العلاج الدوائي لارتفاع ضغط الدم

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

أدوية خفض ضغط الدم

تسمى العقاقير التي تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم “أدوية خفض ضغط الدم”. مع وجود مجموعة واسعة من هذه الأدوية، فإن التحكم في ارتفاع ضغط الدم أصبح ممكنا لأي مريض تقريبا، ولكن يجب تفصيل العلاج حسب حالة كل مريض. يكون العلاج أكثر فعالية عندما يتم التواصل والتعاون بين المريض والطبيب بصورة جيدة في برنامج العلاج.

تعمل الأنواع المختلفة من أدوية خفض ضغط الدم بآليات مختلفة لتخفيض الضغط، ولذلك فهناك العديد من استراتيجيات العلاج. بالنسبة لبعض المرضى، يقوم الطبيب باستخدام الأسلوب المتدرج للعلاج الدوائي: يعتمد هذا الأسلوب على البدء بنوع واحد من أدوية خفض الضغط وإضافة المزيد حسب الضرورة. بالنسبة لمرضى آخرين يجد الطبيب أن الاسلوب المتسلسل هو الافضل: حيث يصف احد أنواع أدوية خفض ضغط الدم وإذا لم تظهر فعاليته، يتم ايقافه ووصف نوع آخر. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بما يعادل أو يتعدى 160/100 ملم زئبق، يتم عادة البدء بعقارين في الوقت نفسه.

يراعي الطبيب عند اختيار دواء لتخفيض ضغط الدم عدة عوامل مثل:

  • عمر المريض، الجنس والعرق
  • مدى ارتفاع ضغط الدم
  • وجود أمراض أخرى، مثل مرض السكري أو ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم
  • الآثار الجانبية المحتملة، والتي تختلف من دواء لآخر
  • تكاليف الأدوية والاختبارات اللازمة للتحقق من بعض الآثار الجانبية

يتطلب الأمر عند غالبية المرضى (أكثر من 74٪) تناول اثنين أو أكثر من الأدوية للوصول إلى ضغط دم معتدل.

يتحمل معظم المرضى أدوية خفض ضغط الدم من دون مشاكل. ولكن أي دواء لخفض الضغط يمكن أن يتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية. في حالة ظهور الآثار الجانبية، ينبغي للمريض أن يخبر الطبيب الذي يقوم بضبط الجرعة أو استبدال الدواء بدواء آخر. في العادة، يتم تناول أدوية خفض ضغط الدم مدى الحياة.

موسعات الأوعية الدموية

تعمل موسعات الأوعية الدموية على تمدد الأوعية الدموية، كما تقوم أيضا بمساعدة الكلى على التخلص من الصوديوم والمياه مما يقلل من حجم السائل في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي خفض ضغط الدم. في بعض الأحيان يجب أن يتناول المريض مكملات البوتاسيوم أو مدرات البول التي لا تتسبب في فقدان البوتاسيوم أو التي تساعد على زيادة مستوى البوتاسيوم في الدم مع مدرات البول الشبيهة بالثيازيد وذلك لأن هذه الأدوية تؤدي لإفراز البوتاسيوم في البول. عادة، لا يتم استخدام مدرات البول التي تحافظ على مستوى البوتاسيوم وحدها وذلك لأنها لا تكفي للسيطرة على ضغط الدم كما تفعل مدرات البول الشبيهة بالثيازيد. مع ذلك، يتم في بعض الأحيان استخدام مدرات البول التي تحافظ على مستوى البوتاسيوم وحدها مثل السبيرونولاكتون. تستخدم مدرات البول بشكل خاص لذوي البشرة السوداء، لكبار السن، للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وكذلك للأشخاص الذين يعانون من قصور في عضلة القلب أو من أمراض الكلى المزمنة.

حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين

تعمل حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين على خفض ضغط الدم عن طريق آلية مماثلة لتلك المستخدمة من قبل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: فهي تعمل مباشرة على منع تأثير الأنجيوتنسين الذي يسبب انقباض الشرايين. ولأن آلية عمل حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين تتم بصورة مباشرة فإن الآثار الجانبية تكون أقل بكثير.

حاصرات قناة الكالسيوم

تعمل حاصرات قناة الكالسيوم على توسيع الشرايين من خلال آلية مختلفة تماما. تستخدم هذه الأدوية بشكل خاص لذوي البشرة السوداء، لكبار السن، للأشخاص المصابين بالذبحة الصدرية أو أنواع معينة من سرعة دقات القلب وكذلك للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي. قد تكون حاصرات قناة الكالسيوم قصيرة المفعول أو طويلة المفعول. لا تستخدم حاصرات قناة الكالسيوم قصيرة المفعول لعلاج ارتفاع ضغط الدم. تشير التقارير إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون حاصرات قناة الكالسيوم قصيرة المفعول قد يزيد لديهم خطر الموت نتيجة الاصابة بنوبة قلبية، ولكن لم ترد أي تقارير بشأن هذه الآثار فيما يتعلق بحاصرات قنوات الكالسيوم طويلة المفعول.

علاج ارتفاع ضغط الدم الثانوي

في حالة ارتفاع ضغط الدم الثانوي يكون العلاج للأسباب التي أدت لارتفاع ضغط الدم إن أمكن. عند علاج أمراض الكلى يعود ضغط الدم في بعض الأحيان إلى وضعه الطبيعي، أو على الأقل ينخفض، بحيث تصبح أدوية خفض ضغط الدم أكثر فعالية. يمكن توسيع شريان الكلى المصاب بالتضيق عن طريق إدخال بالون على طرف القسطرة ومن ثم ملئه بالهواء. أو يمكن تحويل مسار الجزء الضيق من الشريان الذي يغذي الكلى. في كثير من الأحيان تساهم هذه الجراحة في عودة ضغط الدم إلى معدله الطبيعي. في حالة الأورام التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، مثل ورم القواتم، فإنه من الممكن إزالتها جراحيا.

إذا كان المريض لا يزال يعاني من ارتفاع ضغط الدم على الرغم من تناوله ثلاثة أدوية مختلفة، يقوم الأطباء في أوروبا أحيانا بإدخال قسطرة في كل شريان من شرايين الكلى. تعمل هذه القسطرة على انتاج موجات الراديو التي تدمر الأعصاب السيمبثاوية على طول الشرايين الكلوية. أظهرت أولى الدراسات حول هذا الإجراء فاعليته في خفض ضغط الدم. ومع ذلك، فإن دراسة حديثة، أكبر وأكثر اكتمالا، أظهرت أن هذا الإجراء لم ينجح في خفض ضغط الدم.

هناك علاج آخر لارتفاع ضغط الدم يسمى العلاج المنظم، حيث يتم زرع قطب كهربائي في الرقبة، والذي يقوم بتحفيز بعض النهايات العصبية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم. يتوفر هذا العلاج حاليا في الدول الأوروبية وكندا فقط.

علاج ارتفاع ضغط الدم الطارئ

في حالات ارتفاع ضغط الدم الطارئ، يجب خفض ضغط الدم في أسرع وقت ممكن. يتم التعامل مع هذه الحالات في وحدة العناية المركزة في المستشفى، حيث يتم عن طريق الوريد إعطاء المريض معظم الأدوية التي تخفض ضغط الدم بسرعة، مثل فينولدوبام، نتروبروسيد، النيكارديبين أو ابيتالول.

التأثيرات الجانبية للأدوية

يتحمل معظم المرضى أدوية خفض ضغط الدم من دون مشاكل. ولكن أي دواء لخفض الضغط يمكن أن يتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية. في حالة ظهور الآثار الجانبية، ينبغي للمريض أن يخبر الطبيب الذي يقوم بضبط الجرعة أو استبدال الدواء بدواء آخر. في العادة، يتم تناول أدوية خفض ضغط الدم مدى الحياة.

ينبغي للمرضى معرفة الآثار الجانبية المحتملة لكل دواء. هذا يشمل فهم كيفية التعامل مع هذه الآثار الجانبية إذا ظهرت. التعليم الطبي المستمر يمكن أن يساعد في هذا المجال.

قد تتضمن الآثار الجانبية للأدوية الدوخة، الصداع، الغثيان، أو مشاكل في الجهاز الهضمي. من المهم مراقبة هذه الأعراض والتحدث مع الطبيب إذا كانت تسبب إزعاجًا كبيرًا.

استراتيجيات العلاج المتدرج والمتسلسل

تستخدم استراتيجيات العلاج المتدرج والمتسلسل لضمان فعالية أدوية خفض ضغط الدم. يعتمد الأسلوب المتدرج على البدء بنوع واحد من الأدوية ثم إضافة المزيد حسب الضرورة. هذه الطريقة مفيدة لتحديد الدواء الأكثر فعالية لكل مريض.

في الاستراتيجية المتسلسلة، يبدأ الطبيب بدواء واحد وإذا لم يكن فعالاً، يتم استبداله بنوع آخر. هذه الطريقة تتيح للطبيب تجربة عدة أدوية لضمان أفضل نتيجة.

تعتمد اختيار الاستراتيجية الأنسب على عدة عوامل مثل شدة ارتفاع ضغط الدم، وجود أمراض أخرى، وتفاعل المريض مع الأدوية السابقة.

علاج ضغط الدم في حالات الطوارئ

في حالات الطوارئ، يجب خفض ضغط الدم بسرعة لمنع حدوث مضاعفات خطيرة. يتم التعامل مع هذه الحالات في وحدة العناية المركزة حيث يتم إعطاء الأدوية عن طريق الوريد.

تشمل الأدوية المستخدمة في هذه الحالات فينولدوبام، نتروبروسيد، النيكارديبين، و ابيتالول. يجب مراقبة المريض بشكل مستمر لضمان استقرار ضغط الدم.

يتطلب العلاج في حالات الطوارئ تعاونًا وثيقًا بين الفريق الطبي والمريض لضمان استجابة فعالة وسريعة للعلاج.

موسعات الأوعية الدموية المباشرة

تعمل موسعات الأوعية الدموية المباشرة عن طريق توسيع الشرايين مباشرة لتقليل ضغط الدم. هذه الأدوية نادراً ما تستخدم وحدها.

تستخدم عادة كمكمل للأدوية الأخرى عندما لا تكون الأدوية الأساسية فعالة بما فيه الكفاية. تشمل موسعات الأوعية الدموية المباشرة أدوية مثل الهيدرالازين والمينوكسيديل.

تكون فعالة بشكل خاص في حالات ارتفاع ضغط الدم المقاوم حيث تكون الأدوية الأخرى غير كافية لضبط الضغط.

عوامل مؤثرة على اختيار الدواء

يراعي الطبيب عند اختيار دواء لتخفيض ضغط الدم عدة عوامل مثل عمر المريض، الجنس، والعرق. هذه العوامل تؤثر على كيفية استجابة الجسم للدواء.

تشمل العوامل الأخرى مدى ارتفاع ضغط الدم ووجود أمراض أخرى مثل مرض السكري أو ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم. كل هذه العوامل تساهم في اختيار الدواء المناسب.

كما يؤخذ في الاعتبار الآثار الجانبية المحتملة لكل دواء وتكاليف الأدوية والاختبارات اللازمة للتحقق من بعض الآثار الجانبية. الهدف هو تحقيق التوازن بين الفعالية والسلامة والتكلفة.

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!