افضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية مناسب لمرضى القلب

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

الكوليسترول ونسبة دهون الدم ترتبط ارتباطاً مباشراً بصحة قلبك. لذلك من المهم لكل مريض بأمراض القلب أن يتابع نسبة الدهون في الدم ويتلقى العلاج المناسب لحالته. هنا نتحدث إليك عن افضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية ، وتوجيهات حياتية أساسية لكل مريض، قد تغنيك عن تناول الأدوية.

ما هي الدهون الثلاثية

تتوافر الدهون الثلاثية في بعض الأطعمة التي نتناولها بشكل يومي، مثل الزبدة والزيت. كما أن الجسم يقوم بتصنيعها من الكمية الفائضة من السعرات الحرارية والتي لا يحتاجها الجسم ويخزنها في الخلايا الدهنية.

وتسمى الدهون الثلاثية بهذا الاسم؛ لأنها تتكون من جزيء جليسرين مرتبط بثلاثة أحماض دهنية. وتختلف كل ثلاثي جليسريد عن الآخر باختلاف الأحماض الدهنية المكونة منها.

وتزداد كمية الدهون الثلاثية في الجسم بتناول الأطعمة الدهنية والإفراط في تناول الكربوهيدرات، وكذلك عند تناول الكحوليات، وقد ترتفع نسبتها أيضًا عند تناول بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات وأدوية تحديد النسل وحاصرات بيتا.

ما هو الكوليسترول

الكوليسترول هو عبارة عن مادة شمعية يحتاجها الجسم لبناء الخلايا وصناعة الهرمونات الاسترويدية وكذلك لإنتاج بعض أنواع الفيتامينات. وتتسبب الزيادة منه في الإصابة بأمراض القلب.

ويجدر بالذكر أن الكوليسترول ينتج من مصدرين، ألا وهما الكبد وبعض الأطعمة التي يتناولها الفرد، مثل الزبدة والبيض واللحوم والدواجن.

مقال مهم: أي الدهون مفيدة لقلبك وأيها ضارة به

أهمية وكيفية التحليل الدوري للكوليسترول والدهون الثلاثية

يعد التحليل الدوري للكوليسترول والدهون الثلاثية من الخطوات الأساسية للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. يساعد هذا التحليل في الكشف المبكر عن ارتفاع مستويات الدهون في الدم، مما يمنع تطور الأمراض المزمنة. تشير الدراسات إلى أن الكوليسترول المرتفع يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. لذلك، ينصح بإجراء التحليل مرة كل خمس سنوات على الأقل للأشخاص البالغين الأصحاء.

يبدأ التحليل بأخذ عينة دم، بعد صيام لمدة 12 ساعة، لقياس مستويات الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الجيد (HDL)، والكوليسترول السيئ (LDL)، والدهون الثلاثية. يمكن لنتائج هذه التحاليل أن تعطي صورة واضحة عن حالة الدهون في الجسم. يُعد الالتزام بالتوجيهات الطبية قبل الفحص ضروريًا للحصول على نتائج دقيقة. يُشدد الأطباء على ضرورة الصيام قبل إجراء الفحص لضمان دقة النتائج.

بناءً على النتائج، يمكن للطبيب أن يوصي بتغييرات في نمط الحياة أو النظام الغذائي أو حتى البدء في تناول الأدوية. من المهم اتباع نظام غذائي متوازن يقلل من الدهون المشبعة والكوليسترول. كما يساهم النشاط البدني المنتظم في خفض مستويات الكوليسترول السيئ ورفع مستويات الكوليسترول الجيد. يُنصح بتجنب التدخين والتقليل من تناول الكحول للمساعدة في الحفاظ على مستويات صحية من الكوليسترول والدهون الثلاثية.

إلى جانب التغييرات في نمط الحياة، قد يصف الطبيب أدوية خفض الكوليسترول للمساعدة في تنظيم مستويات الدهون في الدم. يجب متابعة الحالة الصحية بانتظام وإعادة التحليل وفقًا لتوجيهات الطبيب. يعتبر التحليل الدوري للكوليسترول والدهون الثلاثية ضروريًا للوقاية من الأمراض وضمان حياة صحية وطويلة.

أدوية لعلاج ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية

إن أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية هو اتباع نظام حياتي صحي، وكذلك بتناول بعض العقاقير المسؤولة عن التحكم في مستوى الدهون الثلاثية في الدم. ونذكر منها ما يلي:

1. الستاتينات Statins

الستاتينات هي عبارة عن أدوية تقوم بتثبيط الأنزيم المسؤول عن تصنيع الكوليسترول في الكبد “HMG-CoA reductase”، وهو متوافر في الصيدليات بعدة أسماء منها: فلوفاستاتين، اتورفاستاتين، بيتافاستاتين، روزوفاستاتين.

وتعد هذه الأدوية أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية. وذلك لأنها تعتمد في عملها على تقليل إنتاج الكوليسترول من الكبد، وكذلك في خفض مستوى الدهون الثلاثية بنسبة 50 % تقريبًا.

2. النياسين (فيتامين ب 3)

النياسين أو حمض النيكوتينيك هو أحد أنواع فيتامين B الذي يقوم باستخراج الطاقة من الطعام ويعمل على زيادة معدل الكوليسترول الجيد في الدم وتقليل نسبة الكوليسترول الضار، ولذا يستخدم مع المصابين بأمراض القلب والذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم.

3. أوميجا 3

ويعرف أيضًا باسم زيوت السمك ويمكن الحصول عليه من الأسماك بتناول حصتين منها بشكل أسبوعي، وكذلك من خلال أدوية اوميجا 3 أو المكملات الغذائية. ويفضل عدم الاكتفاء بالمكملات الغذائية، وذلك لأن الأدوية تساعد على التحكم في إنتاج الكبد منها وتتخلص منها بسرعة كبيرة.

4. الفيبرات

الفيبرات هي واحدة من الأحماض الكربوكسيلية أمفيباثيك متقابلة الرمز وتستخدم لعلاج بعض الاضطرابات الأيضية، ويوصف هذا الدواء للأشخاص المصابين بارتفاع حاد في الدهون الثلاثية. ولكن يحذر من استخدامه بواسطة مرضى الكلى وكذلك المصابين باضطرابات حادة في الكبد.

5.حمض البيمبيدويك

حمض البيمبيدويك أو المعروف تجاريا باسم “Nexletol” هو إحدى الأدوية التي يتم وصفها عادة مع الستاتين؛ لخفض مستوى الكوليسترول في الدم من خلال تثبيط تصنيعه في الكبد، ويرجى العلم بأن احتمالية الإصابة بآلام في العضلات مع هذا الدواء تكون أقل ما يمكن.

6. إزيتاميب ezetimibe 

يعمل هذا الدواء على خفض مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة “الكوليسترول الضار” ويزيد من مستوى الكوليسترول مرتفع الكثافة “الكوليسترول الصحي”.

7. مثبطات PCSK9

تقوم مثبطات PCSK9 بالارتباط ببروتين معين على سطح الكبد؛ لخفض مستوى الكوليسترول في الدم، ويتم استخدام هذا الدواء عادة مع الأشخاص المهددين بالإصابة بإحدى أمراض القلب.

8. عوازل حمض الصفراء

تعمل هذه الأدوية من خلال الالتصاق بالصفراء_ وهو سائل ينتجه الكبد  ويتكون من الكوليسترول_، وتعمل هذه الأدوية على البروتين الدهني منخفض الكثافة وزيادة مستوى الكوليسترول مرتفع الكثافة بشكل طفيف.

للمزيد اقرا: أفضل طريقة في علاج الدهون الثلاثية وأهم 6 عادات صحية مؤثرة

ما طرق الوقاية من ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية

هناك بعض الإرشادات التي يمكن تنفيذها؛ للوقاية من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية. ونذكر منها ما يلي:

1. ممارسة الرياضة بشكل منتظم 

إن الحفاظ على رياضة معينة مثل المشي يساعد على خفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم. ولذا يوصي الأطباء بالمشي لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا.

2. فقدان الوزن الزائد

إن الحفاظ على وزن جسم مثالي يساعد في جعل الدهون الثلاثية والكوليسترول ضمن المستوى الطبيعي له. ولذا يوصى باتباع نظام غذائي صحي قليل السعرات الحرارية، ويعتمد على الألياف والبروتينات، مع تجنب النشويات والدهون غير الصحية.

3. اتباع نمط غذائي صحي 

تلعب التغذية دورًا حيويًا في مستوى الدهون الثلاثية في الدم. ولذا يوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون غير صحية، مثل بعض أنواع الأجبان والوجبات السريعة، واستبدالها بمصادر صحية، مثل المكسرات وزيت الزيتون.

ويوصى أيضًا بتناول الأسماك الغنية بالأوميجا 3 بدلًا من اللحوم الحمراء. وتجنب الدقيق الأبيض ومشتقاته والفركتوز؛ لتأثيره السلبي على مستوى الكوليسترول في الدم.

4. الالتزام بأدوية الأمراض المزمنة 

إذا كنت تعاني من إحدى الأمراض المزمنة، مثل ضغط الدم المرتفع وداء السكري، فلا يجب عليك التهاون في تناول أدويتها.

5. الإقلاع عن التدخين

إذا كنت تعاني من مستويات مرتفعة من الدهون الثلاثية في الدم، فيوصى بتجنب بعض العادات غير الصحية، مثل التدخين؛ كي لا تكون عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

للمزيد اقرأ: نصائح للوقاية من أمراض القلب | إليك أهم 12 نصيحة

أسئلة شائعة 

كيف أنزل الكوليسترول بسرعة؟

لخفض مستوى الكوليسترول في الدم يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية من أجلك تعتمد على نسبته وحالتك الصحية. وبشكل عام يتم العلاج باستخدام بعض الأدوية الخافضة للكوليسترول، بالإضافة إلى وضع نظام غذائي مناسب قليل الدهون والنشويات. 

متى يصبح الكوليسترول خطرا؟

يصبح الكوليسترول خطرًا عندما يزداد معدله الكلي عن 240 مجم لكل ديسيلتر، والكوليسترول عالي الكثافة عن 40 مجم لكل ديسيلتر، أو يقل مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة عن 130 مجم لكل ديسيلتر.

ومن المخاطر التي يحتمل حدوثها جراء ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم: أمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية.

فيدوهات هامة

YouTube video

YouTube video

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!