إليك كيف تتم معالجة توقف القلب المفاجئ في 6 خطوات

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

القلب هو شريان الحياة في الجسم، وهذا ما يدفعك نحو الحفاظ على سلامته والانتباه لأية مشكلة قد تطرأ عليه، من هذه المشاكل الصحية هي توقف القلب المفاجئ، لهذا عليك أن تتجنبها ما أمكنك.

 

ما هو توقف القلب المفاجئ؟

  • هي حالة من التوقف المفاجئ للقلب وفقدانه لوظيفته في الجسم من ضخ الدم وتوصيله لأعضاء الجسم وأهمها الدماغ، ولهذه المشكلة الصحية أسباب مختلفة.
  • يختلف هذا الوضع عن النوبة القلبية أو قصور الشريان التاجي، ففيها تنقطع التروية الدموية عن جزء من عضلة القلب، ولكن هنا يتوقف القلب بكامله عن العمل.
  • وعادة ما يكون السبب في ذلك هو اضطراب شديد في نظم القلب، والمعروف أن أمراض نظم القلب مختلفة فمنها اضطراب شديد أو اضطراب خفيف، إضافة إلى اضطراب في نبض الأذين أو نبض البطين.
  • الحالة الأشد هي الإصابة باضطراب في نظم بطين القلب، والتي تستدعي العلاج في أقرب فرصة. اقرأ المزيد من هنا: تسرع القلب فوق البطيني

 

أسباب توقف عضلة القلب

عادةً ما يحدث اضطراب شديد في نظم القلب والنبضات الكهربية، ما يقف دون امتلاء البطين بكمية كافية من الدم أو ضخها بقوة كافية لتصل إلى أعضاء الجسم المختلفة.

بعض العوامل المختلفة قد تزيد من فرصتك في الإصابة بتوقف مفاجئ للقلب:

متى تزور الطبيب؟

قبل توقف القلب أو النوبات القلبية المفاجئة تظهر بعض الأعراض على المرضى، منها:

  • الإحساس بضيق في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • التعب الشديد والضعف.
  • خفقان القلب بشدة.

وفور حدوث النوبة القلبية المفاجئة يفقد المريض الوعي، ويتوقف التنفس، وكذلك النبض، إلا أنه ليس من الضروري أن تظهر أعراض قبل توقف القلب المفاجئ.

احرص على مراجعة الطبيب إذا:

  • شعرت بألم في الصدر.
  • تسارعت نبضات القلب.
  • خفقان القلب والشعور بالدوار.
  • ضيق النفس وسماع أزيز في الصدر

عليك أيضاً بزيارة الطبيب إن واجهت واحدة من عوامل الخطورة المذكورة تواً في هذا المقال، وإن رأيت أحداً يعاني من تلك الأعراض أو فقد الوعي اتصل بالإسعاف.

اقرأ أيضاً: العيب الخلقي النادر “القلب اليميني” هل يهدد حياة الطفل؟

مضاعفات توقف القلب

  • توقف القلب المفاجئ قد يبدأ في صورة نوبة قلبية معتادة، فإن كان هذا فمضاعفات قصور الشريان التاجي معروفة من احتمالية تلف جزء من عضلة القلب وغير ذلك.
  • لكن إن وصل الأمر إلى توقف مفاجئ لعضلة القلب فإن ذلك قد يتسبب في وفاة المريض.
  • إن استعاد القلب العمل بعد القيام بالإنعاش القلبي، يمكن أن تظهر مضاعفات على حسب مدة توقف القلب، فكلما قصرت المدة كلما قلت المضاعفات.

توقف القلب والغيبوبة

  • فد يستعيد المريض النبض ويبدأ القلب في العمل من جديد، عقب ذلك قد يعاني الشخص من مشاكل مختلفة مثل اضطراب في نظم القلب أو تلف في الدماغ.
  • قد يكون التلف صغيراً، او يشمل أجزاء مختلفة من الدماغ مثل الذاكرة والجزء الخاص بالجهاز الحركي ونحو ذلك.
  • لا تزال بعض تلك المشاكل يمكن التغلب عليها بجلسات العلاج الطبيعي.

قد يهمك: كيف اتعامل مع الذبحة الصدرية؟

 

كيف تتم معالجة توقف القلب المفاجئ؟

  1. الخطوة الأولى والأهم وهي الإنعاش القلبي الرئوي، فهي الخطوة المحورية في استعادة وظائف القلب، عليك فوراً بإجراء هذا التكنيك إن رأيت مريضاً فقد التنفس وفقد النبض.
  2. يأتي بعد ذلك دور الأطباء في حال استعاد القلب العمل، وهنا يأتي استعمال جهاز مزيل الرجفان، الذي يرسل صدمات كهربية للقلب لاستعادة النظم الطبيعي.
  3. يبدأ الأطباء عقب ذلك في إعطاء المريض الأدوية اللازمة للمحافظة على استقرار حالته الصحية، مع مراقبة وظائفه الحيوية ومتابعة تطور حالته.
  4. في حال خروج المريض بسلام من المشفى؛ يعطيه الأطباء بعض الأدوية والنصائح للعلاج على المدى الطويل، منها أدوية تنظيم ضربات القلب.
  5. وأيضاً علاج المشاكل الصحية المختلفة مثل ضيق الشرايين التاجية، إما بالعلاج الدوائي أو بالتدخل الجراحي وقت الحاجة بجراحة ترقيع الشرايين التاجية.
  6. قد يسمح للمريض بزرع جهاز تنظيم ضربات القلب، والذي يحافظ على نظم القلب ويمنع الخلل في كهربية القلب.

الوقاية من توقف القلب المفاجئ

  • يأتي على رأس سبل الوقاية من توقف القلب المفاجئ العادات اليومية الصحية، كالإقلاع عن التدخين، والوزن الصحي، والانتظام على التمارين الرياضية.
  • لا تنس أيضاً النظام الغذائي لمرضى القلب أو مرضى السكر، وعلاج المشاكل الصحية المختلفة مثل أمراض الشرايين التاجية أو أمختلف المشاكل الصحية.
  • ينصح أيضاً بالفحص الدوري للكشف عن صحة القلب، مثل اختبار رسم القلب، وأشعة الإيكو أو تخطيط صدرى القلب، من أجل متابعة كفاءة عضلة القلب الكشف عن أية عيوب خلقية أو مشاكل صحية.

اقرأ أيضاً:  جراحة القلب بالمنظار

 

أسئلة شائعة عن توقف القلب المفاجئ

1- هل توقف القلب يؤثر على الدماغ؟

يؤثر توقف القلب على الدماغ، ولكن ذلك يتوقف على مقدار الوقت الذي يتوقف فيه القلب عن العمل، وباعتبار ذلك يمكن أن يصيب الدماغ تلف بسيط.

مع هذا قد يعود المريض إلى حياته الطبيعية بعد جلسات العلاج الطبيعي المناسبة، لكن كلما زادت مدة توقف القلب وانقطاع الدم عن الدماغ يزيد الضرر وتزداد صعوبة عودة المريض للحياة.

2- هل توقف القلب يعني الموت؟

توقف القلب هو سبب من أسباب الموت إلا أن العمر لا ينتهي إلا إن كان مكتوباً له الموت في تلك اللحظة، لهذا تجد بعض المرضى يعود قلبهم للعمل من جديد ثم يفيقون من الغيبوبة ويعودون لحياتهم، بعكس بعض المرضى الآخرين الذين يفارقون الحياة، وبعضهم أيضاً قد يعود قلبه للحياة ثم يموت في نهاية المطاف.

 

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!