ما بعد عملية القلب المفتوح : الأعراض و المضاعفات و النقاهة

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

الحقبة الزمنية ما بعد عملية القلب المفتوح لا تقل أهمية عن إجراء الجراحة، حرصاً على ارتفاع نسبة نجاح عملية القلب المفتوح وتجنب المضاعفات أو فشل عملية القلب المفتوح، وإن تلك الحقبة يُخالطها عدد من اعراض ما بعد عملية القلب المفتوح؛ التي يُحمَلُ بعضها على أنها من الأعراض الطبيعية بعد الجراحة، بينما يُنذر بعضها الآخر بالخطر، ومن هنا وجب الانتباه إلى الفرق بين هذين الأمرين، إضافةً إلى اتباع نصائح بعد عملية القلب المفتوح التي من شأنها أن تحسن من الحياة وتسرع من التعافي بعد جراحة القلب المفتوح.

ما بعد عملية القلب المفتوح فور انتهاء الجراحة

بعد إنهاء جراحة القلب المفتوح؛ بوسعنا تقسيم تلك الفترة الزمنية إلى عدة مراحل، فبين نقل المريض إلى الرعاية المركزة بعد عملية القلب المفتوح، إلى مغادرة المستشفى وقضاء فترة التعافي والنقاهة.

الرعاية المركزة بعد جراحة القلب المفتوح

بعد انتهاء العملية يُنقل المريض إلى الرعاية المركزة ليقيم فيها ما بين 24-48 ساعة، يكون موصولاً فيها بعددٍ من الأنابيب، بعضها للتخلص من أية إفرازات في موضع الجراحة، إضافة إلى التنفس الصناعي وغير ذلك. بعد خروج المريض من الرعاية المركزة يقيم بالمستشفى ما يتراوح بين 1-3 أيام، حتى يتابع الطبيب حالته عن قربٍ ثم يؤذن له بالمغادرة فيما بعد ذلك.

 

متى يفيق المريض بعد عملية القلب

هو سؤالٌ برد على أذهان المرضى خوفاً من أن يدخل مريضهم في الغيبوبة بعد جراحة القلب ، إضافةً لتَلَهُّفِهِم إلى الاطمئنان عليه والحديث إليه، وفي المعتاد يفيق المرضى في الرعاية المركزة بعد عملية القلب المفتوح في غضون 6-12 ساعة بعد العملية.

طالع أيضاً: تغيير الصمام الميترالي بالمنظار

 

التعافي والحياة بعد جراحة القلب المفتوح

بمغادرة المريض للمشفى يصبح على كاهله الاهتمام بتلك الفترة من التعافي ما بعد عملية القلب المفتوح، والتي تستغرق ما يقرب من ثلاثة أشهر في العموم، فبمجرد عودة المريض لمنزله يبدأ في ممارسة الأنشطة المُرشَّحة له من قبل الطبيب؛ كالمشي وصعود الدرج، كما أنه من المهم أن يهتم بالحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة، وبخصوص النوم فنذكر أن نسبة ليست بالقليلة من المرضى يعانون من الأرق ومشاكل بالنوم بعد عملية القلب المفتوح.

في خلال فترة التعافي والحياة بعد عملية القلب  على المريض أن يهتم برعاية الجرح، محافظاً عليه من أن تصيبه العدوى، ومُتَّبِعاً لإرشادات الطبيب حول كيفية الاهتمام به وتنظيفه وإبقاءه جافاً، كما نشير إلى ضرورة تجنب بذل أي مجهود عنيف، أو حمل الأثقال ودفع الأغراض؛ إذ إن عظمة القص تستغرق ما يقرب من ثمانية أسابيع حتى تلتئم بصورةٍ كلية.

الاهتمام بتمارين بعد عملية القلب المفتوح، وتناول المسكنات والأدوية بعد عملية القلب المفتوح الموصوفة من قبل الطبيب، وغيرهم من المحاذير؛ كل ذلك يحسن من فترة التعافي وكفاءتها.

أعراض طبيعية بعد جراحة القلب المفتوح

بعد خضوع المريض لجراحة القلب المفتوح، يمر بمرحلة التعافي التي تتطلب وقتًا وصبرًا، وخلال هذه المرحلة، من الطبيعي أن يواجه المريض مجموعة من الأعراض التي تعتبر جزءًا من عملية الشفاء. من أهم هذه الأعراض:

1. الألم والشعور بعدم الراحة: من الشائع جدًا الشعور بالألم حول منطقة الشق الجراحي. قد يُصاحب ذلك شعور بالحرقة أو التنميل نتيجة للتدخل الجراحي وتأثيره على الأعصاب.

2. التعب والإرهاق: التعافي من جراحة كبرى مثل جراحة القلب المفتوح يستهلك طاقة الجسم، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق بشكل متكرر.

3. صعوبات التنفس: ضيق التنفس بعد عملية القلب المفتوح هو نتيجة مزيج من الأسباب، ويساعد على علاج هذه المشكلة تمارين التنفس العميق بعد العملية؛ التي تحقز من اتساع الرئة مرةً أخرى. بعد العملية يجد المريض ألماً بموضع الجرح ويراوده القلق حول التءام عظمة القص، ما قد يدفعه نحو تجنب التنفس العميق بعد العملية، إلا أن هذه التمارين لا خطر منها، وناقشها مع طبيبك الخاص قبل البدء في أداءها.  أما ما قد يصيب المريض بضيق التنفس الغير طبيعي ما بعد عملية القلب المفتوح هو التهاب الجرح، أو معاناة المريض من الربو أو الحساسية، ما يستلزم استعماله الأدوية الخاصة بعلاج الربو، أو الإصابة بالالتهاب الرئوي أو الارتشاح البللوري بعد العملية، أو قصور عضلة القلب أو قصور وظائف الرئة، وكل هذه الأمور هي أسباب غير طبيعية لضيق التنفس بعد عملية القلب المفتوح ينبغي التدخل لعلاج كلٍ منها.

4. تغيرات في المزاج والشعور بالقلق: التغيرات العاطفية هي جزء طبيعي من التعافي، حيث يمكن أن يشعر المرضى بالقلق أو الاكتئاب نتيجة للضغوط النفسية والجسدية للجراحة والتعافي منها.

5. اضطرابات النوم: قد يعاني المرضى من صعوبة في النوم أو الحفاظ على نوم متواصل، وذلك بسبب الألم، القلق، أو حتى بسبب التغيير في الروتين اليومي.

6. التورم حول منطقة الجرح: التورم هو رد فعل طبيعي للجسم تجاه الإصابة وجزء من عملية الشفاء.

من المهم جدًا التواصل مع الطاقم الطبي حول هذه الأعراض وأي تغيرات قد تحدث، لضمان أنها ضمن النطاق الطبيعي للتعافي ولتقديم الدعم والعلاج اللازمين لتخفيفها.

للمزيد من الفائدة تابع: تمارين التنفس والساق قبل وبعد جراحة القلب

متى تُضطر إلى مراجعة الطبيب على الفور

في الحالات التالية عليك بإبلاغ الطبيب واتباع إرشاداته:

  • فقدان الوعي.

  • التهاب الجرح.

  • احتباس السوائل بالجسم.

  • مصاحبة الدم للبول أو البراز.

  • شدة الألم مع عجز المسكنات عن تخفيفه.

  • اضطراب نظم القلب أو تسارع القلب الشديد.

مضاعفات ما بعد جراحة القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح كغيرها من العمليات تكون محفوفةً بالعديد من المخاطر، وذلك يشمل:

  • النزيف.

  • ألم بالصدر.

  • التهاب رئوي.

  • صعوبة بالتنفس.

  • التعرض للعدوى.

  • السكتة الدماغية.

  • اضطراب نظم القلب.

  • تكون جلطات دموية. 

  • التعرض للنوبة القلبية و الوفاة.

  • قصور بالرئتين أو الكلية.

  • تشوش بالوعي أو الذاكرة.

  • الاندحاس القلبي (اندحاس التامور).

  • انفصال العظام في أثناء الالتحام بعد العملية.

    كيفية العناية بالجرح بعد عملية القلب المفتوح

    بعد إجراء عملية القلب المفتوح، يُصبح العناية بالجرح أمرًا ضروريًا لتجنب العدوى وضمان التئام الجرح بشكل صحيح. يجب اتباع تعليمات الطبيب بدقة والحرص على نظافة الجرح. يُنصح بتنظيف الجرح يوميًا باستخدام ماء دافئ وصابون معتدل، ثم تجفيفه بلطف باستخدام قطعة قماش نظيفة أو منشفة ورقية.

    من الضروري أيضًا تفقد الجرح بانتظام لملاحظة أي تغيرات قد تشير إلى الإصابة بالعدوى، مثل الاحمرار، الدفء، الانتفاخ، أو وجود إفرازات. في حال ظهور أي من هذه العلامات، يجب الاتصال بالطبيب على الفور. كما يُنصح بتجنب استخدام الكريمات أو البودرة على منطقة الجرح إلا بعد استشارة الطبيب.

    إلى جانب العناية بالجرح، من المهم الحفاظ على نظام غذائي صحي يساعد على التئام الجرح. يجب التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، الفيتامينات، والمعادن التي تدعم عملية الشفاء. الإكثار من شرب الماء أمر ضروري أيضًا للحفاظ على ترطيب الجسم وتعزيز التئام الجرح.

    أخيرًا، من المهم الحد من النشاط البدني وتجنب رفع الأشياء الثقيلة لعدة أسابيع بعد العملية. يجب اتباع توجيهات الطبيب بخصوص موعد استئناف الأنشطة اليومية والرياضية. الالتزام بمواعيد المتابعة مع الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة يعتبر جزءًا أساسيًا من عملية الشفاء. باتباع هذه الإرشادات، يمكن تعزيز التئام الجرح وتجنب المضاعفات بعد عملية القلب المفتوح.

    المشي بعد عملية القلب المفتوح

    المشي بعد عملية القلب  يعتبر جزءاً أساسياً من عملية التعافي والشفاء. بعد خضوع المريض لهذه العملية الجراحية الكبرى، يوصى بشدة بأن يبدأ المريض في ممارسة الأنشطة البدنية الخفيفة، مثل المشي، لتعزيز الدورة الدموية وتحسين قدرة القلب على العمل. يساعد المشي أيضاً في منع تكون جلطات الدم ويسرع من عملية الشفاء.

    في البداية، قد يجد المرضى صعوبة في المشي لمسافات طويلة أو لفترات زمنية ممتدة. لذلك، من المهم أن يتبع المريض توجيهات الطبيب وأخصائي العلاج الطبيعي الذين يمكنهم وضع خطة ممارسة مناسبة. عادةً ما يُنصح بالبدء بمسافات قصيرة وبوتيرة بطيئة، مع زيادة المدة والمسافة تدريجياً بناءً على تحسن الحالة الصحية للمريض.

    كما يلعب الدعم النفسي دوراً هاماً في هذه المرحلة، حيث يمكن أن يشعر المرضى بالإحباط أو الخوف من عدم القدرة على العودة إلى مستوى نشاطهم الطبيعي قبل العملية. لذا، من الضروري أن يكون هناك تشجيع مستمر من قبل الأسرة والأصدقاء وفريق الرعاية الصحية لمساعدة المريض على تجاوز هذه المخاوف.

    بالإضافة إلى ذلك، يجب على المرضى مراقبة أي علامات تحذيرية قد تشير إلى مشاكل صحية أثناء المشي، مثل الشعور بضيق في التنفس، الدوخة، أو ألم في الصدر. يجب الإبلاغ عن هذه الأعراض فوراً للطبيب لتقييمها وضمان عدم وجود مضاعفات قد تعيق عملية الشفاء. بالمحافظة على نشاط بدني منتظم ومتابعة الإرشادات الطبية، يمكن للمرضى تحسين فرصهم في التعافي السريع والعودة إلى حياة طبيعية وصحية.

    للمزيد: تمارين بعد عملية القلب المفتوح

    السفر بعد جراحة القلب المفتوح

    يمكن أن تسير الحياة بعد عملية القلب المفتوح بشكل طبيعي خلال فترة متوسطة نسبيا، إذ إنك بعد مرور ثلاثة أشهر من أداء العملية يمكنك استعادة معظم أنشطتك اليومية كلها، إلا فقط بعض القليل الذي يستدعي حمل أثقال أو بذل مجهود شديد ما قد يؤثر على صحتك. بناء على ذلك فإن السفر قد يكون ممكنًا بعد مرور ثلاثة أشهر من الجراحة، إلا أن ذلك يحتاج إلى موافقة الطبيب وذلك وفق تقييمه لحالتك الصحية وطبيعة السفر.

    الأدوية بعد عملية القلب

    يهدف استعمال الأدوية بعد عملية القلب  إلى زيادة الإمداد الدموي لعضلة القلب وبالتالي تحسين كفاءة القلب، أو إلى زيادة سيولة الدم بادويه السيوله ومنع تكون الجلطات الدموية، بالإضافة إلى استعمال المسكنات، تلك المسكنات الموصوفة تكون مزيجاً بين المورفين ومشتقاته من المسكنات الأخرى، بالتزامن مع المسكنات العادية المصروفة في الصيدليات.
    قد يصف الطبيب كذلك العديد من الأدوية بعد العملية حسب مختلف الأعراض المصاحبة للعملية، كالقئ أو الغثيان أو الإمساك ونحو ذلك.

    الإمساك بعد عملية القلب المفتوح

    الإمساك بعد عملية القلب المفتوح يمثل مشكلة شائعة قد يواجهها المرضى، نظرًا للتغيرات التي تطرأ على الجسم بعد الخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية المعقدة. الإمساك قد يكون ناتجًا عن عدة عوامل بما في ذلك التغيير في النظام الغذائي، قلة الحركة، والأدوية الموصوفة مثل المسكنات التي يمكن أن تؤثر على وظائف الأمعاء.

    في الأسابيع الأولى بعد العملية، من المهم جدًا مراقبة الحالة الصحية للمريض وضمان تناوله للأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه، الخضروات، والحبوب الكاملة. هذه الأطعمة تساعد على تحسين حركة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بالإمساك. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بزيادة تناول السوائل لتسهيل عملية الهضم وتحسين وظيفة الأمعاء.

    النشاط البدني يلعب دورًا حاسمًا في تعافي المرضى بعد العمليات الجراحية. التحرك بانتظام والقيام بتمارين خفيفة كالمشي يمكن أن يساعد في تحفيز حركة الأمعاء ومنع الإمساك. بالطبع، يجب التشديد على أهمية التواصل مع الفريق الطبي قبل البدء بأي نشاط بدني لضمان أنه آمن ومناسب لحالة المريض الصحية.

    في حالة استمرار الإمساك وعدم تحسن الأعراض بالرغم من اتباع التوصيات الغذائية والنشاط البدني، من المهم استشارة الطبيب. قد يحتاج المرضى إلى أدوية ملينة أو علاجات أخرى للمساعدة في تخفيف الإمساك. التواصل الفعال مع الفريق الطبي واتباع نصائحهم يعتبر خطوة أساسية في السيطرة على الإمساك وضمان تعافي سلس بعد عملية القلب المفتوح.

    الحمل بعد جراحة القلب

    يتوقف القرار على كفاءة عضلة القلب ووظائفه الحيوية، لأن ذلك يؤثر بشكل مباشر على عملية التبويض في المرأة، إلا أن فرصة الحمل مع أمراض القلب مرتفعة وكثير من النساء تحظى بحمل آمن مع أمراض القلب ولكن لسوء الحظ في بعض الحالات يشكل الحمل مع أمراض القلب ضررا على كل من الأم والجنين.
    توجد احتمالية بالنسبة للنساء المصابة بعيوب خلقية في القلب مثل ثقوب القلب أن تنتقل تلك المشكلة إلى الجنين، إلا أن ذلك ليس دائم الحدوث. يتوقف تحديد قدرة مريض القلب على الزواج والإنجاب على رأي الطبيب المعالج، ويتوجب استشارته قبل الزواج وقبل بدء الحمل لإطلاعك بمدى ملائمة حالتك الصحية للزواج والإنجاب.
    للحصول على حمل آمن مع مرض القلب اطلع على المقال التالي: الحمل مع أمراض القلب

    طريقة النوم بعد جراحة القلب المفتوح

    يلازم المرضى طريقة النوم بعد عملية القلب المفتوح على الظهر لما يتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع وفقاً لوزن المريض، ويبدأ بعدها المرضى في الانتقال إلى النوم على زاوية 45 درجة ثم النوم على الجانب بعد عملية القلب المفتوح. من الضروري الانتباه والحذر، ففي حال سماع صوت طقطقة بالصدر على المريض أن يعود إلى النوم على الظهر لفترةٍ أخرى قبل أن يحدد له الطبيب النوم على الجانب مجدداً.

    قيادة السيارة بعد القلب المفتوح

    ركوب السيارات أمرٌ لا بأس منه لمرضى جراحة القلب المفتوح، أما قيادة السيارة بعد عملية القلب المفتوح فلا يُنصح بها قبل الأسبوع السادس عادةً أو قد تزيد عن ذلك، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل الإقدام على ذلك.

    نصائح بعد عملية القلب المفتوح

    • الالتزام بتناول الأدوية.

    • الالتزام بتعاليم الطبيب.

    • المشي وممارسة الرياضة.

    • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.

    • الاهتمام بالجرح ونظافته وسلامته.

    • الرجوع إلى الطبيب في حال ظهور أعراض مريبة.

    • الاهتمام بنظام  الأكل بعد عملية القلب المفتوح .

    • تجنب حمل الأوزان الثقيلة أو بذل مجهود قد يؤثر على القلب أو التئام العظام امتثالاً لتعليمات ما بعد عملية القلب المفتوح الأساسية.

    اقرأ أيضاً: نصائح لمرضى ارتجاع الصمام الميترالي

    تساؤلات شائعة بخصوص جراحة القلب

    هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟

    عملية القلب المفتوح هي واحدة من أكثر العمليات الجراحية نجاحاً، حيث تصل نسبة نجاحها إلى 95-98% من المرضى، إلا أنه من الوارد أن يتعرض المريض إلى إحدى مضاعفات العملية أو غير ذلك متسببةً بوفاة المريض. وجديرٌ بالذكر أيضاً أن الجراحة في بعض الأحيان تكون هي السبيل الوحيد لإنقاذ المريض، كالحالات المتأخرة من فشل القلب.

    متى تستقر حالة المريض بعد  القلب المفتوح ؟

    متى تستقر حالة المريض بعد عملية القلب المفتوح في الرعاية المركزة؟ استقرار الحالة ما بعد عملية القلب المفتوح يكون بعدة عوامل:

    • استيقاظ المريض، وذلك في غضون 6-12ساعة.

    • مرور فترة الرعاية بأقل قدرٍ من النزيف في خلال الاثنتي عشرة ساعة الأولى.

    • فصل المريض عن جهاز التنفس الصناعي دون حدوث أية مشاكل، ومعاودة الجسم لآليته الطبيعية في العمل.

    فيديوهات ما بعد عملية القلب المفتوح

    YouTube video

    YouTube video

    الختام

    في البداية، بعد إجراء عملية القلب المفتوح، يُنقل المريض إلى العناية المركزة حيث يتم مراقبة حالته الصحية عن كثب. خلال هذه الفترة، يكون من الضروري مراقبة العلامات الحيوية، وإدارة الألم، والتأكد من استقرار وظائف القلب والرئتين. يتم أيضًا توفير الدعم النفسي للمريض وتشجيعه على التحرك بحذر لتجنب أي مضاعفات.

    بعد تجاوز المرحلة الأولى من التعافي، يبدأ المريض في الانتقال تدريجيًا إلى مراحل التعافي اللاحقة التي تتضمن العلاج الطبيعي والتمارين التي تهدف إلى تقوية عضلة القلب وتحسين القدرة على التحمل. يُعد الالتزام بالتوجيهات الطبية والمتابعة الدورية مع الطبيب أمرًا حاسمًا لضمان التعافي السليم وتقليل خطر الإصابة بالمضاعفات.

    كما يُشدد على أهمية إجراء تغييرات جوهرية في نمط الحياة بعد العملية، بما في ذلك اتباع نظام غذائي صحي، والإقلاع عن التدخين، والتحكم في الوزن، وإدارة الضغوط النفسية. هذه التغييرات لا تساعد في تسريع عملية التعافي فحسب، بل تعمل أيضًا على تحسين الصحة العامة وتقليل احتمالية تكرار الإصابة بأمراض القلب.

    في الختام، التعافي من عملية القلب المفتوح يتطلب وقتًا، صبرًا، والتزامًا بإرشادات الرعاية الصحية. من خلال الدعم الطبي والعائلي، والتزام المريض بالعلاج وتعديل نمط الحياة، يمكن تحقيق نتائج إيجابية وتعزيز جودة الحياة بعد العملية.

    تجارب المرضى الأعزاء

    أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
    استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
    ____________________
    عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
    ____________________
    عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
    ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
    مواعيد العيادة:
    السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
    الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
    ____________________
    أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
    أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
    أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
    Share This Article
    error: Content is protected !!