الرئيسيةأمراض الشرايين التاجيةكم عدد الشرايين التاجية التي تتأثر بأمراض القلب؟ حذار أن تصيبك
أمراض الشرايين التاجيةمقدمه عن القلب

كم عدد الشرايين التاجية التي تتأثر بأمراض القلب؟ حذار أن تصيبك

الشرايين التاجية

نظراً لكون القلب ثاني أهم الأعضاء الحيوية بالجسم، فإن الشرايين المغذية له تكتسب أهمية عظمى عن بقية الأوعية الدموية بالجسم، والحفاظ على سلامة شرايين القلب هو لازم من لوازم الحفاظ صحة قلبك؟ فكم عدد الشرايين التاجية؟ وما هي الأمراض التي قد تصيبها فتحذرها؟

علاج أمراض القلب المرتبطة بالشرايين إما أن يكون جراحياً بجراحة القلب المفتوح، أو علاج شرايين القلب بدون جراحة، ولكل منهما كفائته ودواعيه. تابع معنا تحظى بالمعرفة.

محتوى المقال

ما هو الشريان التاجي وكم يبلغ عدد الشرايين التاجية؟

الشريان التاجي هو الشريان المسؤول عن إمداد القلب بالتغذية الدموية، فالقلب ليس سوى مضخة للدم، ويفتقر إلى التروية الدموية كغيره من أعضاء الجسم. ووقوع الخلل بتلك الشرايين هو مدعاةٌ لظهور أمراض مشاكل أخرى، حريٌ بك أن تتفادى وقوعها.

كم يبلغ عدد شرايين القلب؟

تنشأ الشرايين التاجية بالأساس من الشريان الأورطي فور خروجه من القلب، لتتفرع إلى شريانين رئيسيين، يأخذان بعد ذلك في التفرع إلى شرايين أصغر لِتَمُدَّ أجزاء القلب المختلفة بالدم.

وكما أن للقلب تغذية دموية بالشرايين، فله كذلك نظام تصريف يتألف من مجموعة من الأوردة، إلا أنها بعيدةٌ عن موضع نقاشنا الذي يتناول أمراض الشرايين التاجية.

اطلع على: أعراض جلطة القلب

اسماء شرايين القلب الرئيسية

تتفرع الشرايين التاجية من الشريان الأورطي إلى فرعان رئيسيان، وهما الشريان التاجي الأيمن، والشريان التاجي الأيسر.

الشريان التاجي الأيمن

يتفرع هذا الشريان إلى عدة فروع ليغذي مناطق مختلفة من القلب، واسماء شرايين القلب المتفرعة منه هي:

  • التفرعات الأذينية atrial branches.
  • الشريان المخروطي Conus branch.
  • الشريان الأيمن الهامشي right marginal branch.
  • شريان ما بين البطينين الخلفي posterior interventricular artery.

الشريان التاجي الأيسر 

أما عن الشريان التاجي الأيسر، فيتفرع إلى الشرايين التالية:

  • تفرعات أذينية atrial branches.
  • الشريان المنعطف circumflex artery.
  • الشريان الهامشي الأيسر left marginal branch.
  • شريان ما بين البطينين الأمامي anterior interventricular artery.

 

أمراض الشرايين التاجية

مصطلح أمراض الشرايين التاجية (بالانجليزي coronary artery disease)، هي المرض الذي يتسم بلحاق التلف والضرر بالأوعية الدموية المغذية للقلب، قد يلحق هذا الضرر بأيٍ من الشرايين التاجية.

هذا التلف قد يكون منشأه العديد من الأسباب، فعلى سبيل المثال بوسعنا أن ندرج العادات الصحية الضارة كأحد الأسباب، بما فيها التدخين، وتناول الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت، وكذلك الخمول وقلة الحركة والنشاط.

أما بالحديث عن الأمراض التي قد تسبب أمراض الشرايين التاجية؛ فمنها ضغط الدم المرتفع، والسكري، وكذلك ارتفاع الكوليسترول بالدم، مع عدد من عوامل الخطورة التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض، وهي:

  • العمر والجنس.
  • التاريخ العائلي مع المرض.
  • البدانة والسمنة المفرطة.
  • الضغوطات الحياتية والتوتر والقلق والأمراض النفسية.

وتنقسم أمراض الشرايين التاجية إلى قسمين، أولهما سببٌ في ظهور الآخر، وهما: تصلب الشرايين، وانسداد الشرايين التاجية.

1- تصلب الشرايين

مرض تصلب الشرايين هو تلف بالأوعية الدموية يتسبب بفقدان تلك الأوعية للقدرة على الاستجابة العصبية، فتعجز عن الاتساع أو الضيق وفق ما تقتضيه حالات الشخص المختلفة، فيبقى ذلك الوعاء الدموي على اتساع معين لا يزيد أو ينقص عنه.

ليس ذلك وحسب، بل إن مع تصلب الشرايين تترسب الدهون تحت البطانة الداخلية للوعاء الدموي، إضافةً إلى المركبات الخلوية وغير ذلك، كما أن تصلب الشرايين قد يتسبب بتكون جلطات دموية، وهذا من أشهر مضاعفاته مع ضيق قطر الشريان.

تصلب الشرايين قد يطول الأوعية الدموية المختلفة، بما فيها الشريان السباتي المغذي للدماغ، وتصلب شرايين القلب. طالع المقال التالي لما يمثله من أهمية: الفرق بين الذبحة الصدرية والجلطة القلبية

اعراض تصلب الشرايين

في بادئ الأمر لا تظهر أعراض تذكر على المريض، إلا أن الأمر مع تطوره تأخذ اعراض تصلب الشرايين في الظهور، وأعراضها تتنوع بتنوع موضع التصلب، ومع تصلب شرايين القلب وضيق الشريان، فإن الأعراض الظاهر تتشابه ع أعراض الذبحة الصدرية، لتشمل: الم الصدر، وضيق التنفس، والتعب والإرهاق مع بذل المجهود، ونحو ذلك.

لا يفوتك الآن: الوقاية و طرق العلاج المختلفة لمرض تصلب الشرايين.

كم عدد الشرايين التاجية التي يصيبها التصلب؟

لا يوجد عدد محدد لشرايين القلب التاجية التي يصيبها تصلب الشرايين، فمع بقاء عوامل الخطورة والمسببات، ستزداد الحالة سوءاً، كما أن التصلب لا يقف عند شرايين القلب فقط، بل يتجاوزه إلى غيره من شرايين الجسم.

طالع الآن: أحماض أوميجا 3

2- ضيق وانسداد شرايين القلب التاجية 

وذلك هو ثاني أمراض الشرايين التاجية، وهو المرحلة التالية لتصلب الشرايين، فتصلب الشرايين يسبب ضيقاً بالشريان التاجي مما يعيق من حركة الدم داخله، وأيضاً؛ يجعل من الصعب على الضخ بذل المجهود الكبير، فيشعر حين إذٍ بالتعب والإرهاق وضيق التنفس ونحو ذلك من أعراض.

كما أن تصلب الشرايين قد يسبب تكون جلطات دموية، وهنا يحدث انسداد بالشريان التاجي، انسداد الشرايين التاجية يؤدي إلى تلف عضلة القلب بالمكان المسؤول ذلك الشريان عن تغذيته، وهنا تبدأ أعراض النوبة القلبية في الظهور، وقد يتطور الأمر إلى الذبحة الصدرية غير المستقرة ومن ثمَّ احتشاء عضلة القلب.

اطلع الآن على: مرض الشريان التاجي

اعراض انسداد شرايين القلب

أعراض انسداد شرايين القلب هي ذاتها أعراض النوبة القلبية، إذ تشمل أعراضها ما يلي:

  • ألم الصدر.
  • التعب الشديد.
  • ضيق التنفس.
  • الخدر والتنميل بالذراعين.
  • انتقال الألم إلى أماكن مختلفة كالكتف والرقبة.

مع الذبحة الصدرية المستقرة لا تظهر تلك الأعراض سوى مع بذل مجهود عنيف بخلاف المعتاد من أفعال ذلك المريض، وتهدأ الأعراض وتخف وطأتها مع الراحة، أما الذبحة الصدرية غير المستقرة فلا تهدأ تلك الأعراض مع الراحة، وقد يعاني من تلك الأعراض مع بذله أعماله الحياتية العادية أو حتى في أثناء راحته؛ وهنا يلزم الأمر التدخل الطبي بأسرع وقت.

أعراض انسداد الشرايين عند النساء 

أعراض انسداد الشرايين عند النساء لا تختلف عما ذكرناه تواً في الفقرة السابقة، وجديرٌ بالذكر أن أمراض القلب التاجية تشيع بين النساء بعد سن اليأس أكثر من الرجال، فقبل سن اليأس يحمي هرمون الاستروجين النساء من خطر تكون الجلطات الدموية التي تلعب دوراً في انسداد الشرايين التاجية.

قد يهمك: أمراض القلب لدى النساء: فهم الأعراض وعوامل الخطر.

جراحة القلب بالمنظار

كم عدد الشرايين التاجية التي يصيبها الضيق أو الانسداد؟

عدد تلك الشرايين يختلف كذلك كما كان الحال مع تصلب الشرايين، وضيق الشريان التاجي هو تابع بالأساس لتصلب الشرايين في كثير من الأحوال.

 

علاج تصلب شرايين القلب 

كم عدد الشرايين التاجية

لم يبق بعد ذكر المرض وأعراضه سوى بيان سبل علاجه المختلفة، وتتعدد وسائل علاج تصلب الشرايين التاجية وتتباين فيما بينها، فمنها العلاج الدوائي والعلاج بالقسطرة أو بالتدخل الجراحي، وتحت كل وسيلة علاجية من هؤلاء ستجد تَعَدُداً في أنواع كل وسيلة. تعرف أيضاً على: انواع جراحة القلب

علاج تصلب الشرايين التاجية بدون جراحة

علاج تصلب الشرايين التاجية بدون جراحة يعتمد على درجة تقدم المرض، فكون المريض لا زال بعيداً عن مراحل الخطر يمكننا من انتهاج ذلك النهج في العلاج، وعلاج تصلب الشرايين بالأدوية يشمل أدوية السيولة والأدوية التي تعمل على علاج ارتفاع الكوليسترول والدهون بالدم، مما يقلل من حدة المرض، ويمنع تكون أية جلطات دموية.

اطلع الآن على: الاشعه المقطعيه بالصبغه على الشرايين التاجيه للقلب

علاج تصلب شرايين القلب جراحياً

وهذا هو الخيار البديل عند العجز عن اعتماد الخيار الدوائي، وهذا الحل قد يكون بتقنية طفيفة التوغل تستعمل فيها القسطرة القلبية، وهي تركيب دعامات القلب، أو الحل الجراحي الأخير وهو جراحة ترقيع الشرايين التاجية.

 دعامة القلب، هي دعامة يتم تركيبها في الشريان التاجي لتعمل على تثبيت قطره واتساعه عند مقدار معين، ويمكننا إحالتها إلى علاج ضيق وانسداد الشرايين التاجية أكثر منها في علاج تصلب الشرايين، فأحرى بنا أن نسميها وسيلة من وسائل علاج مضاعفات تصلب الشرايين.

 

علاج تصلب الشرايين لمرضى السكري

مرضى السكر يتطلبون رعاية أكبر في هذه الحالة، إذ أن الخلل في هرمون الأنسولين لا تقتصر مشاكله على ارتفاع السكر بالدم، وحدوث خلل بأيض النشويات، بل إن الأنسولين مسؤول أيضاً عن أيض الدهون، ولذا فإن السكري يعرضهم لفرص أكبر في الإصابة بتصلب الشرايين ومضاعفاته، بما فيها النوبات القلبية والسكتة الدماغية ونحو ذلك.

هل يمكن إجراء عملية القلب المفتوح لمرضى السكر

 

علاج ضيق وانسداد شرايين القلب

انسداد الشرايين التاجية هو أحد مضاعفات تصلب الشرايين التاجية، وبدوره هو الآخر له عددٌ من المضاعفات الأخرى؛ كالنوبات القلبية واحتشاء عضلة القلب وتكون الجلطات الدموية، وغير ذلك.

أما عن علاج انسداد الشرايين التاجية؛ فهو إما علاج دوائي، أو علاج جراحي، وهو الذي ينقسم إلى قسمين: فإما علاج بتقنيات طفيفة التوغل، أو بالجراحة التقليدية.

تعرف الآن بالتفصيل على: جراحة الشريان التاجي الالتفافية

 علاج انسداد شرايين القلب بالجراحة

علاج انسداد شرايين القلب بالجراحة له عددٌ من التقنيات، وذلك كجراحة القلب النابض، التي لا تستعمل فيها ماكينة القلب الصناعي؛ وهو الأمر الذي يمنح تلك التقنية العديد من المميزات.

بخلاف ذلك، من الممكن إجراء جراحة ترقيع الشرايين التاجية، وعلى العكس من القلب النابض، تستعمل في تلك التقنية ماكينة القلب الصناعي، وتُجرى العملية بتقنية عملية القلب المفتوح. هذه هي التقنيات الجراحية التقليدية، وفيما يلي علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة، وذلك بالأدوية أو تركيب الدعامات.

طالع الآن: عملية القلب المفتوح | دليلك الشامل لنسبة نجاح 98%.

علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة

ها هنا الحل البديل، وجديرٌ بنا أن نذكر أن تحديد الوسيلة المناسبة يعتمد بالأساس على حالة المريض ودرجة تقدم المرض، ويقدم الأصلح في تلك الحال، وفيما يخص علاج انسداد الشريان التاجي بدون جراحة؛ فحديثنا سيشمل ثلاث وسائل.

1- توسيع الشريان التاجي

توسيع الشرايين التاجية بالقسطرة البالونية هي تقنية طفيفة التوغل تجرى بإدخال قسطرة القلب من أحد شرايين الجسم وصولاً إلى الشريان المسدود، تهدف نحو توسيع الشريان التاجي لتسمح بإعادة التدفق الدموي إلى عضلة القلب، أما في حال فشل تلك التقنية، فعلينا اللجوء إلى البدائل.

ما هو الفرق بين الدعامة و القلب المفتوح

2- تركيب دعامة قلبية

توافر العديد من أنواع دعامات القلب، وهدفها الأساسي هو تثبيت الشريان التاجي على اتساع معين يسمح بمرور الدم بصور كافية إلى القلب، وتركيبها يعتمد على القسطرة القلبية كذلك، بالضبط كما كان الحال مع القسطرة البالونية. أما عن أنواعها؛ فهنالك الدعامة التقليدية، وهناك دعامة أحدث تعرف بدعامة القلب الدوائية، تتميز باحتوائها على أدوية تمنع تكون الجلطات الدموية.

تابع للأهمية: انسداد دعامة القلب

3- علاج الشرايين بدون قسطرة وبدون جراحة (دوائياً)

كما استفتحنا حديثنا بالخيارات العلاجية؛ فإن اختيار وسيلة العلاج يرتكز بالأساس على ما يناسب المريض وحالته الصحية التي وصل إليها، وعلاج الشرايين بدون قسطرة ولا جراحة فقط باعتماد الأدوية هو ممكن إذا اقتضت حالة المريض هذا وذلك في بادئ المرض، وهذه الأدوية أيضاً قد تستعمل كعلاج مساعد مع الوسائل الأخرى.

أسماء أدوية توسيع الشرايين

العديد من عائلات الأدوية يمكن أن تستعمل في علاج ضيق الشرايين التاجية، جنباً إلى جنبٍ مع أدوية السيولة كالاسبرين، ونذكر فيما يلي الأسماء العلمية لتصنيفات تلك الأدوية ومثال لكل منها:

  • مضادات التجلط rivaroxaban.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم، كدواء Amlodipine.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين Perindopril.
  • الأدوية المنشطة والموسعة للأوعية الدموية isoxsuprine.
  •  قد يصف الطبيب أنواعاً أخرى من الأدوية، سواء أكانت تنتمي إلى تلك العائلات من الأدوية أم إلى غيرها، وفق الحاجة.

كم عدد الشرايين التاجية الممكن علاجها بدون جراحة؟

السؤال عن كم عدد الشرايين التاجية ليس بالعامل الرئيسي في هذه المسألة بقدر أهمية درجة التلف والضرر اللاحق بكل شريان، حتى يحدد الطبيب طرق علاج انسداد الشرايين التاجية الأنسب.

 

تساؤلات شائعة تتعلق بـ كم عدد الشرايين التاجية المصابة وما يشكله ذلك من خطورة

هل انسداد الشرايين خطير؟

قد يتسائل البعض هل انسداد الشرايين خطير؟، والإجابة هي: نعم؛ إذ أنها تعمل على إعاقة وصول الدم إلى الأعضاء التي يكون الشريان مسؤولًا عن تغذيتها، وهذا ما يجعل العضو عاجزًا عن القيام بوظيفته بصورة فعالة. وبالإضافة إلى ذلك قد يتسبب انسداد الشرايين إلى موت الأعضاء التي يغذيها إذا استمرت المشكلة دون علاج، كما أنه قد تتسبب في وفاة الأشخاص المصابين بها.

هل عملية انسداد الشرايين خطيرة؟

الوسائل العلاجية المختلفة لعلاج انسداد أو ضيق شرايين القلب لها العديد من المضاعفات أو المخاطر واردة الحدوث، ولكن هل يقارن ذلك الخطر بخطر انسداد الشريان؟ بالطبع لا، كما أن نسبة نجاح تلك الخيارات العلاجية مرتفعة ونتائجها مرضية كذلك.

هل يمكن الشفاء من تصلب الشرايين؟

الإجابة عن تساؤل المرضى المتعلق بهل يمكن الشفاء من تصلب الشرايين؟ لها العديد من المحاور، فالشفاء التام من المرضى غير ممكن، إلا أن السيطرة على المرض ومنع تطوره والدخول في مضاعفاته المختلفة هو ما بين أيدينا، كما أن بوسعنا أن نسيطر على أعراضه المختلفة.

 

 

 

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب بطب عين شمس at كلية الطب - جامعة عين شمس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625

تعليقان

  1. محمد الشــــامي

    اعاني من تكلسات علي القلب وعيب خلقي يتمثل في myocardial bridge
    اصيبت بعده مرات بزبحات واي مجهود اعاني بعده بضيق في الصدر وشبه اختناق في الرقبه تزول مع الراحه
    بعد القسطرة بلغني الطبيب انه لايمكن تركيب دعامه في هذا المكان لانها سوف تنكسر من عضله القلب انا ماشي علي التياريم ٦٠ مج وباليفكس ٧٥ مج
    لا استطيع عمل مجهود كبير لانه بعده اعاني
    هل يجب اجراء جراحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس