• عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
  • مواعيد العيادة:
    • السبت : من الثالثة إلى الثامنة مساءا
    • الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسة مساءا
  • احجز تليفونيا مسبقا :
    • تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
    • تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣

مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر :الأحد من 12:30 الى 2:30 ظهرا

تشخيص و علاج الذبحة الصدرية

تشخيص الذبحة الصدرية

لتشخيص الذبحة الصدرية، يبدأ الطبيب بإجراء فحص بدني ويسأل عن الأعراض وعوامل الخطر، بما في ذلك وجود تاريخ عائلي لأمراض القلب.

هناك عدة اختبارات قد يطلبها الطبيب للمساعدة في تأكيد تشخيص الذبحة الصدرية، كما يلي:

  • رسم القلب: تنجم كل نبضة من نبضات القلب عن إشارات كهربائية ناتجة عن خلايا خاصة في القلب. يسجل رسم القلب هذه الإشارات الكهربائية أثناء انتقالها عبر القلب. يمكن للطبيب البحث عن أنماط بين نبضات القلب لمعرفة ما إذا كان تدفق الدم عبر القلب قد تباطأ أو توقف أو إذا كان المريض يعاني من نوبة قلبية.
  • اختبار الإجهاد: أحيانًا يكون تشخيص الذبحة الصدرية أسهل عندما يعمل القلب بجهد أكبر. أثناء اختبار الإجهاد، يمارس المريض المشي على المشاية الكهربائية أو الركوب على الدراجة الثابتة.

أثناء التمرين ، يتم مراقبة ضغط الدم ومراقبة قراءات رسم القلب. قد يتم إجراء اختبارات أخرى أيضًا أثناء الخضوع لاختبار الإجهاد. إذا كان المريض غير قادر على ممارسة الرياضة، يتم إعطائه عقاقير تجعل القلب يعمل بجهد أكبر لمحاكاة التمرين.

  • تصوير القلب بالموجات الصوتية: تستخدم الموجات الصوتية لإنتاج صور للقلب. يمكن للطبيب استخدام هذه الصور لتحديد المشكلات المتعلقة بالذبحة الصدرية، بما في ذلك ما إذا كانت هناك مناطق في عضلة القلب قد تضررت بسبب ضعف تدفق الدم. في بعض الأحيان يتم تصوير القلب بالموجات الصوتية أثناء اختبار الإجهاد، لمعرفة ما إذا كانت هناك مناطق في القلب لا تحصل على ما يكفي من الدم.
  • اختبار الإجهاد النووي: يساعد اختبار الإجهاد النووي في قياس تدفق الدم إلى عضلة القلب أثناء الراحة وخلال الإجهاد. إنه مشابه لاختبار الإجهاد العادي، ولكن خلال اختبار الإجهاد النووي، يتم حقن مادة مشعة في مجرى الدم.

تختلط هذه المادة مع الدم وتنتقل إلى القلب. باستخدام ماسح ضوئي خاص – والذي يكتشف المواد المشعة في القلب – يتم انتاج صورًا لعضلة القلب. في حالة عدم ظهور المادة المشعة في أي منطقة من القلب فهذا يعني عدم وصول الدم إليها بصورة كافية.

  • الأشعة السينية على الصدر: يأخذ هذا الاختبار صورًا للقلب والرئتين. يستخدم هذا الفحص للبحث عن الحالات المرضية الأخرى التي قد تفسر الأعراض، ومعرفة ما إذا كان هناك تضخم في القلب.
  • تحاليل الدم: تتسرب بعض إنزيمات القلب ببطء إلى الدم في حالة إصابة القلب بأضرار نتيجة نوبة قلبية. يمكن فحص عينات من الدم للبحث عن وجود هذه الإنزيمات.
  • تصوير الأوعية التاجية. يستخدم تصوير الأوعية التاجية الأشعة السينية لفحص الأوعية الدموية للقلب. إنه جزء من مجموعة عامة من الإجراءات المعروفة باسم قسطرة القلب.

أثناء تصوير الأوعية التاجية، يتم حقن نوع من الصبغة المرئية بواسطة جهاز الأشعة السينية في الأوعية الدموية للقلب. يلتقط جهاز الأشعة السينية سلسلة من الصور (تصوير الأوعية) بسرعة، ويقدم نظرة مفصلة لما في داخل الأوعية الدموية.

  • الأشعة المقطعية على القلب: في فحص القلب بالأشعة المقطعية، يستلقي المريض على طاولة داخل آلة على شكل حلقة. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الماكينة حول الجسم ويجمع صورًا للقلب والصدر، والتي يمكن أن تظهر ما إذا كان هناك ضيق في أي من شرايين القلب أو إذا كان هناك تضخم في عضلة القلب.
  • أشعة الرنين المغناطيسي على القلب: في هذا الفحص يستلقي المريض على طاولة داخل آلة تشبه الأنبوب الطويل والتي تقوم بإنتاج صورًا تفصيلية لهيكل القلب والأوعية الدموية.

علاج الذبحة الصدرية

هناك العديد من الخيارات لعلاج الذبحة الصدرية، مثل إجراء تغييرات في نمط الحياة، الأدوية ، القسطرة وتركيب الدعامات أو جراحة الشرايين التاجية. تتمثل أهداف العلاج في تقليل تكرار وشدة الأعراض وتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية والوفاة.

ومع ذلك، إذا كان المريض يعاني من الذبحة الصدرية غير المستقرة او من آلام مختلفة عما اعتاد عليه، مثل وجود آلام شديدة أثناء الراحة فيجب تلقي العلاج في المستشفى على الفور.

تغيير نمط الحياة

إذا كانت الذبحة الصدرية خفيفة، فقد تكون التغييرات في نمط الحياة هي كل ما يحتاجه المريض. حتى لو كانت الذبحة الصدرية شديدة، فإن إجراء تغييرات في نمط الحياة لا يزال يساعد. تشمل هذه التغييرات ما يلي:

  • التوقف عن التدخين وتجنب التعرض للتدخين السلبي.
  • فقدان الوزن إذا كان المريض يعاني من السمنة.
  • اتباع حمية صحية تحتوي على كميات محدودة من الدهون المشبعة، والكثير من الحبوب الكاملة والعديد من الفواكه والخضروات.
  • استشارة الطبيب حول البدء بممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحالة الصحية للمريض.
  • العمل على البعد عن التوتر والاجهاد.
  • علاج الأمراض أو الحالات التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية، مثل مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • تجنب الوجبات الكبيرة التي تؤدي للشبع المفرط.
  • محاولة الاسترخاء وأخذ فترات من الراحة بين العمل .
  • تقليل استهلاك الكحول إلى مشروبين أو أقل يوميًا للرجال، وشراب واحد يوميًا أو أقل للنساء.

الأدوية

إذا كانت تغييرات نمط الحياة وحدها لا تساعد في علاج الذبحة الصدرية، فقد يحتاج المريض إلى تناول الأدوية. قد تشمل الأدوية ما يلي:

  • تشخيص الذبحة الصدريةالنترات: غالبا ما تستخدم النترات لعلاج الذبحة الصدرية. تعمل النترات على إرخاء وتوسيع الأوعية الدموية، مما يسمح بتدفق مزيد من الدم عبر عضلة القلب. يمكن تناول النترات عند الشعور بأي ألم في الصدر مرتبط بالذبحة الصدرية، وذلك قبل القيام بأي عمل يؤدي عادةً إلى الإصابة بالذبحة الصدرية (مثل المجهود البدني) أو تناولها كنوع من الوقاية طويلة الأجل. أكثر أشكال النترات شيوعًا المستخدمة في علاج الذبحة الصدرية هي أقراص النتروجليسرين التي يتم وضعها تحت اللسان.
  • الأسبرين: يقلل الأسبرين من قدرة الدم على التجلط، مما يسهل تدفق الدم عبر شرايين القلب الضيقة. إن منع جلطات الدم يمكن أن يقلل أيضًا من خطر الإصابة بنوبة قلبية. لكن لا يجب البدء في تناول الأسبرين يوميًا دون التحدث إلى الطبيب أولاً.
  • أدوية منع التجلط: يمكن أن تساعد بعض الأدوية مثل كلوبيدوجرل (بلافيكس)، براسوجريل (إيفنت) وتيكاجريلور (بريلينتا) في منع تجلط الدم من خلال جعل الصفائح الدموية في الدم أقل عرضة للالتصاق ببعضها. قد ينصح الطبيب بتناول أحد هذه الأدوية إذا كان المريض لا يستطيع تناول الأسبرين.
  • حاصرات بيتا: تعمل حاصرات بيتا على منع آثار هرمون الابينفرين، المعروف أيضًا باسم الأدرينالين. نتيجة لذلك، ينبض القلب ببطء شديد وبقوة أقل، مما يقلل من ضغط الدم. تساعد حاصرات بيتا أيضًا الأوعية الدموية على الاسترخاء والانفتاح لتحسين تدفق الدم، وبالتالي تقليل أو منع الذبحة الصدرية.
  • الأدوية المخفضة للكوليسترول (الستاتين): تستخدم هذه الأدوية لخفض نسبة الكوليسترول في الدم. تعمل هذه الأدوية على حجب المادة التي يحتاجها الجسم لصنع الكولسترول. تساعد هذه الأدوية الجسم أيضًا على إعادة امتصاص الكوليسترول الذي تراكم على هيئة ترسبات في جدران الشرايين، مما يساعد على منع المزيد من انسداد الأوعية الدموية. لهذه الأدوية أيضا العديد من الآثار المفيدة الأخرى على شرايين القلب.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تقوم حاصرات قنوات الكالسيوم، والتي تسمى أيضًا مضادات الكالسيوم ، بإرخاء وتوسيع الأوعية الدموية عن طريق التأثير على خلايا العضلات في جدران الشرايين. هذا يزيد من تدفق الدم للقلب، مما يقلل أو يمنع الذبحة الصدرية.
  • أدوية خفض ضغط الدم: إذا كان المريض يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، مرض السكري، علامات قصور القلب أو أمراض الكلى المزمنة، فمن المرجح أن يصف الطبيب دواء لخفض ضغط الدم. هناك نوعان رئيسيان من الأدوية لعلاج ضغط الدم: مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) أو مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs).
  • رانولازين (رانيكسا): يمكن استخدام Ranexa بمفرده أو مع أدوية الذبحة الصدرية الأخرى، مثل حاصرات قنوات الكالسيوم أو حاصرات بيتا أو النتروجليسرين.

الإجراءات الطبية والجراحة

علاج الذبحة الصدرية

كثيرا ما تستخدم تغييرات نمط الحياة والأدوية لعلاج الذبحة الصدرية المستقرة. إلا أن الإجراءات الطبية مثل جراحة توسيع الأوعية الدموية وتركيب الدعامات وجراحة الشريان التاجي قد تستخدم أيضًا لعلاج الذبحة الصدرية.

  • توسيع الاوعية الدموية بالقسطرة وتركيب الدعامات: أثناء هذه العملية يتم إدخال بالون صغير في الشريان الضيق. يتم نفخ البالون لتوسيع الشريان، ثم يتم عادةً إدخال لفائف معدنية صغيرة (دعامات) لإبقاء الشريان مفتوحًا. يعمل هذا الإجراء على تحسين تدفق الدم في القلب، مما يقلل أو يمنع الذبحة الصدرية. تعتبر هذه العملية خيارًا جيدًا للعلاج إذا كان المريض يعاني من الذبحة الصدرية غير المستقرة أو إذا كانت تغيرات نمط الحياة والأدوية لا تعالج بفعالية الذبحة الصدرية المستقرة.
  • جراحة تغيير مسار الشرايين التاجية: في هذه الجراحة يتم استخدام وريد أو شريان من مكان آخر في الجسم لتحويل مسار شريان القلب المسدود أو الضيق. تعمل هذه الجراحة على زيادة تدفق الدم إلى القلب وتقليل او منع حدوث الذبحة الصدرية. تعد هذه الجراحة خياراً علاجياً جيداً  لكل من الذبحة الصدرية غير المستقرة وكذلك الذبحة الصدرية المستقرة التي لم تستجب للعلاجات الأخرى.
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on youtubeأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on googleأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on email2
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدرمستشفى عين شمس التخصصي و دار الفؤاد
زميل معهد جراحات و أمراض القلب في تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت: من الثالثة إلى الثامنة مساءا
الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى السادسه مساءا
تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
مواعيد د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر : الأحد من 12:30 الى 2:30 ظهرا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور ياسر النحاس © 2019

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور ياسر النحاس

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس