• عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
  • مواعيد العيادة: السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
  • احجز تليفونيا مسبقا :
    • تليفون العيادة الأرضي: 26905059
    • تليفون العيادة المحمول: 01001857183

مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر :الثلاثاء من 12:30 الى 2:30 ظهرا

أمراض القلب لدى النساء: فهم الأعراض وعوامل الخطر

أعراض الأزمة القلبية عند النساء

جميع النساء يواجهن خطر الاصابة بأمراض القلب، ولكن التعرف على الأعراض والمخاطر التي تنفرد بها النساء، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي للقلب وممارسة الرياضة، يمكن أن يساعد في حمايتهن.

على الرغم من أن أمراض القلب غالباً ما يُنظر إليها على أنها مشكلة للرجال، إلا أن أمراض القلب هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة بين النساء والرجال على حد سواء. أحد التحديات هو أن بعض أعراض أمراض القلب لدى النساء قد تختلف عن الأعراض عند الرجال. لحسن الحظ، يمكن للمرأة اتخاذ خطوات لفهم أعراضها الفريدة لأمراض القلب والبدء في اتخاذ خطوات للحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

أعراض الأزمة القلبية عند النساء

إن أكثر أعراض الأزمة القلبية شيوعا في النساء تكون على هيئة ألم، ضغط أو عدم راحة في الصدر، إلا أنها ليست دائما شديدة أو حتى من أبرز الأعراض. في بعض الأحيان تصاب النساء بأزمة قلبية دون ألم في الصدر. إن أغلب أعراض الأزمة القلبية لدى النساء تكون كالآتي:

  • آلام في الرقبة، الفك، الكتف أو الظهر
  • اضطراب في البطن
  • ضيق في التنفس
  • ألم في واحد أو كلا الذراعين
  • الغثيان أو القيء
  • التعرق
  • الدوار أو الدوخة
  • التعب غير العادي

هذه الأعراض يمكن أن تكون أكثر دهاء من ألم الصدر الواضح المرتبط غالبا بالنوبات القلبية. قد تصف النساء ألم الصدر كضغط أو ضيق. قد يكون السبب في ذلك هو أن النساء يصبن غالباً  بالانسداد ليس فقط في شرايينهن الرئيسية ولكن أيضًا في الشرايين الأصغر التي تزود القلب بالدم – وهي حالة تسمى  مرض الأوعية الدموية التاجية.

قد تحدث أعراض النساء أكثر في حالة الراحة أو حتى أثناء النوم. قد يؤدي الإجهاد الذهني أيضا إلى أعراض الأزمة القلبية لدى النساء.

تظهر النساء في غرف الطوارئ بعد حدوث تلف في القلب بالفعل وذلك لأن الأعراض التي تتعرض لها ليست تلك المرتبطة عادة بنوبة قلبية. في حالة ظهور اي من الأعراض السالف ذكرها يجب التوجه على الفور إلى الطوارئ للحصول على المساعدة اللازمة.

عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب عند النساء

على الرغم من أن العديد من عوامل الخطر التقليدية لمرض الشريان التاجي – مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم والسمنة – تؤثر على النساء والرجال، إلا أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تلعب دورا أكبر في تطور أمراض القلب لدى النساء. على سبيل المثال، قد تشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • داء السكري: تعاني النساء المصابات بداء السكري من مخاطر الإصابة بأمراض القلب أكثر من الرجال المصابين بداء السكري.
  • الاجهاد الذهني والاكتئاب: تتأثر قلوب النساء بالإجهاد والاكتئاب أكثر من الرجال. الاكتئاب يجعل من الصعب الحفاظ على نمط حياة صحي ومتابعة العلاج الموصى به، لذلك يجب التحدث إلى الطبيب في حالة ظهور أعراض الاكتئاب.
  • التدخين: يعد التدخين من عوامل خطر الاصابة بأمراض القلب لدى النساء أكثر من الرجال.
  • نقص النشاط البدني: يعد نقص النشاط البدني أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب، وقد وجدت بعض الأبحاث أن النساء أقل نشاطًا من الرجال.
  • سن اليأس: إن المستويات المنخفضة من هرمون الاستروجين بعد انقطاع الطمث تشكل عامل خطر كبير لظهور أمراض القلب والأوعية الدموية في الأوعية الدموية الصغيرة (مرض الأوعية الدموية التاجية).
  • متلازمة القلب المنكسر: تحدث هذه الحالة غالباً بسبب المواقف العصيبة. تتسبب هذه الحالة في فشل حاد ولكنه مؤقت في عضلة القلب. تظهر هذه الحالة بشكل أكثر شيوعًا عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  • بعض أدوية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان: قد تزيد بعض أدوية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، مثل تلك المستخدمة لعلاج سرطان الثدي، من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • مضاعفات الحمل: يمكن لارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أثناء الحمل أن يزيد من خطر إصابة النساء على المدى الطويل بارتفاع ضغط الدم والسكري ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب لدى الأمهات. توصلت بعض الأبحاث إلى أنه إذا كانت المرأة تعاني من مضاعفات الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري، فقد يعاني اطفالها أيضًا من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب في المستقبل.

إن النساء المصابات بالأمراض الالتهابية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة، قد يكون لديهن أيضًا خطر أعلى للإصابة بأمراض القلب.

هل تشكل أمراض القلب مصدر قلق للنساء الأكبر سنا فقط؟

يجب على النساء من جميع الأعمار أخذ أمراض القلب على محمل الجد. تحتاج النساء دون سن الخامسة والستين، وخاصة اللاتي لديهن تاريخ عائلي من أمراض القلب، إلى ابداء اهتمام كبير لعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب.

ماذا يمكن أن تفعل النساء لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب؟

يمكن للمرأة إجراء عدة تغييرات في نمط الحياة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، مثل:

  • التوقف عن التدخين أو عدم البدء بالتدخين
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي يشمل الحبوب الكاملة، مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم واللحوم الخالية من الدهون. كما يجب تجنب الدهون المشبعة أو غير المشبعة وكذلك الابتعاد عن السكريات المضافة والكميات المرتفعة من الملح.

تحتاج النساء أيضا إلى تناول الأدوية الموصوفة بصورة منتظمة، مثل أدوية ضغط الدم، مخففات الدم والأسبرين. كما تحتاج النساء أيضاً إلى الاهتمام بشكل أفضل بالحالات المرضية التي تشكل عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الكوليسترول ومرض السكري.

ممارسة التمارين الرياضية للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء

بشكل عام، يجب على الجميع القيام بتمارين رياضية معتدلة، مثل المشي بوتيرة سريعة في معظم أيام الأسبوع. يوصي الأطباء ب ١٥٠ دقيقة من النشاط الرياضي المعتدل و٧٥ دقيقة من النشاط الرياضي العنيف في الأسبوع أو مزيج من الاثنين، بما يعادل حوالي ٣٠ دقيقة في اليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع.

إذا لم يُمكن إكمال جميع التمارين الرياضية في جلسة واحدة، يمكن تقسيم النشاط البدني إلى عدة جلسات بمقدار ١٠  دقائق لكل جلسة خلال اليوم. بهذه الطريقة يمكن الحصول على نفس الفوائد لقلب أكثر صحة.

من الممكن إجراء تغييرات صغيرة أخرى لزيادة النشاط البدني على مدار اليوم. على سبيل المثال، يمكن صعود الدرج بدلاً من استخدام المصعد، المشي أو ركوب الدراجة إلى العمل أو القيام بتمارين الضغط و البطن أثناء مشاهدة التلفزيون.

ما هو الوزن الصحي؟

إن ما يعتبر وزن صحي يختلف من شخص لآخر، ولكن إذا كان مؤشر كتلة الجسم (BMI) طبيعي فتلك إشارة جيدة. إن مؤشر كتلة الجسم هو قياس يُحسب من الطول والوزن. يساعد هذا المؤشر على معرفة ما إذا كان الانسان لديه نسبة صحية أو غير صحية من الدهون في الجسم. يرتبط مؤشر كتلة الجسم بقيمة ٢٥ أو أعلى بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

يعد محيط الخصر أيضا أداة مفيدة لقياس ما إذا كان الانسان يعاني من زيادة الوزن أم لا. إذا كان قياس محيط خصر المرأة أكبر من ٨٩ سم، فإن ذلك دليل على زيادة الوزن.

يمكن أن يساعد فقدان كمية صغيرة من الوزن على خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكري – وكلاهما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

هل علاج أمراض القلب لدى النساء يختلف عن الرجال؟

بشكل عام، لا يختلف علاج أمراض القلب لدى النساء عن علاجها لدى الرجال. قد يشمل العلاج استخدام الأدوية، توسيع الأوعية الدموية بالقسطرة، تركيب الدعامات أو جراحة تغيير مسار الشريان التاجي. تعد عمليات توسيع الشرايين وتركيب الدعامات من العلاجات الفعالة لكل من الرجال والنساء. ومع ذلك، لا يتم استخدام هذه العلاجات في النساء اللواتي لا يعانين من آلام الصدر المعروفة المرتبطة بالنوبات القلبية.

إذا كانت أعراض أمراض القلب لدى النساء ناجمة بشكل أساسي عن مرض الأوعية الدموية التاجية، فإن العلاج بشكل عام يشمل تغيير الأدوية و إجراء تغييراً صحياً لنمط الحياة.

قد يوصي الأطباء بإعادة تأهيل القلب لتحسين الصحة والتعافي من أمراض القلب.

تناول الأسبرين للوقاية من أمراض القلب عند النساء

قد يوصي الأطباء بأن تقوم النساء اللاتي تزيد أعمارهن عن ٦٥عامًا بتناول الأسبرين يوميًا بـمقدار ٨١ ملغرام للمساعدة في الوقاية من أمراض القلب إذا كن يعالجن ارتفاع ضغط الدم بصورة منتظمة ولا يعانين من خطر الاصابة بنزيف في الجهاز الهضمي. كما يمكن التوصية باستخدام الأسبرين للنساء اللاتي تقل أعمارهن عن ٦٥ عاماً للوقاية من السكتة الدماغية.

ولكن، لا يجب البدء بتناول الأسبرين للوقاية من أمراض القلب تلقائياً. يجب التحدث مع الطبيب عن مخاطر وفوائد تناول الأسبرين بناءً على عامل الخطر الفردي.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on youtubeأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on googleأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on email2
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدرمستشفى عين شمس التخصصي و دار الفؤاد
زميل معهد جراحات و أمراض القلب في تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
تليفون العيادة الأرضي:26905059
تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر : الثلاثاء من 12:30 الى 2:30 ظهرا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور ياسر النحاس © 2019

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور ياسر النحاس

error: Content is protected !!