جراحة القلب المفتوح

ما بعد عملية القلب المفتوح | الأعراض والمضاعفات وتفاصيل ما بعد الجراحة

ما بعد عملية القلب المفتوح

الحقبة الزمنية ما بعد عملية القلب المفتوح لا تقل أهمية عن إجراء الجراحة، حرصاً على ارتفاع نسبة نجاح عملية القلب المفتوح وتجنب المضاعفات أو فشل عملية القلب المفتوح، وإن تلك الحقبة يُخالطها عدد من اعراض ما بعد عملية القلب المفتوح؛ التي يُحمَلُ بعضها على أنها من الأعراض الطبيعية بعد الجراحة، بينما يُنذر بعضها الآخر بالخطر، ومن هنا وجب الانتباه إلى الفرق بين هذين الأمرين، إضافةً إلى اتباع نصائح بعد عملية القلب المفتوح التي من شأنها أن تحسن من الحياة وتسرع من التعافي بعد جراحة القلب المفتوح.

ما بعد عملية القلب المفتوح | ما بعد انتهاء الجراحة

بعد إنهاء جراحة القلب المفتوح؛ بوسعنا تقسيم تلك الفترة الزمنية إلى عدة مراحل، فبين نقل المريض إلى الرعاية المركزة بعد عملية القلب المفتوح، إلى مغادرة المستشفى وقضاء فترة التعافي والنقاهة.

الرعاية المركزة بعد جراحة القلب المفتوح

بعد انتهاء العملية يُنقل المريض إلى الرعاية المركزة ليقيم فيها ما بين 24-48 ساعة، يكون موصولاً فيها بعددٍ من الأنابيب، بعضها للتخلص من أية إفرازات في موضع الجراحة، إضافة إلى التنفس الصناعي وغير ذلك. بعد خروج المريض من الرعاية المركزة يقيم بالمستشفى ما يتراوح بين 1-3 أيام، حتى يتابع الطبيب حالته عن قربٍ ثم يؤذن له بالمغادرة فيما بعد ذلك.

قد يهمك: الفرق بين الدعامة و القلب المفتوح

متى يفيق المريض ما بعد عملية القلب المفتوح ؟

متى يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح؟ هو سؤالٌ برد على أذهان المرضى خوفاً من أن يدخل مريضهم في الغيبوبة بعد عملية القلب المفتوح، إضافةً لتَلَهُّفِهِم إلى الاطمئنان عليه والحديث إليه، وفي المعتاد يفيق المرضى في الرعاية المركزة بعد عملية القلب المفتوح في غضون 6-12 ساعة بعد العملية.

طالع أيضاً: تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

التعافي والحياة بعد جراحة القلب المفتوح

بمغادرة المريض للمشفى يصبح على كاهله الاهتمام بتلك الفترة من التعافي ما بعد عملية القلب المفتوح، والتي تستغرق ما يقرب من ثلاثة أشهر في العموم، فبمجرد عودة المريض لمنزله يبدأ في ممارسة الأنشطة المُرشَّحة له من قبل الطبيب؛ كالمشي وصعود الدرج، كما أنه من المهم أن يهتم بالحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة، وبخصوص النوم فنذكر أن نسبة ليست بالقليلة من المرضى يعانون من الأرق ومشاكل بالنوم بعد عملية القلب المفتوح.

في خلال فترة التعافي والحياة بعد عملية القلب المفتوح على المريض أن يهتم برعاية الجرح، محافظاً عليه من أن تصيبه العدوى، ومُتَّبِعاً لإرشادات الطبيب حول كيفية الاهتمام به وتنظيفه وإبقاءه جافاً، كما نشير إلى ضرورة تجنب بذل أي مجهود عنيف، أو حمل الأثقال ودفع الأغراض؛ إذ إن عظمة القص تستغرق ما يقرب من ثمانية أسابيع حتى تلتئم بصورةٍ كلية.

الاهتمام بتمارين بعد عملية القلب المفتوح، وتناول المسكنات والأدوية بعد عملية القلب المفتوح الموصوفة من قبل الطبيب، وغيرهم من المحاذير؛ كل ذلك يحسن من فترة التعافي وكفاءتها.

لا يفوتك هذا المقال: جراحة القلب بالليزر

 

اعراض ما بعد جراحة القلب المفتوح

أعراض ما بعد عملية القلب المفتوح يمكن قسمها إلى قسمين، فهي إما أن تكون أعراضاً طبيعية بعد عملية القلب المفتوح، أو إحدى مضاعفات ما بعد عملية القلب المفتوح.

طالع أيضاً: اعراض فشل عضلة القلب | عوامل الخطوره لفشل عضلة القلب مثل قصور الشرايين

أعراض طبيعية بعد جراحة القلب المفتوح

تشمل الأعراض الطبيعية بعد عملية القلب المفتوح ما يلي:

انخفاض ضغط الدم

هذا الانخفاض في ضغط الدم ما بعد عملية القلب المفتوح ربما هو أثرٌ نتج عن أدوية التخدير والمسكنات المُعطَاة للمريض في أثناء العملية، وهو الأمر الطبيعي الذي لا يثير القلق، بينما قد يُعزى هذا الانخفاض إلى أحد نوعي الصدمة، وهما الصدمة الانتانية، أو صدمة نقص حجم الدم.

 

 الهلاوس والهذيان

الهذيان والهلاوس واضطراب درجة الوعي هو أمرٌ مفهومٌ ما بعد عملية القلب المفتوح، وتشير الإحصائيات إلى أن قرابة 40% من المرضى الخاضعين لجراحات كبرى يصابون بتلك الهلاوس، ويُعزى هذا لأسباب مختلفة، تشمل أدوية التخدير أو المسكنات القوية، أو اضطراب مؤقت في وظائف المخ كرد فعل للعملية وغير ذلك، وقد تستغرق من ساعاتٍ إلى عدة أيام.

ومن الباعث للاطمئنان أنه في حال ظهور الهذيان أو تلك الهلاوس بعد عملية القلب المفتوح داخل المستشفى وفي غرفة الرعاية المركزة بعد جراحة القلب المفتوح، يستبعد الأطباء أولاً أية عوامل خطر قد تكون هي السبب وراء هذه الهلاوس كالجلطات، أما بخصوص تطور الأمر إلى الخرف أو العته، فإن ذلك قد يكون مؤشر خطرٍ، ينبغي معه الرجوع للطبيب.

ضيق التنفس بعد عملية القلب المفتوح

ضيق التنفس بعد عملية القلب المفتوح هو نتيجة مزيج من الأسباب، ويساعد على علاج هذه المشكلة تمارين التنفس العميق بعد العملية؛ التي تحقز من اتساع الرئة مرةً أخرى. بعد العملية يجد المريض ألماً بموضع الجرح ويراوده القلق حول التءام عظمة القص، ما قد يدفعه نحو تجنب التنفس العميق بعد العملية، إلا أن هذه التمارين لا خطر منها، وناقشها مع طبيبك الخاص قبل البدء في أداءها.

قد يهمك أيضاً: الاستسقاء أو الوذمة|الاستسقاء العام |تراكم السوائل في الأنسجة الرخوة

أما ما قد يصيب المريض بضيق التنفس الغير طبيعي ما بعد عملية القلب المفتوح هو التهاب الجرح، أو معاناة المريض من الربو أو الحساسية، ما يستلزم استعماله الأدوية الخاصة بعلاج الربو، أو الإصابة بالالتهاب الرئوي أو الارتشاح البللوري بعد العملية، أو قصور عضلة القلب أو قصور وظائف الرئة، وكل هذه الأمور هي أسباب غير طبيعية لضيق التنفس بعد عملية القلب المفتوح ينبغي التدخل لعلاج كلٍ منها.

للمزيد من الفائدة تابع: تمارين التنفس والساق قبل وبعد جراحة القلب

 

متى تُضطر إلى مراجعة الطبيب على الفور؟

في الحالات التالية عليك بإبلاغ الطبيب واتباع إرشاداته:

جراحة القلب بالمنظار
  • فقدان الوعي.
  • التهاب الجرح.
  • احتباس السوائل بالجسم.
  • مصاحبة الدم للبول أو البراز.
  • شدة الألم مع عجز المسكنات عن تخفيفه.
  • اضطراب نظم القلب أو تسارع القلب الشديد.

اقرأ أيضاً: ما هو لَغَط القلب ؟

 

مضاعفات ما بعد عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح كغيرها من العمليات تكون محفوفةً بالعديد من المخاطر، وذلك يشمل:

  • النزيف.
  • ألم بالصدر.
  • التهاب رئوي.
  • صعوبة بالتنفس.
  • التعرض للعدوى.
  • السكتة الدماغية.
  • اضطراب نظم القلب.
  • تكون جلطات دموية. 
  • التعرض للنوبة القلبية.
  • قصور بالرئتين أو الكلية.
  • تشوش بالوعي أو الذاكرة.
  • الاندحاس القلبي (اندحاس التامور).
  • انفصال العظام في أثناء الالتحام بعد العملية.

أضف إلى ذلك أن الأعراض التالية هي من مخاطر ما بعد عملية القلب المفتوح ومضاعفاتها الواردة الحدوث، والتي يمكن أن تتسبب بمشاكل كبيرة للمريض:

  • الغيبوبة بعد عملية القلب المفتوح.
  • الالتهابات في موضع الجراحة، أو التهاب بالرئة.
  • تجمع السوائل ما بعد عملية القلب المفتوح فيما يعرف بالارتشاح البللوري.
  • مشاكل القلب، كالرجفان الأذيني، أو اضطراب نظم القلب، أو الشعور بألم الصدر، أو ظهور علامات الجلطات؛ كتورم القدمين أو ظهور الانتفاخات، كما قد تتسبب الجلطات بالسكتة الدماغية.

علامات فشل عملية القلب المفتوح | كم تبلغ نسبة نجاح عملية القلب المفتوح؟

عملية القلب المفتوح هي علمية تتكلل بالنجاح فيما يقرب من 98% من المرضى، فليس شائعاً أن يتعرض المرضى لفشل العملية، وتدوم نتائج العملية إلى ما يقارب الخمسة عشر عاماً دون الحاجة إلى تدخلٍ جراحيٍ آخر. وبعد عملية القلب المفتوح يُتوقع انتهاء ما كان يعاني منه المريض من أزمات ومشاكل إثر أمراض القلب، إلا أن العملية محفوفةٌ بالعديد من المخاطر، وظهور الأعراض والمضاعفات السابقة قد يكون من علامات فشل عملية القلب المفتوح .

 

النقاهة بعد عملية القلب المفتوح

فترة النقاهة بعد عملية القلب المفتوح تشمل مرحلة الأشهر الثلاثة التالية للعملية، وسنتناول خلالها عدداً من الأمور، إلا أنه للتفصيل فيها بين يديك الرجوع إلى مقالها الأصلي، بالإضافة إلى مقال الحياة بعد عملية القلب المفتوح .

المشي بعد عملية القلب المفتوح

المشي هو من أول أنشطة الحياة ما بعد عملية القلب المفتوح التي يبدأ الشخص بممارستها، فبمجرد أن تنتهي العملية ويغادر الشخص المستشفى ينصح الأطباء المريض بالمشي لتحسين وإعادة تأهيل كفاءة عضلة القلب، وذلك وفق مقدار المشي الذي يحدده الطبيب. للمزيد: تمارين بعد عملية القلب المفتوح

السفر بعد جراحة عملية القلب المفتوح

يمكن أن تسير الحياة بعد عملية القلب المفتوح بشكل طبيعي خلال فترة متوسطة نسبيا، إذ إنك بعد مرور ثلاثة أشهر من أداء العملية يمكنك استعادة معظم أنشطتك اليومية كلها، إلا فقط بعض القليل الذي يستدعي حمل أثقال أو بذل مجهود شديد ما قد يؤثر على صحتك. بناء على ذلك فإن السفر قد يكون ممكنًا بعد مرور ثلاثة أشهر من الجراحة، إلا أن ذلك يحتاج إلى موافقة الطبيب وذلك وفق تقييمه لحالتك الصحية وطبيعة السفر.

الأدوية بعد عملية القلب المفتوح

يهدف استعمال الأدوية بعد عملية القلب المفتوح إلى زيادة الإمداد الدموي لعضلة القلب وبالتالي تحسين كفاءة القلب، أو إلى زيادة سيولة الدم بادويه السيوله ومنع تكون الجلطات الدموية، بالإضافة إلى استعمال المسكنات، تلك المسكنات الموصوفة تكون مزيجاً بين المورفين ومشتقاته من المسكنات الأخرى، بالتزامن مع المسكنات العادية المصروفة في الصيدليات.
قد يصف الطبيب كذلك العديد من الأدوية بعد العملية حسب مختلف الأعراض المصاحبة للعملية، كالقئ أو الغثيان أو الإمساك ونحو ذلك.
اقرأ أيضاً: إرشادات عامة عند تنالك أدوية القلب .

الحمل بعد عملية القلب المفتوح

يتوقف القرار على كفاءة عضلة القلب ووظائفه الحيوية، لأن ذلك يؤثر بشكل مباشر على عملية التبويض في المرأة، إلا أن فرصة الحمل مع أمراض القلب مرتفعة وكثير من النساء تحظى بحمل آمن مع أمراض القلب ولكن لسوء الحظ في بعض الحالات يشكل الحمل مع أمراض القلب ضررا على كل من الأم والجنين.
توجد احتمالية بالنسبة للنساء المصابة بعيوب خلقية في القلب مثل ثقوب القلب أن تنتقل تلك المشكلة إلى الجنين، إلا أن ذلك ليس دائم الحدوث. يتوقف تحديد قدرة مريض القلب على الزواج والإنجاب على رأي الطبيب المعالج، ويتوجب استشارته قبل الزواج وقبل بدء الحمل لإطلاعك بمدى ملائمة حالتك الصحية للزواج والإنجاب.
للحصول على حمل آمن مع مرض القلب اطلع على المقال التالي: الحمل مع أمراض القلب

طريقة النوم بعد جراحة القلب المفتوح

يلازم المرضى طريقة النوم بعد عملية القلب المفتوح على الظهر لما يتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع وفقاً لوزن المريض، ويبدأ بعدها المرضى في الانتقال إلى النوم على زاوية 45 درجة ثم النوم على الجانب بعد عملية القلب المفتوح. من الضروري الانتباه والحذر، ففي حال سماع صوت طقطقة بالصدر على المريض أن يعود إلى النوم على الظهر لفترةٍ أخرى قبل أن يحدد له الطبيب النوم على الجانب مجدداً.

قيادة السيارة بعد عملية القلب المفتوح

ركوب السيارات أمرٌ لا بأس منه لمرضى جراحة القلب المفتوح، أما قيادة السيارة بعد عملية القلب المفتوح فلا يُنصح بها قبل الأسبوع الرابع عادةً أو قد تزيد عن ذلك، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل الإقدام على ذلك.

 

نصائح بعد عملية القلب المفتوح

ذكرنا مسبقاً عدداً من نصائح قبل عملية القلب المفتوح، والآن نشرع في الحديث عن نصائح بعد عملية القلب مقدمين عدداً من الإرشادات ما بعد عملية القلب المفتوح:

  • الالتزام بتناول الأدوية.
  • الالتزام بتعاليم الطبيب.
  • المشي وممارسة الرياضة.
  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.
  • الاهتمام بالجرح ونظافته وسلامته.
  • الرجوع إلى الطبيب في حال ظهور أعراض مريبة.
  • الاهتمام بنظام  الأكل بعد عملية القلب المفتوح .
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو بذل مجهود قد يؤثر على القلب أو التئام العظام امتثالاً لتعليمات ما بعد عملية القلب المفتوح الأساسية.

اقرأ أيضاً: نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي

 

تجربتي مع عملية القلب المفتوح

كثيراً ما يحكي المرضى عن تجاربهم مع جراحة القلب المفتوح، ملهمين بذلك المرضى ومطمئنين لهم، وللاطلاع على تجارب عملية القلب المفتوح تابع المقال التالي: تجربتي بعد عملية القلب المفتوح 

 

تساؤلات شائعة بخصوص جراحة القلب

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟

عملية القلب المفتوح هي واحدة من أكثر العمليات الجراحية نجاحاً، حيث تصل نسبة نجاحها إلى 95-98% من المرضى، إلا أنه من الوارد أن يتعرض المريض إلى إحدى مضاعفات العملية أو غير ذلك متسببةً بوفاة المريض. وجديرٌ بالذكر أيضاً أن الجراحة في بعض الأحيان تكون هي السبيل الوحيد لإنقاذ المريض، كالحالات المتأخرة من فشل القلب.

اقرأ أيضاً: هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة

خطورة عملية القلب المفتوح

هل عملية القلب المفتوح خطيرة ؟ وما مدى خطورة عملية القلب المفتوح؟
عملية القلب المفتوح هي آمنة في العموم، وتنجح العملية بين معظم المرضى، إلا أنها ليست خالية من المخاطر والمضاعفات؛ كتكون الجلطات الدموية، أو العدوى، أو الاندحاس القلبي، أو السكتة الدماغية، ما قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة، ويمكن مناقشة الطبيب قبل العملية للاطلاع على نسبة نجاح العملية واحتمالية التعرض لتلك المضاعفات، كما يبنغي اتباع إرشادات الطبيب بعد عملية الفلب المفتوح والبقاء على تواصل معه إن جدَّ جديد.

اقرأ أيضاً: كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح؟ 

متى تستقر حالة المريض بعد جراحة القلب المفتوح؟

متى تستقر حالة المريض بعد عملية القلب المفتوح في الرعاية المركزة؟ استقرار الحالة ما بعد عملية القلب المفتوح يكون بعدة عوامل:

  • استيقاظ المريض، وذلك في غضون 6-12ساعة.
  • مرور فترة الرعاية بأقل قدرٍ من النزيف في خلال الاثنتي عشرة ساعة الأولى.
  • فصل المريض عن جهاز التنفس الصناعي دون حدوث أية مشاكل، ومعاودة الجسم لآليته الطبيعية في العمل.

 

إجمالاً لحقبة ما بعد عملية القلب المفتوح، فإن المريض يخضع للرعاية المركزة عقب الجراحة، ثم يغادر المستشفى، ويمر بفترة التعافي التي تستغرق ثلاثة أشهر ليعاود حياته كما كانت، ومن اعراض ما بعد عملية القلب المفتوح الطبيعية هو بعض الضيق في التنفس، مع بعض الهذيان والهلاوس بعد جراحة القلب المفتوح، أضف إلى ذلك انخفاضاً طفيفاً في ضغط الدم. هذا بجانب احتمال ظهور إحدى المضاعفات أو علامات فشل عملية القلب المفتوح، ومن المهم أن يلتزم المريض بمحاذير ما بعد الجراحة، خاصةً تلك المعنية بأمور مختلفة كالسفر والحمل.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده خاصة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى الخامسة مساءا
تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
تليفون العيادة المحمول: 01099452746
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر : الأثنين من 12:30 الى 2 ظهرا.
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى شفا بالتجمع الخامس : الخميس من 7 الى 9 مساءا.
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى الجوي التخصصي بالتجمع الخامس : السبت من ١ الى ٣ ظهرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس