• عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
  • مواعيد العيادة:
    • السبت : من الثالثة إلى الثامنة مساءا
    • الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسة مساءا
  • احجز تليفونيا مسبقا :
    • تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
    • تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣

مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر :الثلاثاء من 12:30 الى 2:30 ظهرا

أمراض القلب المختلفة الأسباب، الأعراض، التشخيص و العلاج

نظرة عامة

يصف مصطلح أمراض القلب مجموعة من الحالات التي تؤثر على القلب. يندرج تحت مظلة أمراض القلب أمراض الأوعية الدموية، مثل مرض الشريان التاجي؛ مشاكل ضربات القلب (عدم انتظام ضربات القلب)؛ عيوب القلب الخلقية التي يولد بها الإنسان وغيرها من الأمراض.

يستخدم مصطلح “أمراض القلب” غالبا بالتبادل مع مصطلح “أمراض القلب والأوعية الدموية” الذي يشير عموما إلى الحالات التي تصيب الأوعية الدموية بالضيق أو الانسداد والتي من الممكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو ألم في الصدر (الذبحة الصدرية) أو السكتة الدماغية. تعد حالات القلب الأخرى، مثل تلك التي تؤثر على عضلة القلب، الصمامات أو الإيقاع، أشكالًا أخرى من أمراض القلب.

يمكن الوقاية من العديد من أمراض القلب أو معالجتها عن طريق اختيار نمط حياة صحي.

أمراض القلب

الأعراض

تعتمد أعراض أمراض القلب على نوع مرض القلب الذي يعاني منه المريض:

أعراض امراض القلب التي تصيب الأوعية الدموية (مرض تصلب الشرايين)

قد تكون أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية مختلفة بالنسبة للرجال عن النساء. على سبيل المثال، الرجال أكثر عرضة لألم في الصدر، بينما تتعرض النساء لأعراض أخرى مع عدم راحة في الصدر، مثل ضيق التنفس، الغثيان والتعب الشديد.

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم في الصدر، احساس بضيق في الصدر والشعور بضغط على الصدر (الذبحة الصدرية)
  • ضيق في التنفس
  • الشعور بألم، خدر، ضعف أو برودة في الساقين أو الذراعين في حالة ضيق الأوعية الدموية في تلك الأجزاء من الجسم
  • الشعور بألم في الرقبة أو الفك أو الحلق أو البطن أو الظهر

قد لا يتم التشخيص بمرض القلب والأوعية الدموية حتى يصاب المريض بنوبة قلبية أو ذبحة صدرية أو سكتة دماغية أو قصور في القلب. من المهم مراقبة الأعراض القلبية الوعائية ومناقشة المخاوف مع الطبيب. يمكن أحيانًا اكتشاف الأمراض القلبية الوعائية مبكراً بإجراء فحوصات منتظمة.

أعراض أمراض القلب الناجمة عن ضربات القلب غير الطبيعية (عدم انتظام ضربات القلب)

إن عدم انتظام ضربات القلب يعني التغير في ضربات القلب بصورة غير طبيعية. فقد ينبض القلب بسرعة، ببطء شديد أو بطريقة غير منتظمة. يمكن أن تشمل أعراض اضطراب نظم القلب ما يلي:

  • صوت تصفيق في الصدر
  • تسارع ضربات القلب
  • بطء ضربات القلب
  • ألم في الصدر أو عدم الراحة
  • ضيق في التنفس
  • الدوار
  • الدوخة
  • الإغماء أو قرب الإغماء

■ أعراض أمراض القلب الناجمة عن عيوب القلب الخلقية

إن عيوب القلب الخلقية الخطيرة – العيوب التي يُولد بها الانسان – عادة ما تصبح واضحة بعد الولادة مباشرة. قد تشمل أعراض مرض القلب لدى الأطفال ما يلي:

  • تغير لون الجلد ليصبح رمادي شاحب أو أزرق (الزرقة)
  • تورم في الساقين أو البطن أو المناطق حول العينين
  • في الرضع، تظهر الأعراض على هيئة ضيق في التنفس أثناء الرضاعة، مما يؤدي إلى ضعف في الوزن

غالبا ما لا يتم تشخيص عيوب القلب الخلقية الأقل خطورة حتى وقت لاحق في مرحلة الطفولة أو خلال مرحلة البلوغ. تشمل علامات وأعراض عيوب القلب الخلقية التي لا تهدد الحياة على الفور ما يلي:

  • سهولة الشعور بضيق في التنفس أثناء ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني
  • سهولة التعب أثناء ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني
  • تورم في اليدين، الكاحلين أو القدمين

■ أعراض أمراض القلب الناجمة عن ضعف عضلة القلب

في المراحل المبكرة من ضعف عضلة القلب، قد لا يكون هناك أي أعراض. مع تفاقم الحالة، قد تشمل الأعراض ما يلي:

  • ضيق في التنفس مع المجهود أو عند الراحة
  • تورم في الساقين، الكاحلين والقدمين
  • إعياء
  • عدم انتظام ضربات القلب (الشعور بسرعة ضربات القلب او الشعور بتصفيق في الصدر)
  • الدوخة، الدوار والإغماء

■ أعراض أمراض القلب الناجمة عن التهابات القلب

التهاب بطانة القلب هو عدوى تؤثر على الغشاء الداخلي الذي يفصل بين غرف وصمامات القلب. يمكن أن تشمل أعراض التهابات القلب ما يلي:

  • حمى
  • ضيق في التنفس
  • ضعف أو تعب
  • تورم في الساقين أو البطن
  • التغير في إيقاع القلب
  • السعال الجاف أو المستمر
  • طفح جلدي أو بقع غير عادية

■ أعراض أمراض القلب الناجمة عن تلف صمامات القلب

يحتوي القلب على أربعة صمامات، الصمام الأبهري، الصمام الميترالي، الصمام الرئوي والصمام ثلاثي الشريان. هذه الصمامات تفتح وتغلق لتوجيه تدفق الدم خلال القلب. قد تتعرض هذه الصمامات للتلف بسبب مجموعة متنوعة من الحالات المرضية التي تؤدي إلى اصابتها بالضيق، التسريب أو عدم  الإغلاق بصورة صحيحة

اعتمادا على أي صمام لا يعمل بشكل صحيح، قد تشمل الأعراض بشكل عام ما يلي:

  • الإعياء
  • ضيق في التنفس
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • تورم القدمين أو الكاحلين
  • ألم في الصدر
  • الإغماء

متى ترى الطبيب

يجب البحث عن الرعاية الطبية الطارئة في حالة ظهور أي من أعراض أمراض القلب التالية:

  • ألم في الصدر
  • ضيق في التنفس
  • إغماء

يسهل علاج أمراض القلب عند اكتشافها مبكراً. إذا شعر الانسان بالقلق بشأن الإصابة بأمراض القلب، فيجب التحدث إلى الطبيب حول الخطوات التي يمكن اتخاذها للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي لأمراض القلب.

الأسباب

تختلف الأسباب المؤدية لأمراض القلب حسب نوع مرض القلب الذي يعاني منه المريض

الأسباب المؤدية لأمراض القلب والأوعية الدموية

في حين أن أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن أن تشير إلى مشاكل مختلفة في القلب أو الأوعية الدموية، فإن هذا المصطلح يستخدم غالباً للإشارة إلى الضرر الذي يصيب القلب أو الأوعية الدموية بسبب تصلب الشرايين (تراكم  الترسبات الدهنية في الشرايين). يؤدي تراكم الترسبات الدهنية إلى زيادة سماكة جدران الشرايين مما قد يمنع تدفق الدم عبر الشرايين إلى أعضاء وأنسجة الجسم.

يعتبر تصلب الشرايين السبب الأكثر شيوعًا لأمراض القلب والأوعية الدموية. يمكن أن ينجم تصلب الشرايين عن مشاكل يمكن التغلب عليها عادةً، مثل اتباع نظام غذائي غير صحي، عدم ممارسة الرياضة، زيادة الوزن والتدخين.

الأسباب المؤدية لعدم انتظام ضربات القلب

تشمل الأسباب الشائعة لعدم انتظام ضربات القلب أو الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب ما يلي:

  • عيوب القلب التي ولدت بها (عيوب القلب الخلقية)
  • مرض الشريان التاجي
  • ضغط الدم المرتفع
  • داء السكري
  • التدخين
  • الاستخدام المفرط للكحول أو الكافيين
  • تعاطي المخدرات
  • الضغط العصبي
  • بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية التي تستلزم وصفة طبية والمكملات الغذائية والعلاجات العشبية
  • أمراض صمامات القلب

في الشخص السليم الذي يتمتع بقلب طبيعي وصحي، من غير المحتمل أن يحدث اضطراب مميت في نظم القلب بدون وجود بعض العوامل الخارجية، مثل الصدمة الكهربائية أو استخدام العقاقير المحظورة. والسبب في ذلك أن قلب الشخص السليم خالٍ من أي حالات غير طبيعية قد تسبب عدم انتظام ضربات القلب، مثل منطقة من الأنسجة الممزقة داخل القلب.

أما في حالة القلب المريض، فإن نبضات القلب الكهربائية قد لا تبدأ بشكل صحيح أو لا تنتقل عبر القلب، مما يسهل من ظهور اضطرابات في ضربات القلب.

الأسباب المؤدية لعيوب القلب الخلقية

عادة ما تظهر عيوب القلب الخلقية بينما يكون الطفل في الرحم. يمكن أن تتطور عيوب القلب مع نمو القلب، أي بعد شهر من الحمل، مما يغير تدفق الدم في القلب. قد تلعب بعض الحالات الطبية والأدوية والجينات دورًا أساسياً في التسبب في عيوب القلب الخلقية.

يمكن أن تتطور أيضًا عيوب القلب عند البالغين. مع التقدم في العمر، يمكن أن يتغير هيكل وتركيب القلب، مما يتسبب في حدوث خلل في القلب.

الأسباب المؤدية لاعتلال (تضخم) عضلة القلب

قد تعتمد أسباب اعتلال عضلة القلب على نوع التضخم كما يلي:

  • اعتلال عضلة القلب المتمدد؛ في كثير من الأحيان يكون السبب في هذا النوع الأكثر شيوعا من تضخم عضلة القلب غير معروف. قد يكون السبب هو انخفاض تدفق الدم إلى القلب (مرض نقص تروية القلب) الناتج عن الضرر الذي يحدث بعد النوبة القلبية، الالتهابات، التعرض للسموم أو تناول بعض الأدوية. كما أنه قد يكون موروثًا من أحد الوالدين. يتسبب هذا النوع عادة في تضخم البطين الأيسر.
  • اعتلال عضلة القلب التضخمي؛ في هذا النوع تصبح عضلة القلب سميكة بصورة غير طبيعية. عادةً ما يكون هذا النوع من التضخم موروث، كما يمكن أن يظهر مع مرور الوقت بسبب ارتفاع ضغط الدم أو الشيخوخة.
  • اعتلال عضلة القلب المقيد؛ يمكن أن يحدث هذا النوع الأقل شيوعا من اعتلال عضلة القلب، والذي يجعل عضلة القلب تصبح صلبة وأقل مرونة، بدون سبب معروف. قد يكون ناجمًا أيضاً عن بعض الأمراض، مثل اضطرابات النسيج الضام، تراكم الحديد الزائد في الجسم (داء ترسب الأصبغة الدموية)، تراكم البروتينات غير الطبيعية (الداء النشواني) أو بسبب بعض علاجات السرطان.

الأسباب المؤدية لالتهاب القلب

تحدث التهابات القلب، مثل التهاب بطانة القلب، عندما يصل أحد المثيرات، مثل البكتيريا أو الفيروسات أو المواد الكيميائية إلى عضلة القلب. تشمل أكثر الأسباب شيوعاً لالتهابات القلب ما يلي:

  • البكتيريا
  • الفيروسات
  • الطفيليات

الأسباب المؤدية لأمراض صمامات القلب

هناك العديد من الأسباب المؤدية لأمراض صمامات القلب. قد يُولد الانسان بمرض في صمامات القلب أو قد تتلف الصمامات لعدة أسباب مثل:

  • الحمى الروماتيزمية
  • العدوى (التهاب بطانة القلب)
  • اضطرابات النسيج الضام

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر لظهور أمراض القلب ما يلي:

  • العمر، حيث تزيد الشيخوخة من خطر الاصابة بتلف أو ضيق في الشرايين وكذلك ضعف أو ازدياد سماكة عضلة القلب.
  • الجنس، فعادة ما يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب. ومع ذلك، يزيد خطر إصابة المرأة بأمراض القلب بعد انقطاع الطمث.
  • التاريخ العائلي، حيث يزيد التاريخ العائلي لأمراض القلب من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي، خاصة إذا ظهر المرض عند أحد الوالدين في سن مبكرة (قبل بلوغ ٥٥ عامًا في حالة الذكور، مثل الوالد أو الأخ و قبل بلوغ ٦٥ عاماً في حالة الإناث، مثل الام أو الأخت)
  • التدخين، يعمل النيكوتين على ضيق الأوعية الدموية، بينما يتسبب أول أكسيد الكربون بتلف بطانتها الداخلية، مما يجعلها أكثر عرضة لتصلب الشرايين. تعتبر النوبات القلبية أكثر شيوعًا عند المدخنين مقارنةً بغير المدخنين.
  • بعض أدوية العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي للسرطان، حيث تزيد هذه العلاجات من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • سوء التغذية، يمكن للنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، الملح، السكر والكولسترول أن يسهم في تطور أمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط إلى تصلب الشرايين و زيادة سماكتها، مما يؤدي إلى ضيق الأوعية الدموية التي يتدفق الدم من خلالها.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، حيث يمكن أن تزيد المستويات العالية من الكوليسترول في الدم من خطر تكوين ترسبات دهنية وتصلب الشرايين.
  • مرض السكري، يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • البدانة، تؤدي زيادة الوزن عادةً إلى تفاقم عوامل الخطر الأخرى.
  • عدم ممارسة النشاط البدني، حيث يرتبط نقص النشاط البدني أيضًا بالعديد من أشكال أمراض القلب وبعض عوامل الخطر الأخرى.
  • الضغط العصبي، فقد يؤدي الإجهاد غير المرغوب فيه إلى تلف الشرايين وتفاقم عوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب.
  • سوء العادات الصحية، فعدم غسل اليدين بانتظام وعدم ممارسة العادات الصحية الجيدة يمكن أن يساعد في ظهور العدوى الفيروسية أو البكتيرية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. كما أن سوء صحة الأسنان قد يساهم أيضا في أمراض القلب.

المضاعفات

تشمل مضاعفات أمراض القلب ما يلي:

  • فشل القلب؛ يعد فشل القلب واحدة من أكثر المضاعفات الشائعة لأمراض القلب، يحدث فشل القلب عندما لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم. يمكن أن ينتج فشل القلب عن العديد من أشكال أمراض القلب، مثل عيوب القلب الخلقية، أمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض صمامات القلب، الالتهابات القلبية و كذلك تضخم عضلة القلب.
  • النوبة القلبية؛ تؤدي الجلطة الدموية التي تعيق تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية التي تغذي القلب إلى حدوث نوبة قلبية، مما قد يدمر جزءًا من عضلة القلب. يمكن أن يتسبب تصلب الشرايين في حدوث نوبة قلبية.
  • السكتة الدماغية؛ فعوامل الخطر التي تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن أن تؤدي أيضا إلى السكتة الدماغية، وذلك بسبب ضيق او انسداد الشرايين المؤدية إلى المخ مما يقلل من وصول الدم إلى المخ . تعد السكتة الدماغية حالة طبية طارئة حيث يبدأ نسيج المخ بالموت خلال بضع دقائق من السكتة.
  • تمدد الأوعية الدموية؛ حيث يعد من المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تحدث في أي مكان في الجسم. تمدد الأوعية الدموية هو انتفاخ في جدار الشرايين والتي قد تنفجر مسببة نزيفاً داخلياً يهدد الحياة.
  • أمراض الشرايين الطرفية؛ قد يؤدي تصلب الشرايين أيضاً إلى أمراض الشرايين الطرفية، حيث لا تتلقى الأطراف -الساقين في الغالب- كمية كافية من الدم، مما يتسبب في ظهور آلام في الساقين عند المشي.
  • السكتة القلبية المفاجئة؛ السكتة القلبية المفاجئة هي توقف مفاجئ وغير متوقع لوظائف القلب والتنفس والوعي، غالباً ما يكون بسبب عدم انتظام ضربات القلب. السكتة القلبية المفاجئة هي حالة طبية طارئة يستلزم علاجها على الفور حتى لا تؤدي إلى الوفاة.

الوقاية

لا يمكن الوقاية من أنواع معينة من أمراض القلب، مثل عيوب القلب. ومع ذلك، يمكن العمل على منع العديد من أنواع أمراض القلب الأخرى عن طريق إجراء نفس التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تحسن من صحة القلب، مثل:

  • الاقلاع عن التدخين
  • السيطرة على الحالات الصحية الأخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الكولسترول ومرض السكري
  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة ٣٠ دقيقة على الأقل يوميًا في معظم أيام الأسبوع
  • اعتماد نظام غذائي منخفض الملح والدهون المشبعة
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تقليل الضغط العصبي ومحاولة السيطرة عليه
  • ممارسة العادات الصحية الجيدة
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on youtubeأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on googleأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on email2
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدرمستشفى عين شمس التخصصي و دار الفؤاد
زميل معهد جراحات و أمراض القلب في تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت: من الثالثة إلى الثامنة مساءا
الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر : الثلاثاء من 12:30 الى 2:30 ظهرا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور ياسر النحاس © 2019

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور ياسر النحاس

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس