كم تستغرق عملية دعامة القلب

كم تستغرق عملية دعامة القلب

تُظهر الصورة تمثيلًا تخيليًا لعملية تركيب دعامة في شريان القلب، وهي تقنية طبية تستخدم لفتح الشرايين التي تضيق نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول، وهي حالة تعرف باسم تصلب الشرايين. في الصورة، نرى الدعامة وهي عبارة عن أنبوب شبكي رفيع يُستخدم للمحافظة على انفتاح الشريان بعد توسيعه. يتم إدخال الدعامة إلى الشريان عبر قسطرة طويلة رفيعة تُدخل من خلال الفخذ أو الذراع، وتُنقل إلى المكان المطلوب في القلب.

تتم هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي، ويبقى المريض مستيقظًا أثناء الإجراء. يتابع الطبيب سير القسطرة من خلال استخدام الأشعة السينية ومواد تباين يتم حقنها لتظهر مسار الشرايين بوضوح. بمجرد الوصول إلى المنطقة المصابة، يتم نفخ بالون صغير متصل بنهاية القسطرة لفتح الشريان، ثم تُثبت الدعامة في مكانها لتبقى دائمة، مما يساعد على تدفق الدم بشكل طبيعي.

تعتمد مدة عملية تركيب الدعامة على عدة عوامل، بما في ذلك صحة المريض وعدد الشرايين المحتاجة للتدخل. في العادة، تستغرق العملية ما بين 30 دقيقة إلى عدة ساعات. بعد تركيب الدعامة، يُطلب من المريض البقاء في المستشفى لبعض الوقت للراحة والمراقبة، ولكن في الغالب يمكن للمريض العودة إلى منزله في اليوم التالي أو بعد يومين. تتطلب العملية متابعة طبية وقد تستلزم تغييرات في نمط الحياة للمحافظة على صحة القلب والشرايين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس