شرايين القلب المسدودة | تعرف على المخاطر وأفضل طرق العلاج

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

شرايين القلب المسدودة؛ أحد أبرز أمراض القلب والذي يظهر على إثر العادات غير الصحية الكثيرة التي نفعلها يومياً. مع اتباع النصائح المذكورة في هذا المقال ستقلل بشكل ملحوظ احتمالية تعرضك لهذه المشكلة، مع ضرورة تلقي علاج المناسب بطبيعة الحال.

أسباب انسداد شرايين القلب

هناك عدّة أسباب لتضيُّق أو انسداد شرايين القلب، وقد يجتمع لدى مريضٍ واحدٍ بعضًا منها؛ وبالتالي تزداد احتماليّة انسداد شرايين القلب، وإليك أبرز تلك الأسباب:

بجانب الأسباب سابقة الذكر، يُعتقد أنّ إصابة أحد أفراد عائلتك سابقًا بضيق أو انسداد الشرايين التاجية؛ قد يزيد من احتمالية تعرضك لذلك، كما يُصَاب كبار السن بنسبة أكبر من غيرهم.

اقرأ أيضاً: الوقاية من أمراض القلب  

أعراض شرايين القلب المسدودة

تعتمد أعراض انسداد الشرايين في القلب على درجة ذلك الانسداد، ومدى خطورته؛ ففي حين لا يُعاني البعض أي أعراض تُذكر، يتعرض آخرون لجملة من الأعراض الخطرة، وفيما يلي أشهر أعراض شرايين القلب المسدودة:

  • الدّوار.
  • ألم الصدر.
  • ثِقل الصدر.
  • ضيق النَّفَس.
  • خفقان القلب.
  • التعب والإعياء.
  • ألم في الكتف أو الذراع.

خطورة انسداد شرايين القلب

تكمُن خطورة انسداد شرايين القلب في قلّة أو انعدام التروية الدموية لأحد أجزاء عضلة القلب؛ ومن ثمَّ قد تضعف عضلة القلب وتظهر بعض المشاكل الصحية.

1. الذبحة الصدرية

تظهر الذبحة الصدرية، الناجمة عن انسداد شرايين القلب، كألم حاد في الصدر نتيجة عدم وصول كمية كافية من الدم لعضلة القلب، مع شعور بثقل على الصدر، وتتميز الذبحة الصدرية بأنها نذير لاحتمالية التعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية؛ ما يستدعي تدخلًا طبيًّا عاجلًا لحماية المريض.

2. فشل القلب

بطبيعة الحال تقل كفاءة القلب، وقدرته على ضخ الدم حال انسداد أحد الشرايين التاجية. ومع استمرار الوضع دون علاج؛ لا تضخ عضلة القلب الدم كما ينبغي، وهو ما يُعرف بفشل عضلة القلب.

3. النوبة القلبية

قد يتْلَف جزءٌ من عضلة القلب؛ نتيجة انسداد الشرايين التاجية، ونقص التروية الدموية لعضلة القلب، مسببًّا النوبة القلبية، وقد لا يلحظ مريض الشرايين التاجية أيّة أعراض على الإطلاق حتى التعرض للنوبة القلبية، وهي حالة طارئة قد تصِل بالمريض إلى توقف عضلة القلب إذا لم تُتَدارك بالعلاج في الوقت المناسب.

4. اضطراب نظم القلب

يُمكن أن يؤدي الضعف الكائن بعضلة القلب، نتيجة انسداد الشرايين التاجية، إلى اختلال النبضات العصبية بالقلب، وبالتالي اضطراب معدل ضربات القلب، كما في حالات الرجفان الأذيني.

للمزيد اقرأ: ما مدى الخطورة التي يمثلها تسارع أو تباطؤ معدل دقات القلب؟ 

تشخيص شرايين القلب المسدودة

بجانب الأعراض المذكورة سلفًا، يعتمد تشخيص شرايين القلب المسدودة على عدد من الفحوصات، التي تُساعد الطبيب في تأكيد انسداد شرايين القلب، وإليك أهم تلك الفحوصات:

  • قسطرة القلب التشخيصية: يتم إيصال أنبوب رفيع إلى الشرايين التاجية، لفحص حالتها بدقة ومعرفة وجود انسداد من عدمه، ويعدُّه أغلب الأطباء أهمَّ الفحوصات على الإطلاق.
  • الأشعة المقطعية CT: مع استخدام صبغة خاصة، تُظهِر تلك الأشعة صورة ثلاثية الأبعاد للقلب مع توضيح حالة الشرايين التاجية.
  • رسم القلب: يتميز بتسجيل النشاط الكهربي للقلب، ما يسمح بتشخيص النوبات القلبية، واضطراب ضربات القلب.
  • مُخَطّط صدى القلب: تُساعد الموجات الصوتية بتلك التقنية على معرفة حالة القلب.

للمزيد اقرأ: وسائل لتشخيص مرض الشريان التاجي

علاج شرايين القلب المسدودة

تختلف أنماط علاج انسداد الشريان التاجي، من مريضٍ لآخر وِفق خطورة حالته، ودرجة الانسداد، وغير ذلك من العوامل، ونتناول في النقاط الآتية أكثر تلك الطرق كفاءةً في علاج شرايين القلب المسدودة.

1. علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

في حالات الانسداد الجزئي، وكذلك الحالات المُشخَّصة باكِرًا؛ قد لا يحتاج المريض أي تدخل طبي مباشر، ويُمكن علاج قصور الشريان التاجي وانسداد الشرايين بدون جراحة، وذلك باتباع ما يلي:

  • تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، خصوصًا غير الصحية منها.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة، مثل: المشي.
  • تقليل نسبة أملاح الصوديوم بالطعام.
  • التخلص من الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين.

بجانب ذلك، يُنصَح باتباع التوصيات الطبية الوقائية مِن كُلًّا مِن: داء السكري – ارتفاع ضغط الدم – ارتفاع الكوليسترول بالدم – السمنة، ما يوفِّر للمريض حماية أكبر من تفاقم حالته.

2. أدوية علاج انسداد الشرايين في القلب

هناك عدد كبير من الأدوية المفيدة في علاج انسداد الشرايين التاجية، وِفق حالة المريض، ورؤية الطبيب المعالج له، ومن أبرز الأدوية بهذا الشأن:

  • الأسبرين.
  • النيتروجلسرين.
  • أدوية الكوليسترول.
  • حاصرات المستقبلات بيتا.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

نود التنويه أن أيًّا من الأدوية سابقة الذكر، ينبغي أن يخضع تناولها للإشراف الطبي حصرًا، كما أن الطبيب وحده هو المسؤول عن تحديد الجرعات العلاجية الأنسب لحالتك.

3. دعامة الشريان التاجي

تمثِّل دعامة الشريان التاجي أحد العمليات الجراحية البسيطة لعلاج انسداد الشرايين التاجية، والتي تُجرَى عبر إدخال قسطرة إلى الشريان التاجي المسدود، ومن ثَمّ يتم نفخ بالون خاص داخل الشريان لتمديده، ما يسمح بتركيب الدعامة بطريقة صحيحة، وفور انتهاء الطبيب من تركيب الدعامة؛ يتم تفريغ البالون وإزالة القسطرة.

تُقلل الدعامة من فرص انسداد الشريان ثانيةً وتحافظ على مجراه مفتوحًا أمام الدم، كما تتوفر بعض الدعامات الحديثة التي تُفرِز موادًّا دوائيةً ببطء، وعلى مدى طويل؛ لتمنع تضيُّق الشريان، وبالتالي يسير الدم طبيعيًّا عبره.

للمزيد اقرأ: كل ما يخص تركيب دعامة القلب من خطوات ومخاطر والألم بعد تركيبها 

4. مجازة الشريان التاجي

تُعد جراحة مجازة الشريان التاجي أحد أبرز الطرق العلاجية في هذا الصدد، ولأنها عملية قلب مفتوح؛ تتطلب بالطبع مهارة جراحية كبيرة لإجرائها على الوجه الصحيح، إذ يبتكر الطبيب مسارًا جديدًا عبر أحد شرايين الجسم السليمة؛ لإيصال الدم للجزء المتضرر من القلب متجاوِزًا موضع الانسداد بالشريان التاجي المسدود، ويُنصح بإجرائها لدى طبيب ذي باعٍ كبير في جراحات القلب.

الوقاية من انسداد شرايين القلب

إذا لم تكن مصابًا بانسداد شرايين القلب، وبعد التعرُّف على مخاطره، يتضح أن حماية نفسك من أخطارِه أمرٌ ذو أهمية بالغة، وترتكز الوقاية من انسداد شرايين القلب على مجموعة من التوجيهات الطبية المتمثلة فيما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب الإفراط في الدهون غير الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين وتعاطي الكحوليات.
  • الحفاظ على استقرار مستوى ضغط الدم.
  • اتباع التوصيات الوقائية الخاصة بداء السكري.
  • الحفاظ على وزن مثالي، وضرورة التخلص من الوزن الزائد.
  • إجراء الفحوصات الدورية للقلب؛ للكشف المبكِّر عن أي مخاطر محتملة.
  • تناول أدويتك بانتظام حال كنت مريضًا بأي مرض متعلق بالقلب أو الأوعية الدموية.

اقرأ: نصائح للوقاية من أمراض القلب 

نصائح لمرضى شرايين القلب المسدودة

يعتبر مرض الشرايين القلبية المسدودة من الأمراض الخطيرة التي تستلزم العناية والاهتمام الفائقين. لذا، يجب على المصابين اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. ينصح بتقليل استهلاك الدهون المشبعة والأطعمة الغنية بالكوليسترول. كما يُشجع على زيادة تناول الخضار والفواكه الطازجة. تساعد هذه العادات الغذائية على تخفيض مستويات الكوليسترول في الدم.

من الضروري أيضًا ممارسة الرياضة بانتظام لتحسين صحة القلب. النشاط البدني يساعد في الحفاظ على وزن صحي وتقوية عضلة القلب. يُنصح بممارسة التمارين الخفيفة إلى المتوسطة، مثل المشي السريع أو السباحة، لمدة 30 دقيقة يوميًا. من المهم استشارة الطبيب قبل بدء أي برنامج رياضي.

الإقلاع عن التدخين هو أحد الخطوات الأساسية لحماية القلب من مخاطر التدخين. التدخين يضر بالشرايين ويزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدموية. لذلك، يُعد التوقف عن التدخين ضروريًا لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية. يمكن للمرضى الاستعانة بالبرامج العلاجية والدعم النفسي للإقلاع عن التدخين.

أخيرًا، يجب على مرضى شرايين القلب المسدودة مراقبة ضغط الدم ومستويات السكر في الدم بانتظام. السيطرة على هذه المؤشرات تقلل من مخاطر المضاعفات. يُنصح باتباع تعليمات الطبيب وتناول الأدوية الموصوفة بانتظام. كما يُشجع على التحكم في الضغوط النفسية من خلال تقنيات الاسترخاء والتأمل. باتباع هذه النصائح، يمكن لمرضى شرايين القلب المسدودة العيش بصحة أفضل وحماية قلوبهم.

أسئلة شائعة عن شرايين القلب المسدودة

بذلك، عزيزي القارئ، نكون قد تعرفنا على أهم ما يتعلق بشرايين القلب المسدودة، لنتناول سويًّا بعض التفاصيل الأُخرى المرتبطة بموضوعنا كذلك.

1. هل يمكن الشفاء من انسداد شرايين القلب؟

مع تلقي العلاج المناسب لحالتك الشخصية ودرجة مرض الشرايين التاجية يمكننا السيطرة على المرض وتجنب مضاعفاته المختلفة. في كثير من الأحيان يمكنك علاج ضيق شرايين القلب بإجراء بسيط مثل دعامات القلب في جلسة قصيرة.

2. هل عملية انسداد شرايين القلب خطيرة؟

بالنظر إلى خطوات عملية انسداد شرايين القلب، يتضح بساطتها وسهولة إجرائها بالنسبة لطبيب صاحب خبرة كبيرة، وكل هل عملية انسداد شرايين القلب خطيرة حقًا؟ نحرص على تجهيز كل مريض قبل عملية انسداد الشرايين وإجراء الفحوصات اللازمة لضمان أعلى نسبة نجاح.

3. هل المشي يساعد على فتح الشرايين؟

أفادت عِدَّة دراسات طبية حديثة، أن للمشي قدرة جيدة على تحسين حالة الشرايين، وصحة الجسم عمومًا، وبالتالي هو أحد ما يُنصح به مرضى الشرايين التاجية؛ إذ يُحسِّن تدفق الدم عبر الأوعية الدموية، كما قد يُخفف الألم الناجم عن ضيق الشرايين التاجية.

4. هل الثوم يوسع الشرايين؟

لا خلاف على فوائد الثوم المتعددة، ولكن هل الثوم يوسع الشرايين؟ يشير الخبراء إلى أن الثوم يعمل كمضاد أكسدة بكفاءة كبيرة، بجانب المساعدة في خفض ضغط الدم. 

خاتمة

  • تُعد شرايين القلب المسدودة أحد أخطر أمراض القلب.
  • يساعد التشخيص المبكر على تلافي أكبر قدر من الأضرار.
  • يعتمد علاج انسداد شرايين القلب على حالة المريض وفق رؤية الطبيب.
  • اهتم بالنصائح الوقاية من انسداد شرايين القلب، وحافظ على قلبك بصحة جيدة.

فيديوهات هامة

YouTube video

YouTube video

YouTube video

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!