الرئيسيةطرق تشخيص أمراض القلبالتشخيص المبكر لتصلب شرايين القلب يحميك من الذبحة الصدرية ونوبات القلب
طرق تشخيص أمراض القلب

التشخيص المبكر لتصلب شرايين القلب يحميك من الذبحة الصدرية ونوبات القلب

تصلب شرايين القلب

تصلب شرايين القلب هو سبب مباشر في النوبات القلبية. لذلك؛ التشخيص المبكر لمرض تصلب الشرايين، وتنظيم عاداتك الصحية واليومية لتكون أكثر صحية ستخفف من معاناة مرضى القلب، وتحميهم من مضاعفات محتملة. تابع القراءة للمزيد عن حقائق صحية تهمك عن مرض تصلب الشرايين.

ما هو تصلب شرايين القلب؟

تصلب شرايين القلب أو الكلس هو تجمع الدهون والكوليسترول على جدار الشريان؛ مما يؤدي لضيق الشريان وانسداده. وتعيق بشكل مباشر تدفق الدم في الأوعية الدموية المتوسطة والكبيرة.

تصلب الشرايين هو تراكم لعادات غذائية وصحية خاطئة على مدار سنوات طويلة، أو لأسباب جينية. لن يؤثر تراكم هذه الدهون على صحتك لفترة من الوقت؛ إلا أن تأثيرها يظهر في وقت من الأوقات؛ ومن ثم يؤثر على وظائف القلب وصحتك البدنية. 

أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة حول العالم، ومن أهم أسباب مرض القلب هو تصلب الشرايين؛ فاحرص على سلامتك والوقاية منه.

6 أسباب لتصلب شرايين القلب

توجد عدد من العوامل التي ترجح الإصابة بالمرض، ومنها:

  1. الخمول والكسل: نقص النشاط والحركة سبب في مشاكل صحية عدة، منها تصلب الشرايين. وهذا لتأثير الكوليسترول الضار متمثلاً في: ارتفاع ضغط الدم والسكر، وكذلك زيادة الوزن.
  2. إهمال العادات الغذائية: تناولك للأطعمة غير الصحية بكثرة يعد أحد العوامل التي تسبب لك تصلب بالشرايين، ومن أمثلتها: السكريات والأملاح والدهون المشبعة.
  3. انقطاع النفس النومي والتنفس السطحي أثناء النوم، وانقطاع النفس بشكل مفاجئ يزيد من مخاطر إصابتك بالأزمة القلبية.
  4. إصابتك بالإجهاد النفسي والعاطفي بكثرة يعد من مسببات إصابتك بمرض تصلب الشرايين أيضا.
  5. التدخين من العوامل الرئيسية لإصابتك بالمرض وتزداد الخطورة حال إصابتك بمرض السكر.
  6. التأثير الجيني: إذ أن العامل الوراثي يرفع من احتمالية إصابة أفراد العائلة بالمرض.

لاحظ أن تصلب الشرايين له ارتباط وثيق بأمراض مختلفة، الإصابة بها ترفع من احتمالية تصلب شرايين القلب، منها: السكري، وضغط الدم المرتفع، والسمنة المفرطة، والالتهابات المزمنة.

إليك أعراض تصلب الشرايين والطريقة الصحيحة للتصرف

الخطر في هذا المرض أن تأثيره لا يظهر إلا بعد عدة سنوات من تراكم العادات الصحية الخاطئة والتغذية غير الصحية؛ وهذا خبر غير سار لك إذا كنت شخصاً لا يعير الانتباه لعاداته الصحية وعافيته البدنية.

تختلف أعراض تصلب شرايين القلب بالنظر إلى مكان الإصابة، وتظهر في ثلاثة أنواع وهي:

أعراض تصلب الشرايين التاجية:

عدم انتظام ضربات قلبك مصحوبة بضيق في التنفس، مع وجود ألم بالجزء العلوي من جسمك وهوما يعرف “بالذبحة الصدرية”.

ومن الأعراض التي يسببها تصلب شرايين القلب:

  • الدوار
  • ألم الصدر
  • ألم البطن
  • الغثيان والقيء
  • العرق وضيق النفس
  • ألم بالرقبة أو الفكين او الظهر والذراعين.

أعراض تصلب الشرايين الدماغية:

  • ضعف في ساقك وذراعيك، مع صعوبة في التحدث وصداع حاد
  • تصلب شرايين الذراعين  والساقين والحوض والشرايين التي تنقل الدم إلى الكلى
  • وتسبب ارتفاعًا في ضغط الدم ووجود ألم في ساقك عند المشي، مع أعراض أولية للفشل الكلوى.

قبل أن تبدء بالقلق حيال الأعراض التي تعاني منها (في أي مرض أو مشكلة صحية بصورة عامة) ينبغي التأكد أولاً من مصدر الألم والأعراض. هذه هي الخطوة الأكثر أهمية في الأمراض الباطنية مثل أمراض القلب.

وهنا نستمع إلى شكواك لتحليلها والوصول إلى السبب، أو تشخيص المرض الذي تعاني منه، ونطلب تأكيده ببعض الفحوصات الطبية التي تناسب كل مريض. واصل القراءة وتعرف على طرق تشخيص مرض تصلب شرايين القلب.

 

كيف يمكن التأكد من الإصابة بتصلب الشرايين؟

في البداية نقوم بعمل باجراء فحص جسدي شامل، والاطلاع على السيرة المرضية لك قبل ان نبدء في أي إجراء طبي أو فحص مختبري.

تساعدنا هذه الخطوة على أخذ المنهجية الصحيحة في العلاج الذي يناسبك، ونتجنب بذلك إجراء أية فحوصات غير ضرورية.

وإليك طريقة تشخيص تصلب شرايين القلب:

اختبار فحص الدم: للتحقق من مستويات الدهون والكوليسترول والسكر؛ حيث ان ارتفاع هذه النسب يشكل ناقوس خطر للإصابة بالمرض.

كما نختبر الإجهاد لدى المريض: وذلك في أثناء ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي على جهاز الجري أو ركوب دراجة نارية وحينها تظهر مجموعة تغيرات، منها: معدل ضربات القلب وضغط الدم وضيق التنفس وآلام الصدر. حيث يحتاج القلب للدم المشبع بالاكسجين وضيق الشرايين لا يوفر الكمية المناسبة للقلب مما يؤدي لحدوث الأعراض السابقة.

التخطيط الكهربائي (رسم القلب): والذي يحدد المشاكل ويساهم في تشخيصها والكشف عن علامات الإصابة بالنوبات القلبية وذلك من خلال رصد النشاط الكهربائي للقلب ومدى سرعة ضربات القلب والتأكد من انتظامها.

نستخدم كذلك مؤشر الضغط الكاحلي العضدي: للكشف عن وجود مؤشرات لحالات تصلب الشرايين في الأطراف كما نقوم بمقارنة ضغط الدم في كلا من الكاحل والذراع.

ويأتي الفحص الأكثر أهمية في تشخيص تصلب شرايين القلب: الموجات فوق الصوتية (أشعة الايكو). فحص القلب الإيكو له أهمية في بيان حالة شرايين القلب، وأخذ صورة كاملة وواضحة عنها. 

جراحة القلب بالمنظار

القسطرة القلبية: قسطرة القلب هي أكثر طرق تشخيص أمراض القلب وضوحاً ودقة؛ حيث أنها تعتمد على تصوير الشرايين التاجية من الداخل؛ وذلك عبر استعمال قسطرة القلب التشخيصية.

 

طرق فعالة لعلاج تصلب شرايين القلب والوقاية منه

تغيير نمط الحياة واتباع عادات غذائية صحية له تأثير هائل في علاج تصلب الشرايين والتخفيف من أمراض مزمنة أخرى مثل السكري.

ننصح بالأمور التالية لتخفيف مرض القلب والوقاية من تصلب الشرايين:

  • ممارسة الرياضة 
  • الامتناع عن التدخين
  • إجراء الفحوصات الطبية دورياً
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والدهون المشبعة.

قد يهمك أيضاً: ماهو الغذاء المتوازن لمريض القلب وما هي الاكلات التي تضر القلب؟ 

وهذه مجموعة من الأدوية التي تخفف من تصلب الشرايين وتخفض دهون الدم:

  • أدوية حصر بيتا: تستخدم لتوسيع الشريان التاجي وخفض معدل ضربات القلب وضغط الدم، كما تعمل على تقليل مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية.
  • أدوية الكوليسترول: والتي تعمل على خفض وعكس تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين، وزيادة البروتين الدهني عالي الكثافة HDL، وخفض البروتين الدهني منخفض الكثافة LDL.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: تعمل علي خفض ضغط الدم، كما تعالج الذبحة الصدرية.
  • أدوية مضادات الصفائح الدموية: وتعمل على الحد من تكتل الصفائح الدموية والتي تتسبب في تكوين الجلطات مما يسبب زيادة الانسداد

إجراءات طبية فعالة في علاج تصلب الشرايين ومضاعفات أمراض القلب

نلجأ لاستخدام العمليات الجراحية في حالات انسداد الشرايين، وهي حالة طبية طارئة. وفيما يلي أكثر الطرق فعالية في علاج تصلب وانسداد شرايين القلب.

لكل مريض طريقة علاجية تناسبه، حيث أن مرض القلب ليس على درجة واحدة، وليست الحالة الطبية لكل مريض تتشابه مع أحد آخر. لذلك يمثل التشخيص خطوة مهمة في اتخاذ قرار العلاج؛ حتى نختار لك اكثر طريقة فعالة تناسب وضعك الصحي وتساعدك على عيش حياة صحية وآمنة.

توسيع الشرايين بالقسطرة وتركيب الدعامات: قسطرة القلب هي أنبوب رفيع، ندخله من أحد شرايين الجسم ونمرره حتى يصل إلى القلب. فور وصول القسطرة إلى موضع انسداد الشريان، ينتفخ بالون مرفق مع القسطرة؛ وهذا ما يعيد الشريان إلى وضعه الطبيعي بعد انسداده.

الأدوية مذيبات الجلطات: في حالة وجود شريان مسدود بواسطة جلطة دموية نقوم باستخدام دواء لاذابة الجلطة من خلال الوريد أو عبر أنبوب قسطرة يوجد مباشرة داخل الجلطة.

تغيير مسار الشرايين التاجية: جراحة تغيير مسار أو ترقيع الشرايين التاجية هي إجراء جراحي يعتمد على جراحة القلب المفتوح، أو جراحة القلب محدودة التدخل أو بالمنظار. في هذه الجراحة نعمل على استبدال شريان القلب المسدود بآخر سليم؛ لنحافظ على كفاءة عضلة القلب.

  1. قبل العملية نقوم بإجراء اختبارات فحص الدم والقلب للمريض في الساعات التي تسبق العملية.
  2. أثناء إجراء العملية نقوم بإدخال أنبوب من خلال الساعد لإمداد بدواء مهدئ يساعد على الاسترخاء كما نقوم بوضع أنبوب تنفس في فمك والذي يساعد على التنفس دون مجهود منك اثناء العملية.
  3. كما نقوم بمجازاة الشريان التاجي علي المضخات: والذي يساعد علي تدفق الدم للقلب والرئة أثناء العملية الجراحية
  4. وتستغرق العملية ما بين 3 الى 6 ساعات كما تتوقف مدة الجراحة على عدد الشرايين المسدودة
  5. وبعد إجراء العملية نقوم بفحصك والتأكد من شعورك بأقصى قدر من الراحة.

اقرأ المزيد من هنا: كيف تتم عمليه انسداد الشرايين؟

 

4 عادات يومية ستغير من حياتك وتحميك من تصلب الشرايين

تجنب التدخين: يعد التدخين من العوامل الرئيسية المضرة لشرايين القلب كما أن الامتناع عنه يعد من أهم عوامل حماية الشرايين والصحة الجسدية بشكل عام.

انتظم على الرياضة: حيث تساعد على تدفق الدم وتقليل ارتفاع ضغط الدم كما يقلل من مخاطر الاصابة بأمراض الشرايين

حافظ على وزنك: حيث أن زيادة الوزن تعد من أسباب للاصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، كما أن تقليل الوزن بنسبة  حتي ولوكانت قليلة يساهم في تقليل أعراض الإصابة.

تجنب الاجهاد والضغط النفسي والعاطفي: حيث يزيد ذلك من مخاطر الاصابة بأمراض القلب بشكل عام كما أن الاسترخاء وممارسة التمارين الرياضية يساهم في التقليل من تلك المشاكل والأعراض.

 

 

أسئلة شائعة عن تصلب شرايين القلب

  • هل يمكن الشفاء من مرض تصلب الشرايين؟

أجل؛

تصلب شرايين القلب ينشأ من ارتفاع الكوليسترول وترسبه على جدران الأوعية الدموية ثم تلفها. يمكن استبدال هذه الشرايين التالفة، أو الانتظام على بعض الأدوية التي تحافظ على كفاءة القلب وسريان الدورة الدموية (إلا أنها لن تعالج المرض علاجاً نهائياً).

  • كيف اعرف ان عندي ضيق في الشرايين؟

ضيق شرايين القلب يظهر في الحالات المتقدمة على هيئة ضيق في التنفس أو ألم بالصدر أو نوبات قلبية. عليك بزيارة العيادة بأقرب وقت لإجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على سلامتك وتلقي العلاج المناسب.

  • هل تصلب الشرايين مرض مزمن؟

نعم ولا؛

تصلب الشرايين ليس مرضاً بالمفهوم التقليدي، حيث أن ارتفاع دهون الدم يسبب تراكم الكوليسترول على جدران الأوعية الدموية؛ والذي بدوره يسبب تصلب الشرايين.

مجرد أن تتصلب الشرايين يصير تغييرها لزاماً لاستعادة كفاءة الجسم الطبيعية، إلا أن تلقي العلاج المناسب سيمنع إصابة أجزاء أخرى من الأوعية الدموية، أو ارتداد المرض مرة أخرى.

 

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر .(استفتاء الاهرام)
أفضل جراح قلب في مصر (صدى البلد)
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625
error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس