قسطرة القلب التشخيصية

قسطرة القلب التشخيصية

الصورة تُظهر غرفة عمليات حديثة مجهزة بأحدث التقنيات الطبية، حيث يُجرى إجراء قسطرة القلب التشخيصية. في وسط الصورة، يوجد مريض مستلقٍ على طاولة العمليات، ويبدو في حالة استرخاء أو تحت تأثير التخدير. يتم رصد حالته عبر شاشات العرض التي تُظهر صورًا طبية ومخططات للقلب.

يظهر جهاز القسطرة الكبير بتصميمه المعقد وهو يُحيط بالمريض. هذا الجهاز يُستخدم لإجراء الصور الشعاعية أثناء القسطرة لرؤية الشرايين والحصول على صورة دقيقة للقلب. يرتدي الطبيب المُجري للعملية ملابس العمليات الخضراء ويضع قناعًا وقبعة، ويبدو مُركزًا في تحضير أو استخدام أدوات القسطرة على المريض.

في الخلفية، يمكن رؤية مساعد آخر في زي عمليات مشابه يُعد الأدوات الطبية اللازمة للعملية. الغرفة مشرقة ومُصممة لتوفير بيئة نظيفة ومُعقمة، مع ترتيب وتنظيم عالي للمعدات الطبية.

قسطرة القلب التشخيصية هي إجراء يُستخدم لتشخيص مشاكل القلب والشرايين التاجية، حيث يُدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا عبر الأوعية الدموية حتى يصل إلى القلب، ويُمكنه من خلاله حقن صبغة ومشاهدة تدفق الدم داخل الشرايين لكشف أي انسدادات أو تضيقات. هذا الإجراء يُعد أساسيًا في تخطيط استراتيجية العلاج المناسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس