ضيق التنفس أو صعوبة التنفس

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

ضيق التنفس (صعوبة التنفس ) هو شعور المريض وكأن لا يمكنه الحصول على ما يكفي من الهواء، وعدم تمكنه من التقاط أنفاسه، الشعور بضيق في الصدر أو بالتعب أثناء المشي. يمكن أن يحدث ضيق التنفس أثناء الاستلقاء (ضيق التنفس الاضطجاعي) أو أثناء النوم (الربو القلبي) .

الأسباب الشائعة لضيق التنفس

أسباب قلبية

أسباب دماغية (نفسية)

    أسباب متعلقة بالرئتين (رئوي)

      • مرض الربو
      • انتفاخ الرئة
      • جلطات الدم في الرئتين (الانسداد الرئوي)
      • ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي)

      أسباب أخري

      • فقدان اللياقة
      • زيادة سريعة في الوزن
      • مرض فقر الدم أو الأنيميا

      اقرأ المزيد : عملية القلب المفتوح .

      تشخيص ضيق التنفس

      من أجل معرفة السبب وراء ضيق التنفس، سوف يبدأ الطبيب بسؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وبعد ذلك، سيقوم بفحصه بدنيا.

      بعد ذلك، سيقوم الطبيب باجراء اختبار التحقق من كمية الأكسجين في الدم. وهو اختبار بسيط يتم عن طريق وضع جهاز استشعار على إصبع المريض أو الأذن حينما يمشي المريض أو حال جلوسه. في لحظة اجراء هذه الاختبارات ، قد يقوم الطبيب بإجراء واحد أو أكثر من اختبارات الفحص التالية:

      فحوصات أولية

      • أشعة الصدر السينية: لإلقاء نظرة علي الرئتين
      • اختبارات التنفس (وتسمى اختبارات وظائف الرئة): لمعرفة إلي أي مدى جيد تعمل الرئتين للحصول على الهواء للداخل وإعادة إخراجه.

      هذه الاختبارات يمكن أن تساعد في تحديد مشاكل الشعب الهوائية أو أنابيب الشعب الهوائية، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (مرض الانسداد الرئوي المزمن)، والربو، وندوب الرئتين (التليف)، أو مشاكل التنفس الأخرى.

      • اختبارات الدم: للتحقق من فقر الدم أو فحص تعداد الدم المنخفض.
      • رسم القلب أو ECG : لمعرفة ما إذا كان هناك أي ضرر أو تلف في القلب.
      • الاشعة المقطعية للصدر: تبين تفاصيل أكثر عن أشعة الصدر السينية وقد تظهر ندبات أو تليفات في الرئة (الأمراض الخلالية الرئوية). أحيانا تتم الأشعة المقطعية بالصبغه وهذا يعني أنه يتم حقن صبغة في الوريد لإعطاء صورة أكثر تفصيلا. ويمكن القيام بذلك إذا اعتقد الطبيب أنه قد يكون هناك جلطة دموية في الرئتين.
      • إذا شك الطبيب في كون المريض يعاني من مرض الربو، قد يتم إعطاء المريض الادوية التي تؤثر على أنابيب الشعب الهوائية بينما تجري اختبارات التنفس.

      فحوصات متقدمة

      • منظار الشعب الهوائية: إذا أظهرت اختبارات التنفس أن شيئا ما يسد الشعب الهوائية، قد يحتاج الطبيب إلى النظر في الشعب الهوائية الخاصة بالمريض بواسطة منظارضوئي. ويسمى هذا الإجراء تنظير القصبة الهوائية. قد يكون هذا الاختبار ضروريا أيضا جنبا إلى جنب مع أخذ عينة او نسيج من الرئة للفحص، إذا أظهرت الاشعة المقطعية المناطق الغير طبيعية.
      • فحص العضلات والأعصاب: لمعرفة ما اذا كانت عضلات أو أعصاب المريض هي التي تتسبب في عضلات التنفس الضعيفة (هذا أمر نادر الحدوث).
      • فحوصات القلب: اذا كان ضيق التنفس بسبب وجود مشكلة في الرئة ولكن بسبب وجود مشكلة في القلب بدلا من الرئة. اختبارات القلب هي الأكثر شيوعا لمرضى ضيق التنفس وتشمل:
      • تستخدم الموجات فوق الصوتية لفحص القلب للحصول على نظرة مفصلة على صمامات القلب وإلي أي مدى جيد يضخ القلب.
      •  فحص بذل الجهد والمشي علي دواسة كهربائية لفحص القلب أثناء ممارسة الرياضة.
      •  اختبار الطب النووي آخر طريقة للحصول على نظرة لمعرفة إلي أي مدى جيد يعمل القلب.
      •  فحص تمارين القلب والرئتين. وهذا يعني التمارين علي دواسة كهربائية أو دراجة إلي أن لا يمكن الذهاب إلى أبعد من ذلك. هذا الاختبار يساعد الطبيب في النظر جيدا إلي كيفية عمل الجسم كله خلال النشاط.

      تساعد اختبارات القلب الطبيب على تحديد المشاكل، مثل ما يلي:

      1. خلل صمامات القلب.
      2. تصلب عضلات القلب (قصور القلب الانبساطي).
      3. عضلات القلب التي لا تحصل على ما يكفي من الدم أثناء ممارسة الرياضة (مرض نقص تروية القلب أو الذبحةالصدرية).
      4. فتحة في القلب التي لا ينبغي أن تكون هناك. هذه الحالة تجعل من الصعب على الرئتين الحصول على ما يكفي من الأكسجين في الدم. اقرأ المزيد : تغيير الصمام الاورطي .

      علاج ضيق التنفس

      علاج ضيق التنفس يتطلب تحديد السبب الأساسي أولاً، ثم اتباع الخطوات المناسبة لعلاج هذا السبب. في ما يلي بعض الاستراتيجيات والتوصيات التي قد تساعد في التخفيف من ضيق التنفس:

      1. العلاجات الطبية: إذا كان ضيق التنفس ناتجاً عن حالة طبية معينة، فمن المهم استشارة الطبيب. قد يصف الطبيب أدوية مثل موسعات الشعب الهوائية لمرضى الربو. أو أدوية لعلاج الالتهاب في حالة الإصابة بأمراض الرئة المزمنة. تأكد من اتباع تعليمات الطبيب بدقة.

      2. التمارين التنفسية: تعد التمارين التنفسية وسيلة فعالة لتحسين قدرة الرئتين والتخفيف من ضيق التنفس. تمرين التنفس العميق، على سبيل المثال، يمكن أن يساعد في تعزيز كفاءة التنفس. وتمرين “تنفس الشفاه المنقبضة” يعمل على تحسين التنفس لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن.

      3. التحكم في الوزن والنظام الغذائي: الوزن الزائد يمكن أن يزيد من صعوبة التنفس. الحفاظ على وزن صحي من خلال نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة يمكن أن يساعد. تجنب الأطعمة التي تسبب الانتفاخ والغازات، فهي قد تزيد من الضغط على الحجاب الحاجز.

      4. تجنب مسببات الحساسية والملوثات: الدخان، والغبار، ووبر الحيوانات، والمواد الكيميائية يمكن أن تؤدي إلى ضيق التنفس. استخدام مرشحات الهواء والحفاظ على نظافة المنزل يمكن أن يساعد في تقليل التعرض لهذه المسببات. وتجنب التدخين والتعرض لدخان التبغ أمر ضروري.

      5. استراتيجيات الاسترخاء والتقليل من التوتر: الإجهاد والقلق يمكن أن يؤديا إلى ضيق التنفس. تعلم تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوغا قد يساعد في التحكم في هذه الحالات. التحدث إلى مختص في الصحة النفسية يمكن أن يكون مفيداً أيضاً.

      اتباع هذه النصائح واستشارة الأطباء المختصين يمكن أن يساعد في التحكم في ضيق التنفس وتحسين جودة الحياة.

       

      أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
      استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
      ____________________
      عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
      ____________________
      عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
      ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
      مواعيد العيادة:
      السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
      الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
      ____________________
      أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
      أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
      أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
      Share This Article
      error: Content is protected !!