• عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
  • مواعيد العيادة: السبت و الاحد و الثلاثاء و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
  • احجز تليفونيا مسبقا :
    • تليفون العيادة الأرضي: 26905059
    • تليفون العيادة المحمول: 01001857183
 

التهاب بطانة القلب المُعدي

بطانة القلب هي الغشاء الذي يغطى الجزء الداخلي من غرف القلب الأربعة والصمامات. لكي تصاب بطانة القلب بالعدوى لابد من توافر مكان لكي تستقر البكتيريا وتقوم بالتكاثر. لذلك إذا كان قلبك سليماً، فمن غير المحتمل أن تصاب بالتهاب بطانة القلب المُعدي.التهاب بطانة القلب المُعدي

إن احتمالية الاصابة بهذا المرض ترجع إلى تشوه في القلب أو في صمامات القلب، تعرض صمامات القلب لمضاعفات الاصابة بالحمى الروماتيزمية أو إلى استبدال أحد صمامات القلب بصمام ميكانيكي. إن مثل هذه المشاكل قد تعني أن القلب يعاني من سطح غير أملس وغير طبيعي مما يسمح للبكتيريا بالتوطن و التكاثر وربما أيضاً الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم.

قد تتسبب البكتيريا التي تستوطن الفم أو الجزء العلوي من الجهاز التنفسي في الاصابة بالتهاب بطانة القلب المُعدي. قد تتسرب هذه البكتيريا إلى مجرى الدم أثناء علاج الأسنان أو الخضوع لجراحة مثل خلع أحد الأسنان، استئصال اللوزتين أو أي عملية اخرى تشمل النزف في الفم أو الحلق. قد تدخل البكتيريا المُعدية والمعروفة باسم المكورات المعوية إلى مجرى الدم أثناء أي فحص بالأدوات الطبية أو أي جراحة في البروستاتا، المثانة، المستقيم أو في أعضاء منطقة الحوض لدى السيدات. قد يتعرض مدمنو المخدرات الذين يحقنون أنفسهم بحقن غير معقمة إلى احتمالية الاصابة بالتهاب بطانة القلب المُعدي.

العلامات والأعراض

١. الحمى

٢. اجهاد غير عادي أو فقدان الشهية

٣. همهمة القلب

٤. العرق الليلي، الرعشة.

التشخيص

قد يتطور التهاب بطانة القلب المُعدي بصورة سريعة، ويصاحبه في العادة الحمى والرعشة، إلا أن هذا ليس الحال دائماً وخاصةً لدى كبار السن. قد يعاني المريض من أي من الأعراض المختلفة والتي تشمل التعرق الليلي، التوعك، الاحساس بالاجهاد، فقدان الشهية والوزن والتهاب المفاصل. عندما يتطور المرض بصورة بطيئة، قد ينظر طبيبك في أعراض أخرى مثل سرعة ضربات القلب بصورة غير طبيعية، تضخم الطحال، الشحوب أو ظهور بقع صفراء إلى بنية على الجلد والأغشية المخاطية وكذلك همهمة القلب. سيطلب الطبيب أكثر من مزرعة للدم لمعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب.

مشاكل ومضاعفات التهاب بطانة القلب المُعدي

قد يؤدي التهاب بطانة القلب المُعدي إلى الموت إذا لم تتم معالجته وإزالة آثاره. ولأن هذا المرض يحدث في الغالب في الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية، فإن النتيجة تعتمد بصورة كبيرة على حدوث المضاعفات من عدمها. فإذا كان المريض قد شُفي تماماً من العدوى البكتيرية، إلا أنه قد يعاني من أعراض قلبية قد تستمر لسنوات بعد العلاج. قد تحدث بعض المضاعفات الأخرى مثل الفشل القلبي أو الفشل الكلوي.

العلاج

الوقاية: بالرغم من وجود العديد من المضادات الحيوية الحديثة ذات التاثير القوي إلا أن العلاج قد يكون صعباً وقد تكون النتائج غير مؤكدة. لذلك، فالوقاية هي أفضل علاج. قد تكون معرضاً للإصابة بالتهاب بطانة القلب المُعدي إذا:

١. كنت تعاني من تشوه في القلب أو في صمامات القلب.

٢. كانت صمامات القلب قد تأثرت بمضاعفات الحمى الروماتيزمية.

٣. كنت قد استبدلت أحد صمامات القلب بصمام صناعي.

بالرغم من أن هذه المشكلة القلبية قد تكون صغيرة للغاية ولا يوجد تأثير لها وبالرغم من أن التشوه القلبي قد يكون قد تمت معالجته ولم تعد تشعر بأي تعب إلا أن خطر الإصابة بهذه العدوى يظل قائماً مدى الحياة. تقوم المضادات الحيوية بتوفير الحماية من التهاب بطانة القلب المُعدي عن طريق تدمير أو السيطرة على البكتيريا المسببة له. ينصح الطبيب باستخدام المضادات الحيوية قبل و بعد بعض الإجراءات الطبية التي يمكن أثناءها أن تدخل البكتيريا إلى مجرى الدم ومنه تصل إلى القلب و تسبب العدوى.

إذا كنت معرضاً للإصابة بالتهاب بطانة القلب المُعدي، فيفضل أن تتخذ الاحتياطات التالية:

١. إذا كنت ستخضع إلى أي إجراء طبي في الفم أو الحلق و الذي من الممكن أن يشمل النزف، سيقوم الطبيب العام أو طبيب الأسنان بوصف دواء البنسللين لتتناوله عن طريق الفم. إذا كنت تعاني من حساسية تجاه دواء البنسللين، فمن الممكن تناول دواء بديل مثل إريثرومايسين. إذا كنت قد خضعت بالفعل إلى جراحة استبدال الصمام سيكون من الضروري تناول المضاد الحيوي عن طريق الحقن في الوريد.

٢. إذا كنت ستخضع إلى جراحة في الجهاز البولي أو الجهاز المعدي المعوي أو إلى فحص بالأدوات الطبية، تشمل الاجراءات الوقائية المناسبة الحقن بعدة أنواع من المضادات الحيوية قبل العملية مباشرةً و بعد 8 ساعات من الانتهاء منها.

الأدوية

يعتمد العلاج بالمضادات الحيوية على نوع البكتيريا المسببة للمرض. تقوم مزرعة الدم بتحديد أي نوع من المضادات الحيوية يجب استخدامه. في الغالب يتم استخدام مجموعة من المضادات الحيوية، ويكون البنسللين أحدها. يتم حقن الدواء مباشرةً في أحد الأوردة و من الممكن الاستمرار في العلاج على مدى عدة أسابيع للتخلص تماماً من المرض.

الجراحة

إذا أدت العدوى إلى تلف كبير في صمامات القلب، قد يستدعي الأمر الخضوع لجراحة استبدال الصمام.

دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدرمستشفى عين شمس التخصصي و دار الفؤاد
زميل معهد القلب في تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت و الاحد و الثلاثاء و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
تليفون العيادة الأرضي:26905059
تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
2 Comments

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور ياسر النحاس © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور ياسر النحاس