كم تستغرق فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح؟

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

جراحة القلب المفتوح ذات التقنية المتوغلة بعكس جراحات القلب الأخرى تضطر الطبيب إلى شق عظمة القص وفتح الصدر لإجراء العملية، وبالتالي فإن ذلك الإجراء يُلزِم المريض بعددٍ من المحاذير بعد الجراحة للمحافظة على التئام عظمة القص، وها هنا يختص حديثنا عن فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح، مع التنويه على المحاذير المتبعة بعد عملية القلب المفتوح.

جراحة القلب المفتوح

أمراض القلب كثيرة، فمنها أمراض صمامات القلب ما يدفعنا نحو إصلاح أو تغيير صمامات القلب إما بصمامات القلب الصناعية أو الحيوية، وكذلك أمراض الدورة الدموية المختلفة كارتفاع ضغط الدم، ومن أمراض القلب أيضاً هي أمراض الشرايين التاجية، وفشل عضلة القلب وأمراض نظم أو نبض القلب، وكذلك الأمراض الخلقية وغير ذلك.

وبتعدد الأمراض تتعدد الوسائل العلاجية، فمن الممكن علاج أمراض القلب بدون جراحة في كثيرٍ من هذه الأمراض، إلا أنه في بعض الحالات لا نجد مفراً من علاج أمراض القلب بالجراحة، إلا أنه مع الخيار العلاجي تتوافر سبل أخف وطأة من عملية القلب المفتوح وهي تقنيات طفيفة التوغل.

وتبعاً لاختلاف وتعدد انواع جراحة القلب يختلف شكل جرح عملية القلب المفتوح، وتتباين المحاذير والاحتياطات بعد عملية القلب المفتوح، بعض أنواع الجراحة لا يلزم من أجلها شق عظمة القص، وذلك كالحالات التالية:

ومؤخراً يشيع استعمال تقنية القلب المفتوح في علاج انسداد الشرايين التاجية عند إجراء جراحة ترقيع الشرايين التاجية، بينما تعالج كثير من أمراض القلب الأخرى بتقنيات مختلفة في غالب الأمر. وهي الجراحة المعنية بحديثنا إذ تُشق فيها عظمة القص من المنتصف.

شكل الجرح ودورة التئام عظمة القص بعد عملية القلب المفتوح

فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح تتميز بإمكانية إجرائها عبر تقنيتين، فإما أن تُشَق عظام الصدر بالكامل من المنتصف بجرحٍ يبلغ طوله 15 سم أو يزيد، أو يقتصر الشق على جزءٍ منها ليبلغ طول الجرح 10 سم أو يزيد. وبطبيعة الحال كلما كان حجم الجرح أصغر؛ كانت فرصة التعافي أسرع.

فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

مدة التئام عظام القفص الصدري بعد عملية القلب المفتوح تُقسم إلى مرحلتين، فالمرحلة الأولى تتألف من 6-8 أسابيع، وهي المرحلة الأهم من فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح؛ إذ يلتئم خلالها ما يزيد عن السبعين بالمائة من عظمة القص، والفترة الثانية هي في خلال الستة أشهر التالية لـ النقاهة بعد عملية القلب المفتوح.

محاذير فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

يكمن المحذور الأهم في خلال فترة التئام عظام الصدر في تجنب بذل أي مجهود أو نشاط من شأنه أن يوقع حملاً وثقلاً على عظمة القص، وذلك لترك الفرصة لعظام الصدر بالالتئام بصورة طبيعية، في حال الإخلال بذلك من الممكن سماع صوت طقطقة في عظمة القص، واستغراق فترة أطول في التعافي.

ولذا ينبغي التزام الآتي:

  • تجنب حمل الأغراض الثقيلة، بحد أقصى لا تزيد عن 2 كيلوجرام.
  • عند العطس أو الكحة يمكنك ضم وسادة إلى صدرك بقصد تثبيت عظمة القص.
  • عند صعود السلالم يمكن الاستناد إلى الجدران أو حامل السلم، ولكن يُمنع الاستناد عليه بقوة والاعتماد عليه.
  • يمكن بعد جراحة القلب المفتوح ركوب السيارة، إلا أن القيادة ممنوعة منعاً باتاً قبل الأسبوع الرابع، وبعد ذلك ينبغي استشارة الطبيب.
  • وفيما يخص السيدات، ينصح بتجنب القيام بالأعمال المنزلية ودخول المطبخ وما إلى ذلك إلى أن تلتئم عظمة القص، يستثنى من ذلك الأعمال الخفيفة.
  • إعارة الاهتمام لطريقة النوم بعد عملية القلب المفتوح، إذ يلزم المرضى النوم على الظهر حتى انقضاء الأسبوع الثالث، بعد ذلك ينتقل تدريجياً إلى النوم على الجانب بعد عملية القلب المفتوح.
  • كذلك بالحديث عن عملية القلب المفتوح والجماع، فينصح بتأجيله إلى مرور ستة أسابيع من الجراحة، مع تجنب الأوضاع الجنسية الشاقة، وكذلك اجتناب المنشطات الجنسية دون استشارة الطبيب.
  • السفر بالقطار لا ينصح به قبل أسبوعين بعد أخذ الموافقة من الطبيب، أما فيما يخص السفر بعد عملية القلب المفتوح عبر الطيران فجرت العادة أنه يكون بعد شهرٍ من الجراحة أو بعد ستة أسابيع، إلا أنه من الممكن في حال الاستعجال على السفر ركوب الطائرة بعد أسبوعين من الجراحة؛ إلا أن ذلك مشروطٌ بموافقة الطبيب المعالج.

قد يهمك أيضاً: متى يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح

مع التزام تلك المحاذير، هنالك بعض العوامل التي تؤثر على معدل الالتئام، وفيما يلي بيان ذلك:

  • مرض السكر.
  • هشاشة العظام.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • الأدوية المثبطة للمناعة.

طقطقة الصدر أثناء فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

سماع طقطقة عظمة القص بعد عملية القلب المفتوح هو مؤشر لفعل خاطئ قد أقدمت على فعله، بعد سماع طقطقة الصدر ما عليك سوى أن تربط حزام الصدر وألا تعود إلى ذلك الفعل، حتى ولو رأيت أن تختبر نفسك بعد عدة أيام، يمكنك أن تزيد في اطمئنانك بمحادثة الطبيب.

تلك الطقطقة قد يكون منشؤها أسباب متعددة، كطريقة النوم الخاطئة، أو حمل أغراض ثقيلة، او دفع شيء ثقيل أو الاستناد على السلم أو غيره بشدة عند الحركة أو النهوض، كذلك مع الصلاة بعد عملية القلب المفتوح.

لا يوجد ما يمنع من الصلاة بعد عملية القلب المفتوح، إلا أنه خلال الفترة الأولى عقب العملية والتي قد تستغرق أسبوعاً؛ فإن المرضى عليهم أن يلزموا الصلاة جالسين، بعد ذلك بوسعهم أن يصلوا وهم قائمين ولكن مع الجلوس وقت السجود، إذ يمنع السجود بهيئته المعروفة قبل ستة أسابيع على الأقل بعد جراحة القلب المفتوح.
السجود بعد عملية القلب المفتوح يمكن أن يعود إليه المرضى تدريجياً بعد مرور الست أسابيع، وذلك بتجربة السجود في إحدى الصلوات باليوم، فإن مر الأمر على ما يرام يمكن أن تجرب السجود في اليوم التالي في صلاتين، وهكذا حتى تعود إلى بقية الصلوات بصورة طبيعية، أما في حال سماع صوت طقطقة فعليك العودة إلى السجود جالساً.

كم تبلغ:نسبة نجاح عملية القلب المفتوح

التهاب عظمة القص بعد عملية القلب المفتوح

التهاب عظمة القص بعد عملية القلب المفتوح هو مشكلة صحية قد تظهر كمضاعفات بعد الخضوع لجراحة القلب المفتوح. يُعرف هذا الالتهاب بأنه حالة تؤثر على عظمة القص، العظمة الواقعة في الجزء العلوي من الصدر. يمكن أن ينجم هذا الالتهاب عن عدة عوامل، بما في ذلك العدوى أو الإجهاد الناتج عن الجراحة.

في البداية، قد لا يلاحظ المرضى أعراضًا واضحة، لكن مع مرور الوقت، قد يعانون من ألم في منطقة الصدر، خاصة عند الضغط على المنطقة المصابة أو عند التنفس بعمق. غالبًا ما يصاحب الالتهاب احمرار وتورم في المنطقة المحيطة بعظمة القص. يعد التشخيص المبكر والعلاج الفوري أمرًا حاسمًا لتجنب مضاعفات أخرى.

تتضمن خيارات العلاج استخدام المضادات الحيوية لمكافحة أي عدوى موجودة، إلى جانب أدوية تسكين الألم للتحكم في الأعراض. في بعض الحالات، قد يلزم إجراء جراحة إضافية لإزالة الأنسجة المصابة أو لتصحيح أي تشوهات ناتجة عن الالتهاب. من المهم جدًا اتباع توجيهات الطبيب بعناية والحرص على متابعة العلاج حتى الشفاء التام.

أخيرًا، يمكن تقليل خطر الإصابة بالتهاب عظمة القص بعد عملية القلب المفتوح من خلال تطبيق ممارسات الجراحة الآمنة والعناية الفائقة بموقع الجراحة بعد العملية. يشمل ذلك الحفاظ على نظافة المنطقة وتجنب الأنشطة التي قد تضع ضغطًا إضافيًا على الصدر خلال فترة التعافي. بالإضافة إلى ذلك، يُعد الكشف المبكر عن أي علامات للعدوى أو مضاعفات أخرى خطوة مهمة نحو التعافي السريع والفعال.

مختصر القول في مدة التئام عظام القفص الصدري بعد عملية القلب المفتوح

  • تستغرق فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح ما يقرب من 6 أشهر، أهمها هي الستة أسابيع الأولى.
  • ينبغي الالتزام بالمحاذير المذكورة وجميع إرشادات الطبيب خلال تلك الفترة، حرصاً على التئام العظام التئااماً سريعاً.
  • من الممكن سماع صوت طقطقة في عظمة القص إثر فعلٍ خاطئ قد أوقع ثقلاً على عظمة القص، ما عليك سوى تجنبه وارتداء حزام الصدر، وإبلاغ الطبيب إن رأيت الأمر يستلزم ذلك أو وجدت ألماً غير مألوف.

فيديو هام

YouTube video

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!