الرئيسيةأمراض صمامات القلبكيف يتم تغيير صمام القلب في 5 خطوات
أمراض صمامات القلبعملية القلب المفتوح

كيف يتم تغيير صمام القلب في 5 خطوات

كيف يتم تغيير صمام القلب

هل تعاني من ضيق في التنفس أو ألم بالصدر أو مشاكل في نظم القلب؟ ربما يكون السبب في صمامات القلب، والتي تعالج غما بتغيير صمام القلب أو إصلاحه، و لهذا إليك كل ما يهمك عن كيف يتم تغيير صمام القلب بالتفصيل ونسبة نجاح العملية.

ما هي عملية تغيير صمام القلب

عملية تغيير صمام القلب تجرى إما لتغيير صمام القلب الأورطي أو تغيير الصمام الميترالي على الأغلب، وفي بعض الحالات القليلة تجرى العملية لتغيير الصمام ثلاثي الشرفات أو الصمام الرئوي.

الإجابة المختصرة حول كيف يتم تغيير صمام القلب تتمثل في تغيير الصمام إما بالجراحة التقليدية (جراحة القلب المفتوح) أو بالجراحات طفيفة التوغل مثل تغيير الصمام الميترالي بالمنظار، وكذلك تغيير صمامات القلب بالقسطرة.

كيف يتم تغيير صمام القلب

تجرى عمليات استبدال صمام القلب بالتقنيات المذكورة تواً، وهذه العمليات تشق فيها عظمة القص، إما شقاً كاملاً كما في جراحة القلب المفتوح، او شق صغير طوله 6 سم في عظمة القص كما في الجراحة كفيفة التوغل.

أما كيف يتم تغيير صمام القلب في جراحات المنظار فتكون الجروح عبارة عن شقوق جانبية في الصدر، كما في استبدال الصمام الميترالي من فتحة جانبية ، اما عمليات القسطرة فلا تشق فيها عظام الصدر.

1- جراحة تغيير صمام القلب

كيف يتم تغيير صمام القلب في جراحة القلب المفتوح ؟ عملية القلب المفتوح هي الجراحة التقليدية للقلب وتصلح لمختلف أمراض القلب، إلا أن استعمالها قد صار محدوداً ببعض الحالات التي تكون فيها هذه الجراحة هي الخيار الأمثل والأنجح للمريض.

تجرى تلك الجراحة بشق عظام الصدر؛ ومن ثمَّ تغيير الصمام، وتكمن مساوئ تلك العملية في طول فترة النقاهة بعد العملية؛ والتي يصحبها عدد من الالتزامات والاحتياطات لتجنب مضاعفات ما بعد العملية. ولكن نسبة نجاح تلك العملية في العموم بين 95-98%. 

بعض الحالات قد تستدعي إعادة الجراحة لأسباب مختلفة، تعرف على دواعيها وما قد تحمله من مضاعفات بين طياتها: عملية القلب المفتوح للمرة الثانية كيف تضمن النجاح بأقل المخاطر؟

2- تغيير صمامات القلب بالمنظار

جراحات تغيير صمامات القلب بالمنظار مثل عملية تغيير الصمام الأورطي بالمنظار هي الجراحة الأحدث والأكثر أماناً نسبياً، وتتسم بفترة تعافي قصيرة ونسبة نجاح مرتفعة، واحتمالية أقل في مضاعفات ما بعد الجراحة، إذ تختلف عن عملية القلب المفتوح في تقنية الإجراء.

كيف يتم تغيير صمام القلب بالمنظار؟ تجرى الجراحة عبر شق جانبي في الصدر دون شق عظمة القص، ومن ثمَّ يتسنى للطبيب إصلاح أو استبدال الصمام الأورطي أو صمام القلب التالف وفقاً للحالة وما يناسبها.

طالع أيضاً: علاج تكلس الصمام الأبهري

3- تغيير صمام القلب بالقسطرة

القسطرة هي تقنية طفيفة التوغل تعتمد على إدخال القسطرة عبر أحد الشرايين دون الحاجة إلى أي تدخل جراحي من أي نوع، وتتسم هذه العملية بالكفاءة والنجاح، إلا أن إجراءها يقتصر على موافقة شروط العملية. تواصل معنا لمعرفة التفاصيل.

في حال انعدام السبل في علاج مرض صمام القلب فإن استبدال الصمام هو الحل المتبقي؛ واستبدال الصمام بالقسطرة  يكون بصمام بيولوجي مستخرج من أنسجة حيوانية بعد معالجته.

مقال مهم لا يفوتك: تغيير صمام القلب الاورطي

قبل وأثناء وبعد انتهاء الجراحة

نجاح جراحات القلب والتعافي منها تعافياً تاماً ليس مقتصراً على خبرة الطبيب الجراح، فهنالك أهمية كبيرة للتجهيزات الخاصة بالعملية قبل إجراء الجراحة، وأيضاً فترة التعافي من العملية والالتزامات المتبعة خلال تلك الفترة لهما تأثير مباشر على نجاح العملية وتجنب المضاعفات.

1- قبل تغيير صمامات القلب

  • بعد زيارة الطبيب وتحديد الحاجة للتدخل الجراحي يبدأ الطبيب في تجهيز المريض، ويظهر ذلك في صورة الفحوصات وأنواع الأشعة وغير ذلك من الفحوصات المطلوبة قبل إجراء العملية.

  • بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الأدوية التي قد يصفها الطبيب لك قبل العملية، أو بعض الأدوية التي يطلب منك التوقف عن تناولها قبل الجراحة.

  • في تلك الفترة عليك بإبلاغ الطبيب بكل ما لديك من معلومات متعلقة بحالتك الصحية الحالية والسابقة، والمشاكل الصحية التي مررت بها مسبقاً أو الأدوية التي تتناولها.

للمزيد من المعلومات المتعلقة بهذه المسألة اقرأ هذا المقال: التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح

واقرأ أيضاً هذا المقال: تمارين التنفس و الساق قبل و بعد جراحة القلب

2- أثناء الجراحة | كيف يتم تغيير صمام القلب

كيف يتم تغيير صمام القلب في 5 خطوات:

  1. إدخال المريض لغرفة العمليات ثم تخدير المريض.

  2. تعقيم الصدر وأي منطقة سيجرى فيها تدخل جراحي.

  3. شق عزمة القص أو إجراء شق جانبي، وتوصيل المريض بماكينة القلب الصناعي.

  4. استبدال صمام القلب التالف، والتأكد من كفاءة عمله، ثم توصيل الدورة الدموية من جديد.

  5. إغلاق الجروح، ثم نقل المريض إلى غرفة الرعاية المركزة بعد عملية القلب المفتوح.

في هذا المقال العديد من التفاصيل عن شكل جرح عملية القلب المفتوح

3- الحياة بعد عملية القلب المفتوح

تتسم الفترة التي تلي أياً من التدخلات الجراحية ببعض الحيطة والحذر، ففيها يكون المريض عرضة للمضاعفات الخاصة بالجراحة، إضافةً إلى التزامه بنظام خاص يقيد مختلف أنشطته الحياتية وفقاً لنوع التدخل الجراحي.

إليك فيما يلي بعض النصائح بعد تغيير صمام القلب، إضافة إلى بعض الملابسات وطبيعة الحياة بعد تغيير صمام القلب الأورطي في خلال فترة التعافي:

  • يُحجَز المريض لمدة 24 ساعة في غرفة العناية المركزة، ثم بعد ذلك يتم حجزه في المستشفى لمدة 3-4 أيام.

  • في خلال 3 أسابيع من إجراء العملية يتمكن المريض من معاودة ممارسة معظم أنشطته الحياتية في حال إجراء العملية بتقنية طفيفة التوغل، وقد تزيد إلى 8 أسابيع مع الجراحة. ويتم مراجعة الطبيب بشكل دوري لتحديد ما هو مسموح للمريض به خلال تلك الفترة وما هو محظور عليه فيها.

    جراحة القلب بالمنظار
  • ينصح بالرعاية الذاتية والاهتمام بالجرح وممارسة الرياضة الخفيفة وتمارين التنفس العميق.

  • بعد العملية يصف الطبيب بعض الأدوية، بما فيها مسكنات الألم والمضادات الحيوية وأدوية السيولة، أضافة لما قد يلزم في الحالات الخاصة للمرضى.

  • كما أنصحك بالحفاظ على نظام غذائي صحي بعد العملية، ومعاودة المشي في أقرب فرصة، إضافةً إلى الالتزام بالأدوية وعدم التغيير فيها أو تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب، منعاً للتداخلات الدوائية أو حالة المريض الخاصة.

  • طالع هذا المقال عن النظام الغذائي لمريض القلب، وهذا المقال حول العناية بالجرح بعد عملية القلب المفتوح.

طالع هذا المقال لشئ من التفصيل: الحياة بعد تغيير صمام القلب

 4- نسبة نجاح عملية تغيير صمام القلب

  • تشارك العديد من الأسباب في تحديد نسبة نجاح العمليات المختلفة، منها خبرة الطبيب المعالج، وحالة المريض الصحية، وعمر المريض والمشاكل الصحية الحالية والسابقة.

  • يمكن تحديد نسبة النجاح المتوقعة للعملية مع الطبيب من خلال إطلاع على العديد من المعلومات الخاصة بك وبحالتك الصحية.

  • بشكل عام ترتفع نسبة نجاح عملية تغيير صمام القلب لتصل إلى 97% في كثير من الحالات.

قد يهمك أيضاً: نسبة نجاح عملية تغيير الصمام الأورطي

كيف يتم تغيير صمام القلب الميترالي

تغيير صمام القلب الميترالي هو إجراء جراحي يتم فيه استبدال صمام القلب الميترالي التالف أو المريض بصمام جديد، يمكن أن يكون الصمام الجديد إما صناعيًا أو مأخوذًا من قلب حيوان أو من متبرع بشري. يعد الصمام الميترالي مهمًا لتنظيم تدفق الدم بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر في القلب. عندما يتلف هذا الصمام أو يعاني من مشاكل، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مشكلات صحية خطيرة، بما في ذلك قصور القلب.

الجراحة تبدأ بفتح الصدر للوصول إلى القلب ويتم ذلك تحت التخدير العام. يستخدم الأطباء جهازًا لتحويل مسار الدم عن القلب حتى يتمكنوا من العمل على القلب بينما هو متوقف. يتم إزالة الصمام التالف ويتم زرع الصمام الجديد في مكانه. بعد التأكد من أن الصمام الجديد يعمل بشكل صحيح، يعاد تدفق الدم إلى القلب ويتم إغلاق الصدر

بالإضافة إلى الطرق التقليدية لتغيير صمام القلب الميترالي، فإن التقنيات الحديثة قد شهدت تطورًا ملحوظًا في استخدام التغيير بالمنظار، وهي تقنية أقل توغلاً تتيح إجراء العملية بشقوق صغيرة بدلاً من الفتح الكبير للصدر. يتم إدخال المنظار والأدوات الجراحية من خلال هذه الشقوق، مما يسمح برؤية دقيقة ومُفصلة للصمام الميترالي عبر شاشة فيديو. هذه الطريقة تقلل من مدة الإقامة في المستشفى وتسرع من عملية التعافي مقارنة بالجراحة التقليدية. كما يُعد التدخل بالمنظار مثاليًا للمرضى الذين قد يواجهون مخاطر أعلى في الجراحات المفتوحة بسبب الحالات الصحية الأخرى أو العمر. يُمكن لهذه التقنية تقليل الألم بعد الجراحة وتقليل خطر الإصابة بالعدوى، مما يُسهم في تحسين نتائج العلاج وجودة حياة المرضى بعد الجراحة

كيف يتم تغيير صمام القلب الأورطي

تغيير صمام القلب الأورطي هو إجراء جراحي يتم فيه استبدال الصمام الأورطي التالف أو المريض بآخر جديد، ويمكن أن يكون هذا الصمام صناعيًا أو مأخوذًا من قلب حيوان أو من متبرع بشري. يقع الصمام الأورطي بين البطين الأيسر للقلب والشريان الأورطي، ويعمل على تنظيم تدفق الدم من القلب إلى باقي أجزاء الجسم. عندما يعاني هذا الصمام من التضيق أو التسريب، يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدة مشكلات صحية خطيرة، بما في ذلك قصور القلب وزيادة الضغط داخل القلب.

الجراحة تتطلب فتح الصدر تحت التخدير العام واستخدام جهاز لتحويل مسار الدم للعمل على القلب بينما هو متوقف. يتم إزالة الصمام التالف ويُزرع الصمام الجديد في مكانه. بعد ذلك، يتم إعادة تدفق الدم إلى القلب ويغلق الصدر.

في السنوات الأخيرة، تم تطوير تقنيات أقل توغلاً، مثل تبديل الصمام الأورطي عبر القسطرة (TAVR)، والتي لا تتطلب فتح الصدر وتستخدم القسطرة لإدخال الصمام الجديد عبر الأوعية الدموية. هذه التقنية تقلل من مدة الإقامة بالمستشفى وتسرع من عملية التعافي، وهي مثالية للمرضى الذين يواجهون مخاطر أعلى في الجراحة المفتوحة

أسئلة شائعة حول تغيير صمام القلب

1- هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة؟

عمليات تغيير صمامات القلب ليست بالخطيرة؛ وخاصةً مع استعمال التقنيات الفعالة طفيفة التوغل كتغيير صمامات القلب بالمنظار.

ولا تقارن خطورة العملية والسؤال إن كانت عملية تغيير صمام القلب خطيرة بخطورة المضاعفات المحتملة على إثر أمراض الصمام الميترالي، وعن نسبة حدوث مضاعفات إثر العملية فهي نسبة لا تكاد تذكر؛ وتشمل تلك المخاطر:

  • نزيف وفقدان للدم.

  • صعوبة في التنفس.

  • تكون جلطات دموية.

  • اضطراب في نظم القلب.

  • الحساسية من بعض أنواع الأدوية.

  • التعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

  • العدوى في الشق المصنوع في منطقة الفخذ.

  • الإصابة بالعدوى، وخاصة في الصمام الصناعي.

  • إصابة أحد الأحشاء المجاورة للقلب بالضرر كالرئتين والأعصاب وغيرهما.

2- كم تستغرق عملية تبديل صمام القلب؟

تختلف مدة عملية تبديل صمام القلب تبعاً لنوع التدخل الجراحي المتبع، فمدة عملية القلب المفتوح تختلف عن مدة عملية تغيير الصمام بالمنظار أو القسطرة، ولكن في المتوسط تستغرق عملية تبديل صمام القلب من 3 إلى 5 ساعات.

اقرأ أيضاً:التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

3- ما هي أفضل أنواع صمامات القلب؟

 تختلف أنواع صمامات القلب التي يمكن استخدامها في جراحة تغيير الصمام بناءً على متطلبات وحالة المريض الصحية، وكل نوع له مزاياه وعيوبه. تنقسم صمامات القلب بشكل رئيسي إلى نوعين: الصمامات البيولوجية والصمامات الميكانيكية.

الصمامات البيولوجية، والمعروفة أيضاً بصمامات الأنسجة، مصنوعة من أنسجة حيوانية، مثل صمامات الخنزير أو البقر، أو من أنسجة القلب البشري المتبرع بها. هذه الصمامات لها ميزة كونها أكثر توافقًا مع الجسم البشري، مما يقلل من الحاجة إلى الأدوية المضادة للتخثر بعد الجراحة. ومع ذلك، فإن عمرها الافتراضي محدود مقارنة بالصمامات الميكانيكية، حيث قد تحتاج إلى استبدال بعد 10 إلى 15 عامًا.

من ناحية أخرى، الصمامات الميكانيكية مصنوعة من مواد صناعية دائمة، مما يجعلها تدوم لفترة أطول، وغالبًا ما تكون مدى الحياة. هذه الصمامات مثالية للمرضى الأصغر سنًا الذين قد يتطلبون صمامًا يدوم لفترة طويلة. ومع ذلك، يجب على المرضى الذين يختارون الصمامات الميكانيكية تناول أدوية مضادة للتخثر مدى الحياة لمنع تجلط الدم حول الصمام.

اختيار أفضل نوع من صمامات القلب يعتمد على عوامل عديدة مثل عمر المريض، حالته الصحية، نمط حياته، ومدى استعداده لتناول الأدوية مدى الحياة. يجب أن يتم هذا الاختيار بعد مناقشة مفصلة بين المريض والطبيب المعالج لتحديد الخيار الأمثل الذي يتناسب مع حالة المريض الصحية وتوقعاته.

فيديوهات عن تغيير صمام القلب

 

YouTube video

YouTube video

YouTube video

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر .(استفتاء الاهرام)
أفضل جراح قلب في مصر (صدى البلد)
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625
error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس