ما هي جراحة شرايين القلب؟ دليل شامل

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

جراحة شرايين القلب، تعرف أيضاً بعملية مجازاة الشريان التاجي، هي جراحة تهدف إلى إعادة تدفق الدم الطبيعي في الشريان التاجي، الذي يغذي عضلة القلب بالدم. وهذا عندما يحدث انسداد في هذا الشريان بسبب حالة مرضية، يقل تدفق الدم إلى القلب، مما يتطلب تدخلاً جراحياً.

تجرى هذه العملية عادة نتيجة لتصلب أو تضيق الشرايين، حيث يحدث الانسداد بشكل كامل أو جزئي. سنوضح في هذا المقال أسباب عملية مجازة الشريان التاجي، ومدتها، ومخاطرها، وكيفية التعايش معها.

أسباب عملية مجازة الشريان التاجي

تتعدد الأسباب التي تستدعي إجراء هذه الجراحة، منها:

تضخم أو ضمور القلب.

– تلف في صمامات القلب.

– تكلس الصمام المزروع سابقاً.

– الإصابة بمرض القلب التاجي.

– خلل في منظم نبضات القلب.

– انسداد الشرايين المغذية للقلب.

– فشل جراحة مجازة سابقة.

وقد تجرى العملية أيضاً في حال وجود عيوب خلقية لدى المرضى، خاصة الأطفال، مما يستدعي إغلاق الحواجز بين حجرات القلب أو استبدال الصمام التالف.

ومن دواعي عملية شرايين القلب هو علاج انسداد الشرايين التاجية، والذي يمكن أن يظهر في شكل الألم الشديد في الصدر ووجود أكثر من شريان تاجي مريض أو فشل رأب الأوعية الدموية.

 

التشخيص وتحديد الحاجة للجراحة

يجب مراجعة طبيب جراحة قلب لتحديد الحاجة للجراحة من خلال:

  • تخطيط القلب.
  • سماع صدى نبضات القلب.
  • قسطرة قلبية لتحديد الانسداد.
  • تصوير مقطعي وتصوير الأوعية الدموية.
  • التعرض لجلطة قلبية أو ذبحة صدرية.

خطوات جراحة شرايين القلب

تتم عملية مجازة الشريان التاجي عبر طريقتين رئيسيتين:

  1. الطريقة الأولى: يتم تحويل الشريان الصدري الداخلي الأيسر (المعروف بالشريان الثديي الداخلي) إلى الفرع السفلي الأمامي الأيسر من الشريان التاجي الأيسر.
  2. الطريقة الثانية: يتم أخذ الوريد الصافن الكبير من الساق وتوصيل أحد نهايتيه إلى الشريان الأورطي أو أحد فروعه الرئيسية، والنهاية الأخرى إلى الشريان المنسد في المنطقة الواقعة بعد الانسداد مباشرة لاستعادة تدفق الدم.

اقرأ أيضاً: جراحة القلب طفيفة التوغل

مدة عملية مجازة الشريان التاجي

تستغرق العملية بين 4 إلى 8 ساعات، بما في ذلك زمن التحضير، وزمن أخذ الشريان من الساق، والجراحة الصدرية. تحتاج العملية إلى تخدير كامل وشق في الصدر، وتستغرق فترة التعافي ما لا يقل عن ستة أسابيع، تليها فترة مراقبة لمدة ستة أشهر لمتابعة التغيرات في الحالة الصحية للمريض.

نسبة نجاح عملية الشريان التاجي

تتفاوت نسبة نجاح عملية مجازة الشريان التاجي حسب خبرة الجراح والطريقة المستخدمة. أظهرت الإحصاءات أن 80% إلى 95% من المرضى الذين استخدموا الشريان الثديي الداخلي لا يزال تدفق الدم جيداً لديهم بعد مرور 10 سنوات.

أما الذين استخدموا الوريد الصافن الأكبر من الساق، فإن نسبة من حافظوا على تدفق جيد للدم كانت بين 66% و75%.

 

مخاطر جراحة شرايين القلب

تعتبر عملية مجازة الشريان التاجي من العمليات الكبرى، وهناك عدة عوامل تزيد من خطورتها قبل وأثناء وبعد الجراحة.

تشمل المخاطر عدة عوامل قبل الجراحة، منها:

– الرجفان الأذيني.

– فشل كلوي حاد.

– السكتة الدماغية.

– الإصابة بالسكري.

– مضاعفات الأطراف السفلية.

– ضعف انقباض البطين الأيسر.

– انسداد ثلاثة أوعية دموية رئيسية.

 

عوامل الخطر أثناء العملية:

– طول وقت الجراحة.

– إجراء الجراحة بشكل طارئ.

– إعادة إجراء العملية.

– استخدام الشريانين الثديين الداخليين.

 

عوامل الخطر بعد العملية:

– الرجفان الأذيني.

– التهاب المنصف.

– نزيف ما بعد الجراحة.

 

أعراض ما بعد عملية مجازة الشريان التاجي

تشمل الأعراض التي تحدث بعد العملية:

– تورم في القدمين.

– فقدان الشهية.

– الاكتئاب وتقلب المزاج.

– ألم في منطقة الصدر، يزيد أثناء التنفس.

– ألم في الكتف والجزء العلوي من الظهر.

اقرأ أيضاً: الالتهاب الرئوي بعد عملية القلب المفتوح

مضاعفات عملية مجازة الشريان التاجي

تؤدي عملية مجازة الشريان التاجي إلى عدة مضاعفات، منها:

– فشل كلوي حاد.

– السكتة الدماغية.

– احتشاء عضلة القلب.

– انسداد الأنابيب الجراحية.

– تجمع دموي أو السوائل حول الرئتين أو القلب.

– الاسترواح الصدري (تجمع الهواء حول الرئتين).

– التهاب الشغاف (التهاب الغشاء المحيط بالقلب).

– تلف في الشرايين المزروعة.

– عدم التئام الجرح عند عظمة القص.

– عدم انتظام ضربات القلب.

– حدوث التهابات.

 

نصائح ما بعد جراحة شرايين القلب

بعد العملية، يتم مراقبة المريض في قسم العناية المركزة، وبعد الخروج من المستشفى، يجب على المريض الالتزام ببعض النصائح لضمان نجاح العملية، منها:

 

– تجنب الإجهاد العصبي والذهني.

– تناول الأدوية بانتظام.

– تجنب تناول النباتات الورقية الخضراء.

– تناول الأغذية الغنية بالألياف.

– شرب السوائل بالحد المسموح.

– عدم تناول الأعشاب الطبية أو الأسبرين بدون استشارة الطبيب.

– الامتناع عن التدخين والكحول والمنبهات.

– عدم العبث بالغرز أو حكها.

– عدم ارتداء الملابس الضيقة.

– العودة للعمل بعد ثلاثة أشهر من العملية وقيادة السيارة بعد شهرين، حسب تقييم الطبيب.

– ممارسة بعض الأنشطة الرياضية البسيطة.

 

فترة النقاهة بعد جراحة شرايين القلب:

– العناية بالجرح: المحافظة على موقع الجرح دافئاً وجافاً، وغسل اليدين قبل وبعد لمس الجرح، والاستحمام فقط إذا كان التئام الجرح جيداً.

– السيطرة على الألم: تناول مسكنات الألم بانتظام للحد من المضاعفات.

– الحصول على قسط كافٍ من النوم: تجنب الكافيين قبل النوم، وترتيب الوسائد لتقليل إجهاد العضلات.

– إعادة تأهيل المريض: المشاركة في برامج إعادة التأهيل للحد من عوامل الخطر والتعامل مع التوتر والاكتئاب.

أسئلة شائعة

هل يتم تبديل جميع الشرايين التاجية؟

يمكن للجراحين معالجة أكثر من شريان واحد في عملية تبديل شرايين القلب الواحدة. عندما يتم إصلاح شريانين تسمى العملية بالتجاوز المزدوج، وثلاثة شرايين تسمى بالتجاوز الثلاثي، وأربعة شرايين بالتجاوز الرباعي، وخمسة شرايين بالتجاوز الخماسي.

 

الرعاية المنزلية بعد الجراحة

بعد إجراء عملية مجازة الشريان التاجي، يجب اتباع بعض الإرشادات المنزلية الهامة لضمان الشفاء السريع وتجنب المضاعفات. تتضمن هذه الرعاية المنزلية:

أولاً، من المهم الحفاظ على النظافة الشخصية والعناية بمكان الجرح. يجب غسل اليدين جيداً قبل وبعد لمس الجرح، واستخدام الماء الدافئ والصابون لتنظيف الجرح بلطف. تجنب استخدام أي منتجات كيميائية قد تهيج الجلد.

ثانياً، من الضروري مراقبة العلامات الحيوية باستمرار، مثل درجة الحرارة ونبض القلب وضغط الدم. إذا لاحظت أي تغييرات غير طبيعية، يجب عليك استشارة الطبيب فوراً. كما ينصح بتناول الأدوية الموصوفة بانتظام واتباع جدول الأدوية بدقة.

ثالثاً، يجب تجنب الأنشطة البدنية الشاقة والالتزام بالراحة التامة خلال الأسابيع الأولى بعد العملية. يمكن البدء تدريجياً في ممارسة التمارين الخفيفة بناءً على نصيحة الطبيب. من المفيد أيضاً تجنب التوتر النفسي والحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.

التأقلم النفسي بعد الجراحة

بعد جراحة مجازة الشريان التاجي، قد يشعر المريض بتغيرات نفسية نتيجة للإجهاد والتوتر المرتبطين بالجراحة والتعافي. من المهم التعامل مع هذه المشاعر بطريقة صحية لتحقيق الشفاء الكامل. تشمل النصائح للتأقلم النفسي:

أولاً، يمكن أن تكون المشاركة في جلسات دعم نفسي أو التحدث مع مستشار نفسي مفيدة جداً. يمكن لهذه الجلسات أن توفر فرصة للتعبير عن المشاعر والمخاوف والحصول على دعم من أشخاص مروا بتجارب مشابهة.

ثانياً، من المهم الالتزام بنمط حياة صحي يشمل التغذية السليمة والنشاط البدني المناسب. ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تحسين الحالة المزاجية وتقليل التوتر. كما ينصح بتجنب التدخين واستهلاك الكحول.

ثالثاً، يجب على المريض أن يتعلم تقنيات الاسترخاء مثل التأمل والتنفس العميق. هذه التقنيات يمكن أن تساعد في تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر. من المهم أيضاً الحصول على قسط كافٍ من النوم والاستراحة لتعزيز عملية الشفاء.

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!