اصلاح أو استبدال الصمام الميترالي من فتحة جانبية صغيرة وبدون شق الصدر

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

يحتوي القلب على أربعة صمامات تعمل على تدفق الدم من خلالها وحول الجسم في اتجاه واحد. هذه الصمامات يمكن أن تتعرض للتلف أو للمرض مع مرور الوقت. عندما يحدث ذلك يمكن ان تبدأ الصمامات في التسريب وهو ما يُعرف باسم ارتجاع الصمام أو تصبح ضيقة، وهو ما يعرف باسم ضيق الصمام. عند حدوث ذلك يمكن أن يشعر المريض بالتعب، بضيق النفس وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

لماذا تجرى جراحة الصمام الميترالي

جراحة الصمام الميترالي تُجرى لعلاج مشكلات تؤثر في قلب الإنسان، خصوصًا عند تلف الصمام الميترالي أو وجود خلل فيه. هذا الصمام يلعب دورًا حيويًا في تنظيم تدفق الدم بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر للقلب. عندما يصاب الصمام بالتلف أو الضيق، يصبح تدفق الدم غير طبيعي، مما يضطر القلب للعمل بجهد أكبر. هذا الإجهاد المتزايد يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل فشل القلب، لذا يُنظر إلى جراحة الصمام الميترالي كخيار علاجي حاسم.

إحدى الأسباب الشائعة لإجراء جراحة الصمام الميترالي هي الإصابة بمرض الصمام الميترالي التكلسي، وهو يحدث نتيجة تراكم الكالسيوم على أجزاء الصمام. كما أن الإصابة بالعدوى التي تؤثر على القلب، مثل التهاب الشغاف، يمكن أن تؤدي إلى ضرورة إجراء الجراحة. تهدف الجراحة إلى إصلاح الصمام الميترالي أو استبداله، لضمان عمله بشكل صحيح وتحسين تدفق الدم داخل القلب.

تتضمن الجراحة استخدام تقنيات متقدمة لإصلاح الصمام المعيب أو استبداله بصمام صناعي. الإصلاح يكون مفضلًا عندما يكون ذلك ممكنًا، لأنه يحافظ على الصمام الأصلي ويعزز وظائف القلب الطبيعية. ومع ذلك، في بعض الحالات، يكون الاستبدال بصمام صناعي ضروريًا لضمان أفضل نتيجة صحية للمريض.

بعد الجراحة، يخضع المرضى لفترة تعافي ومتابعة دقيقة لضمان الشفاء الكامل وتجنب المضاعفات. الرعاية بعد الجراحة تشمل الأدوية، والتحكم في عوامل الخطر لأمراض القلب، والمتابعة المستمرة مع الطبيب. تُعد جراحة الصمام الميترالي خطوة مهمة نحو تحسين جودة الحياة للمرضى الذين يعانون من مشكلات في هذا الصمام الحيوي.

الطريقة التقليدية لإجراء عملية الصمام الميترالي

هى عن طريق شق عظمة الصدر وهو ما يترك ندبة يبلغ طولها ٩-١٢بوصة على الجزء الأمامي من الصدر. لا تزال هذه الطريقة تُستخدم لغالبية عمليات القلب وذلك لأنها تتيح للجراح مجالاً واسعاً لإجراء العملية ولكنها تتضمن شق عظمة الصدر و يستغرق المريض حوالي شهرين إلى ثلاثة شهور للتعافي من هذا النوع من العمليات الجراحية.

 بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من القيود الهامة على نمط الحياة لإتاحة الوقت الكافي لعظام الصدر أن تتعافى، والتي تشمل:

  • عدم قيادة السيارة لمدة ستة أسابيع
  • عدم رفع أي شيء أثقل من كيس من السكر لمدة ستة أسابيع
  • عدم التحميل على الذراعين عند القيام من السرير او الكرسي لمدة ستة أسابيع
  • شق الصدر
             شق عظمة الصدر

لماذا تعد جراحة الصمام الميترالي بدون شق الصدر مختلفة

عند إجراء جراحة الصمام الميترالي من فتحة جانبية صغيرة وبدون شق الصدر، والمعروفة أيضاً باسم جراحة الصمام الميترالي الصغيرة، يقوم الجراح بعمل فتحة بطول ٥ سم على الجانب الأيمن من الصدر ثم يقوم بلطف بتوسيع الفتحة بين الأضلاع من أجل رؤية القلب. بعد ذلك يتم استخدام  كاميرا فيديو عالية الوضوح لتوجيه الجراح داخل القلب والذي يقوم بدوره بإصلاح أو استبدال الصمام الميترالي التالف. بمجرد الدخول إلى القلب فإن عملية إصلاح أو استبدال الصمام تتم بنفس الطريقة تماما مثل العملية التي تتضمن شق الصدر.

فوائد جراحة الصمام الميترالي من فتحة جانبية صغيرة

  • تكون فترة التعافي أسرع بكثير. فعادة بعد حوالي ثلاثة أسابيع يشعر المريض انه أفضل ويكون قادراً على القيام بمعظم الأنشطة اليومية العادية. يختلف هذا من مريض إلى آخر اعتمادا على الصحة العامة و قد تستغرق فترة التعافي مدة أطول إذا كان المريض يعاني من أمراض أخرى.
  • يكون الألم أقل بكثير بعد العملية الجراحية، وخاصة مع استخدام القسطرة التي تخدر الأعصاب في منطقة الشق الجراحي.
  • تكون مدة الإقامة في المستشفى أقصر بحيث لا تتعدى ٤ إلى ٥ أيام
  • لن يكون هناك خطر تعرض الجرح للالتهاب
  • يمكن للمريض القيادة مرة أخرى بعد أربعة أسابيع، إذا كان يشعر بانه في حال تسمح له بذلك
  • لن يكون هناك قيود على رفع الأشياء أو استخدام الذراعين للقيام من السرير او الكرسي كما في الجراحة العادية
  • تكون النتيجة التجميلية عموما ممتازة بالمقارنة مع العملية الأخرى وخاصة في الإناث حيث تكون الندبة تحت الثدي الأيمن
  • بالنسبة للرجال فإنه بعد هذا النوع من الجراحة سيكون هناك ندبة  واضحة فوق الحلمة اليمنى، بينما عند النساء تكون الندبة مخفاة تحت الثدي الأيمن مما يسمح لهن بارتداء لباس البحر من قطعتين بدون وجود دليل مرئي على خضوعهن لعملية قلب مفتوح

جراحات الصمام الميترالي من فتحة جانبية صغيرة وبدون شق الصدر

 فتحة جانبية

من هو المريض المناسب لجراحة الصمام الميترالي من فتحة جانبية و بدون شق الصدر

يمكن أن تتم عملية إصلاح أو استبدال الصمام الميترالي و ثلاثي الشرفات عن طريق هذه الجراحة، على الرغم من أنه لا يزال من الافضل اللجوء للجراحة التقليدية عن طريق شق العظم في الجزء الأمامي من الصدر عند التعامل مع الصمامات الأكثر تعقيداً .

 من الممكن أيضاً إجراء عمليات الصمام و علاج بؤرة الذبذبة الاذينية -حيث يتم تصحيح عدم انتظام ضربات القلب (الرجفان الأذيني) في الوقت نفسه- عن طريق هذه التقنية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذه التقنية لتصحيح أو إزالة الثقوب الموجودة بين غرفتي القلب العلويتين والمعروفة باسم عيوب الحاجز الأُذيني، وكذلك الأورام الأذينية الحميدة (ميكسوما).

من هو المريض غير المناسب لجراحة الصمام الميترالي من فتحة جانبية وبدون شق الصدر

  • المرضى الذين خضعوا سابقاً لجراحة في الرئة اليمنى أو خضعوا للعلاج الإشعاعي على الجانب الأيمن من الصدر
  • المرضى الذين يعانون من مرض الشرايين الطرفية (ضعف الدورة الدموية)
  • المرضى الذين يحتاجون إلى جراحة تغيير مسار الشرايين التاجية إلى جانب اصلاح او استبدال صمام من صمامات القلب في الوقت نفسه

ما هي المخاطر

كما هو الحال مع جميع العمليات الجراحية تنطوي عمليات القلب على بعض المخاطر بالنسبة للمريض. تختلف هذه المخاطر وفقا لنوع العملية، صحة المريض العامة وحالة القلب. يقوم الجراح بمناقشة كافة التفاصيل مع المريض ليكون على علم تام بمخاطر وفوائد هذه الجراحة. تعد جراحة الصمام الميترالي من فتحة جانبية صغيرة وبدون شق الصدر بنفس درجة الأمان مثل الجراحة التقليدية من حيث خطر الموت أو التعرض للسكتة الدماغية. يستغرق هذا النوع من الجراحة وقتا أطول ولكن فترة تعافي المريض تكون أقل.

هناك احتمال بنسبة ٢% أن يلجأ الجراح خلال هذا النوع من الجراحة إلى تنفيذ العملية بالأسلوب التقليدي للحفاظ على سلامة المريض. يتم مناقشة كافة هذه التفاصيل مع المريض عند التوقيع على صيغة الموافقة على إجراء العملية الجراحية.

هل هناك اختبارات خاصة قبل الجراحة

يقوم الجراح بمناظرة المريض في العيادة الخارجية، لمعرفة ما إذا كان مناسباً لهذا النوع من الجراحة. يخضع المريض لبعض الفحوصات أو الاختبارات قبل التأكيد على أنه مناسباً لهذا النوع من الجراحة والتي قد تتضمن:

  • الأشعة المقطعية – الأشعة السينية المتخصصة على الشرايين الرئيسية في الجسم
  • الموجات الصوتية للقلب عبر المرئ و هو فحص خاص بالموجات فوق الصوتية على الصمامات. إذا كان طبيب القلب قام بإجراء هذا الفحص في وقت سابق لن يحتاج المريض إلى إعادته
  • اختبارات الدم، الأشعة السينية على الصدر، اختبارات التنفس ورسم القلب (تتبع القلب)

فيديوهات هامة

YouTube video

YouTube video

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!