اعتلال عضله القلب الضخامي …مرض الهوكم ؟!

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

اعتلال عضله القلب الضخامي أو ما يسمى باللغه الانجليزية بمرض الهوكم يصيب عضله القلب و التي تصبح سميكه بشكل غير طبيعي.  تفقد عضله القلب السميكه قدرتها على ضخ الدم بقوه كامله .

كثير من المرضى المصابين باعتلال عضله القلب الضخامي لا يتم تشخيصهم وذلك لسبب عدم وجود اي اعراض في معظم المرضى . ولكن في قليل من المرضى توجد بعض الاعراض نتيجه هذا التضخم على سبيل المثال ضيق التنفس والام الصدر وعدم انتظام ضربات القلب والذي قد يؤدي الى ذبذبات بطينيه قاتله في بعض الاحيان.

اعراض اعتلال عضله القلب الضخامي  

  • ضيق التنفس والام الصدر خاصه اثناء المجهود
  • فقدان الوعي والذي قد يحدث في نهايه اي مجهود او تمرينات رياضيه .
  • الشعور بعدم انتظام ضربات القلب.
  • عندما يقوم الطبيب بفحص القلب سوف يكون هناك همهمه على القلب .

اسباب اعتلال عضله القلب الضخامي  

السبب الرئيسي لهذا المرض هو وجود جينات وراثيه غير طبيعيه و التي تؤدي الى تضخم الالياف العضليه لعضله القلب ويكون تنظيم خلايا القلب غير مرتب بالمقارنه للقلوب الطبيعيه وهذا يعد السبب الرئيسي لاختلال نظم القلب في بعض المرضى .

تختلف شده المرض من مريض الى اخر . بعض المرضى يعانون من تضخم الحاجز البطيني  والذي بدوره يؤدي الى اعاقه تدفق الدم من البطين الايسر الى سائر انحاء الجسم .ولكن في جزء اخر من المرضى تكون اعاقه الدم بسيطه مع وجود تيبس في البطين الايسر .

يعتبر اعتلال عضله القلب الضخامي مرض  وراثي وهناك فرصة 50 بالمئه ان يصاب اطفال المرضى  بالمرض نفسه.  ولذلك وجب التنويه ان اقارب المريض  يجب ان يخضعوا لفحوصات للتشخيص المبكر لهذا المرض .

مضاعفات اعتلال عضله القلب الضخامي

  • اضطراب نظم القلب : نتيجه السمك الغير طبيعي لعضله القلب واختلال ترتيب خلايا القلب  يحدث خلل في النظام الكهربائي داخل القلب مما يؤدي الى الذبذبه الاذينيه ونوبات تسرع القلب  البطينيه واخيرا الذبذبة البطينيه .
  • اعاقه تدفق الدم خارج القلب والذي يؤدي بدوره الى ضيق التنفس والام الصدر و الدوار و الاغماء .
    مع مرور الزمن تصبح عضله القلب ضعيفه وتبدا في الاتساع وتقل قدرتها على ضخ الدم .
  • ارتجاع الصمام الميترالي هو احد  المشاكل التي قد تحدث نتيجه هذا المرض .
  • فشل عضله القلب ‫ .
  • الوفاه المفاجئه والتي تحدث غالبا  نتيجه للذبذبة البطينيه .

الفحوصات الطبية

بعد مراجعه التاريخ المرضي والفحص الطبي سيقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات الطبيه لتاكيد التشخيص

  1. الموجات الصوتيه على القلب وهي اهم وسيله لتشخيص المرض .
  2. رسم القلب والذي يكشف تضخم عضله القلب و وجود اي اضطراب في نظم القلب.
  3. رسم القلب بالمجهود : واثناء هذا الفحص الطبي يقوم المريض بالمشى على مشايه كهربائيه ويتم مراقبه النبض والتنفس و ضغط الدم . والهدف من هذا الاختبار هو الكشف عن اي اعتلال في القلب اثناء المجهود خصوصا في المرضى الذين لا يعانون من اي مشاكل بدون مجهود.
  4. رسم القلب بالهولتر : هذا النوع من رسم القلب يقوم بمراقبه نبض القلب على مدار 24 ساعه .
  5. الرنين المغناطيسي على القلب.
  6. قسطره القلب التشخيصيه : والهدف من هذا الفحص هو تقييم ضغط الدم داخل غرفات القلب كما يقوم الطبيب بحقن صبغه لتقييم الشرايين التاجية .
  7. الفحص الاسرى : ويتم عمله لاقارب المريض بمرض الهوكم من الدرجه الاولى ويتمثل في الفحص الجيني والموجات الصوتيه على القلب.

العلاج 

الهدف من العلاج هو تحسين الاعراض والوقايه من الوفاه المفاجئه في المرضى ذوي الخطوره عاليه .ويتمثل العلاج في  التالي:

  • العلاج بالادويه : والهدف هو زياده انبساط عضله القلب وتخفيض نبض القلب . واشهر هذه الادويه هي مثبطات بيتا مثل الكونكور و الاندرال. كما تستخدم ايضا الادويه الغالقه لقنوات الكلسيوم .
  • جراحه القلب المفتوح لاستئصال جزء من الحاجز بين البطينين : بعد استئصال هذا الجزء  يتحسن تدفق الدم الخارج من البطين الايسر الى الشريان الاورطي كما يتحسن ارتجاع الصمام الميترالى . في بعض الاحيان يحتاج الجراح الى عمل اصلاح للصمام الميترالي . بعد هذه الجراحه تتحسن الاعراض تماما . وجدير بالذكر ان هذه العمليه يجب ان تجرى على يد جراح متخصص في مثل هذه الحالات.
  • كي الحاجز البطيني بالكحول عن طريق القسطره : ومن مشاكل هذا الاجراء حدوث هبوط شديد في نبضات القلب مما قد يستدعي زراعه جهاز تنظيم ضربات القلب .
  • زراعه جهاز الصدمات الكهربائيه و توصيله بعضله القلب: يزرع هذا الجهاز داخل القفص الصدري  ويتم توصيل اسلاكه الى عضله القلب . وفائده هذا الجهاز هو اعطاء صدمات كهربائيه اوتوماتيكيه للقلب في حاله حدوث  اضطراب شديد في نظم القلب واعاده نبض القلب الى الصوره الطبيعيه . والهدف الرئيسي من هذا الجهاز هو الوقايه من الوفاه المفاجئة .

الرياضة المناسبة لمرضى اعتلال عضله القلب الضخامي

الرياضة هي جزء أساسي من الحياة الصحية، ولكن يجب أن تُمارَس بحذر خاص عندما يعاني الشخص من مشاكل صحية معينة. اعتلال عضلة القلب الضخامي هو حالة يزداد فيها سمك جدار القلب، مما يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم بكفاءة. تُعد الرياضة الخفيفة والمعتدلة مفيدة لهؤلاء المرضى، لكن يجب أن تتم تحت إشراف طبي.

المشي هو واحد من أفضل الأنشطة الرياضية المناسبة لمرضى اعتلال عضلة القلب الضخامي. المشي بوتيرة معتدلة يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية والحفاظ على صحة القلب دون إجهاده. يُنصح بأن يبدأ المرضى بمدة قصيرة، مثل عشر دقائق في اليوم، ويزيدوا المدة تدريجيًا بناءً على استجابة أجسامهم وتوصيات الطبيب.

تُعتبر السباحة أيضًا خيارًا رائعًا لمرضى اعتلال عضلة القلب الضخامي. السباحة تخفف الضغط عن العظام والمفاصل وتوفر تمرينًا ممتازًا للقلب والرئتين. يجب أن يتأكد المرضى من أن حمام السباحة مزود بمعدات السلامة وأن يكون هناك منقذ في المكان تجنبًا لأي مواقف طارئة.

اليوغا يمكن أن تكون مفيدة جدًا للمرضى الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب الضخامي. تركز اليوغا على تحسين المرونة والتوازن وتقليل التوتر، وهو أمر مهم للغاية لصحة القلب. يجب اختيار الأنواع الأقل كثافة من اليوغا وتجنب الأوضاع التي تتطلب جهدًا كبيرًا أو تغييرات سريعة في الضغط الدموي.

أخيرًا، يجب على المرضى دائمًا استشارة الطبيب قبل بدء أي برنامج تمرين جديد. سيتمكن الطبيب من تقديم التوجيهات المناسبة وربما يوصي بإجراء اختبارات رياضية محددة لتقييم كيفية تأثير الرياضة على الحالة الصحية للمريض. من الضروري التقيد بتوجيهات الطبيب لضمان ممارسة الرياضة بأمان وفعالية.

أهمية فحص أسرة مرضى اعتلال عضلة القلب الضخامي

اعتلال عضلة القلب الضخامي هو مرض قلبي وراثي يؤثر على سماكة جدار القلب. يمكن أن يؤدي هذا الاضطراب إلى صعوبة في ضخ الدم بشكل فعال. ونظرًا لطبيعته الوراثية، فإن فحص أسرة المرضى يعتبر خطوة حيوية لاكتشاف المرض مبكرًا. من المهم فهم أن التشخيص المبكر يمكن أن يقلل من مخاطر المضاعفات الخطيرة.

فحص أفراد الأسرة يكشف عن احتمالية حملهم للجينات المسببة للمرض. يساعد هذا الفحص في وضع خطط علاجية مسبقة ومتابعة دورية للأفراد الأكثر عرضة للإصابة. كما يعزز الوعي الصحي بين أفراد الأسرة، ويشجعهم على اتخاذ خيارات حياتية صحية تقي من تطور المرض.

من خلال فحص الأسرة، يمكن للأطباء تحديد الأشخاص الذين يحتاجون إلى مراقبة دقيقة وتدخلات طبية مبكرة. هذا الأمر يساهم في تجنب حدوث مضاعفات مثل الفشل القلبي أو السكتات القلبية المفاجئة. كذلك، يتم تقديم الدعم والمشورة النفسية للمرضى وعائلاتهم، مما يحسن من جودة حياتهم.

التوعية الأسرية حول مخاطر وأعراض اعتلال عضلة القلب الضخامي تلعب دورًا كبيرًا في الوقاية. من المهم تعليم الأفراد كيفية التعرف على العلامات المبكرة للمرض، مثل ضيق التنفس أو الألم في الصدر. بالإضافة إلى ذلك، يجب تشجيعهم على الانخراط في برامج الفحص الدوري والفحوصات الطبية.

أخيرًا، يجب النظر في الاعتبارات الوراثية والجينية عند تقييم خطر الإصابة بالمرض. استخدام الاختبارات الجينية يمكن أن يوفر دقة أعلى في التشخيص، ويساعد في تحديد العلاجات الأكثر فعالية. من الضروري أن تتوفر الدعم الطبي والمعرفي لأسر المرضى لضمان تعزيز صحتهم ورفاهيتهم.

فيديوهات هامة

YouTube video

YouTube video

YouTube video

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!