• عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
  • مواعيد العيادة: السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
  • احجز تليفونيا مسبقا :
    • تليفون العيادة الأرضي: 26905059
    • تليفون العيادة المحمول: 01001857183
عيادة دار الفؤاد مدينة نصر: الثلاثاء من 12:30 الى 2:30 ظهرا

ما هو مرض السكر ؟ و ما هى أنواعه ؟

إن مرض السكر ( أو الداء السكرى ) هو مجموعة من الأمراض الناجمة عن الخلل فى هـرمون الإنسولين ، الذى يُفرز بدوره من البنكرياس ( البنكرياس هو أحد أعضاء الجسم ؛ و يوجد خلف المعدة ) ،  و يقوم هرمون الإنسولين بتخزين السكرفى الخلايا ؛ و بمساعدة الجسم  على الإستفادة من السكريات و الدهون التى نتناولها فى الطعام . ينجم مرض السكر عن إحدى الأسباب الآتية :

  • عدم قدرة أو عجز البنكرياس نهائيا على إفراز هرمون الإنسولين .
  • إفراز البنكرياس لكميات ضئيلة من هرمون الإنسولين .
  • حدوث ما يسمى ” المناعة ضد الإنسولين “ : أى عدم استجابة الجسم بالقدر الكافى لهرمون الإنسولين .

من المعروف أن مرض السكر يظل ملازما للمريض مدى الحياة ؛  و يوجد حوالى ٢ ١٨٫ مليون أمريكى مصاب بهذا المرض  ، إلا أن ثلث هذا  العدد بالتقريب ( أى حوالى  ٥٫٢ مليون مريض ) غير مدرك إصابته بالمرض . بالإضافة إلى ذلك ، يوجد حوالى ٤١ مليون مريض مصاب بما يسمى  “السكر الوشيك “ أو مرحلة  ما قبل تشخيص مرض السكر pre-diabetes . و حيث أنه لم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى علاج شاف  لمرض  السكر ؛ لذا يجدر بالمرضى معرفة كيفية التعامل مع هذا المرض من أجل الإحتفاظ بالصحة مدى الحياة .

دور الإنسولين فى مرض السكر

من أجل تفهّم  أو إستيعاب أهمية  الإنسولين بالنسبة إلى مرض السكر ، يجدرالتنويه إلى كيفية استفادة الجسم من الطعام ؛ من أجل إنتاج الطاقة .

يتكون الجسم من ملايين الخلايا التى تحتاج إلى غذاء  عناصره  بسيطة  التركيب ؛ حتى يتسنى لهذه الخلايا توليد الطاقة اللازمة للجسم . فعند تناول الطعام أو الشراب يتحول الكثير منه إلى إحدى أنواع السكر المُسمّى  ” الجلوكوز ” ؛ وهو مادة بسيطة التركيب . يُنقل هذا الجلوكوز بعد ذلك عبر الدم إلى الخلايا ، حيث يتم استغلاله فى توليد الطاقة اللازمة للجسم ؛ حتى يتسنى له القيام بوظائفه اليومية .

يتحكم هرمون الإنسولين بصورة كاملة فى تحديد مستوى الجلوكوز بالدم ، إذ أنّ هذا الهرمون يُفرز بانتظام من البنكرياس ، بكميات قليلة ، فى الأحوال العادية ، . و لكن فى حالة ارتفاع نسبة السكر فى الدم  إلى حدّ معين ؛ يُحفّز هذا الإرتفاع البنكرياس ؛ فيقوم بإفراز كميات كبيرة من الإنسولين ، لدفع الجلوكوز الزائد إلى دخول الخلايا ،  و بهذا يعود مستوى الجلوكوز بالدم  blood glucose levels ، مرة أخرى  إلى المستوى الطبيعى .

و للحيلولة دون انخفاض معدل السكر فى الدم إلى مستوى مُتدنّى ؛ يقوم الجسم بإرسال بعض الإشارات الخاصة ؛ التى تفتح شهيتك على الطعام ، و كذلك تؤدى إلى تحريك بعض الجلوكوز المُخزّن فى الكبد و نقله منه إلى الدم .

وُجد أن إصابة المرضى بمرض السكرتكون إما نتيجة عجز البنكرياس  الكلى عن إفراز هرمون الإنسولين ؛ أو نتيجة حدوث مناعة فى خلايا أجساد هؤلاء المرضى ضد تأثير الإنسولين ، مما يؤدى بدوره إلى ارتفاع نسبة السكر فى  الدم ؛ و هو ما يطلق عليه ” السكر المرتفع فى الدم ” .  و لقد اتُفق على تعريف مرض السكر على أنه : ارتفاع فى نسبة السكر بالدم إلى مستوى ١٢٦ ميللى جرام لكل دسيلتر ( مجم / دل )  أو أكثر ؛ و ذلك عند قياسه بعد الصيام ( أى الإمتناع عن الطعام طوال الليل ) .

أنواع مرض السكر

النوع الأول من مرض السكر     Type  1 Diabetes

يحدث النوع الأول من مرض السكر نتيجة  تدمير الجهاز المناعى بالجسم لخلايا البنكرياس و المسماة ” خلايا بيتا ” ، و هى التى تفرز الإنسولين ،  و من ثمّ   يعانى مرضى النوع الأول من السكر من عجز        البنكرياس التام عن إفراز الإنسولين ؛ مما  يستلزم حقن هؤلاء المرضى بالإنسولين ؛ حتى يمكن السيطرة على ارتفاع نسبة السكرفى الدم .

و بالرغم من أن النوع الأول من مرض السكر يصيب ، فى أغلب الأحيان ، المرضى ممن تقل أعمارهم عن العشرين عاما ، إلا أنه قد يصيب أيضا أى إنسان فى أى مرحلة عمرية .  

النوع الثانى من مرض السكرالنوع الثانى من مرض السكر  Type  2 Diabetes

على عكس النوع الأول ؛ يستطيع البنكرياس لدى مرضى النوع الثانى من مرض السكر إفراز بعض من هرمون الإنسولين ؛ إلا أنه إما ليس بالقدر الكافى لتلبية إحتياجات الجسم ، أو أن الجسم يُكوّن مناعة  ( مقاومة ) ضد مفعول الإنسولين ؛ تحول دون الإستفادة منه ؛ و فى أى من هاتين الحالاتين يتعذر دخول الجلوكوز إلى داخل الخلايا ؛ مثلما يحدث فى الأحوال الطبيعية .

النوع الثانى من مرض السكر  هو أكثر أنواع مرض السكر شيوعا ، و يصيب حوالى ١٨ مليون أمريكى ،      و بالرغم أنه مرض يمكن الوقاية منه ، إلا أن مضاعفاته لدى البالغين ، هى السبب الرئيسى لإصابتهم  بالعمى ،    أو ببتر الأعضاء ( بالرغم من عدم تعرض المريض إلى أى حادث ) ، أو بالفشل الكلوى المزمن ، الذى يدفع بالمريض فى النهاية إلى إجراء الغسيل الكلوى . يصيب النوع الثانى من مرض السكرعادة المرضى البدناء  ممن تجاوزت أعمارهم الأربعين عاما ، إلا أنه قد يصيب أيضا مرضى ذوى أوزان معتدلة . و يُطلق أيضا على هذا النوع اسم مرض السكر للبالغين    “ adult-onset diabetes “؛ إلاأنه قد لوحظ مؤخرا إرتفاع  فى معدل الإصابة بهذا النوع من المرض ، لدى الأطفال ، نظرا لازدياد البدانة بين الشباب اليافع .

بينما يتمكن بعض المرضى من السيطرة  على هذا النوع من مرض السكر عن طريق الحفاظ على الوزن السليم ، و تحرى الدقة فيما يتناولونه من أطعمة  ؛ و كذلك ممارسة الرياضة بانتظام ، إلا أن البعض الآخر يضطر إلى اللجوء إلى تناول الأقراص لمساعدة الجسم على الإستفادة من الإنسولين الطبيعى بصورة أفضل ؛ أو الحقن بالإنسولين .

و يستطيع الأطباء عادة التنبؤ باحتمالية إصابة المريض  بالنوع الثانى من مرض السكر ، حتى قبل ظهور الأعراض ؛ و يطلق على هذه المرحلة  : مرحلة ” ما قبل ظهورمرض السكرمن النوع الثانى “ أو مرحلة   مرض السكر الوشيك ”  “pre – diabetes “ ، و هى المرحلة التى يرتفع فيها معدل السكر بالدم إلى أكثر من المستوى الطبيعى و لكن ليس  بالقدر الكافى لتشخيص هذا النوع الثانى من مرض السكر.

 مرض سكر  الحمل Gestational Diabetes

 يُحفز الحمل فى بعض الأحيان  ظهور مرض سكرالحمل ؛ ربما نتيجة التغيرات الهرمونية المصاحبة له ، و تبلغ نسبة الإصابة بهذا النوع من مرض السكر حوالى  ٤ %  من كل حالات الحمل .

السيدات الأكثر تعرضا للإصابة بسكر الحمل هن البدينات قبل الحمل ؛ أو ممن تتجاوز أعمارهن ٢٥  عاما ،  و كذلك إذا كان التاريخ المرضى للعائلة يشير إلى توارث مرض السكر بها ؛ أو السيدات من أصول أسبانية    أو آسيوية ، أو إذا كانت السيدة من ذوات البشرة الداكنة ، أو تنتمى إلى السكان الأصليين فى أمريكا .

يتم التنقيب عن هذا المرض أثناء فترة الحمل للكشف عن وجوده ، و فى حالة إهمال علاجه بعد ثبوت الإصابة به  ؛ تزداد حدة مضاعفات المرض على كل من الأم  و الجنين .

عادة يعود مستوى السكر فى الدم إلى المعدل الطبيعى بعد انقضاء ستة أسابيع من الولادة ، إلا أن احتمالية الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكرتزداد كلما تقدم العمر .

دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدرمستشفى عين شمس التخصصي و دار الفؤاد
زميل معهد القلب في تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
تليفون العيادة الأرضي:26905059
تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
عيادة دار الفؤاد مدينة نصر: الثلاثاء من 12:30 الى 2:30

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور ياسر النحاس © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور ياسر النحاس

error: Content is protected !!