مخاطر هبوط الضغط على صحة المرأة الحامل وصحة الأفراد

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

عدد حالات الإصابة بانخفاض ضغط الدم ليست بذات الكثرة مقارنة مع مرض ارتفاع ضغط الدم، وهكذا الحال مع تبعات كل مرض منهما، إلا أن هنالك عدداً من مخاطر هبوط الضغط وهبوط ضغط الدم المفاجئ. معرفتك وإلمامك بكل منها ستكون لك مرشداً لأخذ القرار الصحيح والحفاظ على حالة صحية أفضل.

 

ماذا نعني بضغط الدم؟

ضغط الدم هو عبارة عن قوة الدم المندفعة في جدران الأوعية الدموية، ويمكن قياسه من خلال معرفة مقدار الضغط الانقباضي الذي يعبر عن ضخ الدم داخل الأوعية، ومقدار الضغط الانبساطي الذي يعبر عن حالة الراحة بعد الانقباض.

ويمكن اعتبار ضغط الدم طبيعيًا إذا كان مقداره 120/ 80 (+،- 20/ 10)، بحيث يشير الرقم 120 إلى ضغط الدم الانقباضي، ويشير الرقم 80 إلى ضغط الدم الانبساطي.

انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم يعد حالة مرضية عندما يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 مللي زئبق، وضغط الدم الانبساطي أقل من 60 مللي زئبق.

وهنا ننوه إلى أن مخاطر هبوط الضغط مختلفة الحدة، وتتراوح ما بين أعراض بسيطة مثل الدوخة إلى أعراض أشد خطورة مثل الإغماء، كما أنها قد تُودي بحياة المريض، وفي الغالب لا يُعالج انخفاض ضغط الدم إلا عند ظهور الأعراض.

ماذا يحدث إذا انخفض ضغط الدم؟

انخفاض ضغط الدم يعني أن كمية الأكسجين التي تصل إلى أعضاء الجسم المختلفة غير كافية، مما يعني أنها معرضة للخطر. ولكي يعرف المريض أنه مصابًا بانخفاض في ضغط الدم كحالة مرضية، لا بد من أن يعاني من أحد هذه الأعراض:

  • شحوب الجلد.
  • الإصابة بغثيان.
  • برودة الجلد والتعرق.
  • الإصابة بدوخة ودوار.
  • ضعف عام في الجسم.
  • السقوط وفقدان الوعي.
  • فقدان القدرة على الاتزان.
  • الإصابة بتشوش في الرؤية.

تعرف أيضاً على أعراض ضغط الدم المرتفع… القاتل الصامت…اسم اشتهر به مرض فما هو؟ ولم سُمي هكذا؟

 

مخاطر هبوط ضغط الدم

وتتضمن ما يلي:

  1. يصبح الشخص عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  2. عدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى الجسم.
  3. قد يتسبب هبوط الضغط في الإصابة بمشاكل في الذاكرة.
  4. قد يتسبب في الإصابة بألم في الصدر مصاحب بضيق في التنفس.
  5. في المراحل المتأخرة من انخفاض ضغط الدم يصاب المريض بصدمة قد تهدد حياته.
  6. قد يؤثر على القلب والأوعية الدموية متسببًا في الإصابة بقصور القلب أو نظم ضربات القلب المضطرب.
  7. الإصابة بخلل بالغ في خلايا القلب والمخ؛ نتيجة غياب الأكسجين عنهما، مما يؤدي إلى فقدان الوعي والإصابة بغيبوبة.

مخاطر هبوط الضغط للحامل

في الغالب لا تتأثر المرأة الحامل عند الإصابة بانخفاض في ضغط الدم ما دامت خالية من أعراضه المرضية، ولكن الهبوط الحاد في ضغط الدم المنخفض يعني أن المرأة الحامل تعاني من مشكلة صحية تستلزم رأي الطبيب.

ومن مخاطر هبوط الضغط المتوقعة في هذه الحالة هو أن تصاب المرأة بدوار يتسبب في سقوطها وتعرضها وطفلها للأذى، أو قصور وظائف بعض أعضاء الجسم. لا يفوتك هذا المقال لما فيه من معلومات هامة لكل حامل: الحمل مع أمراض القلب | الحمل بعد عملية القلب المفتوح.

مخاطر هبوط الضغط المفاجئ

يدل هبوط الضغط المفاجئ غالبًا على الاصابة بمشكلة خطيرة، مثل النزيف الداخلي، وهو ما قد يتسبب في الكثير من المخاطر، مثل زيادة إيقاع نبضات القلب أو الإصابة بفقدان في الوعي. وهذا فيما يخص الهبوط الحاد والمفاجئ في الضغط؛ مع ظهور عدد من أعراض انخفاض ضغط الدم كشحوب الوجه.

وقد يتسبب الهبوط المفاجئ في الضغط إلى تشتت التركيز والإصابة بضبابية في الرؤية كما قد يكون أحد عوامل الإصابة بالاكتئاب. إليك أيضاً: كيف اتعامل مع الذبحة الصدرية؟ 10 خطوات تنقذ حياة المريض.

 

علاج هبوط الضغط

علاج هبوط ضغط الدم لا يتطلب عادةً تناول أدوية خاصة، ولذا يكون العلاج الأولي للمرض من خلال تغيير نمط الحياة كما سنذكر فيما يلي:

أولًا: نصائح حياتية
  • تجنب الوقوف لمدة طويلة
  • تجنب الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من الأملاح.
  • لا تغير من وضعيتك بسرعة فائقة، بل تمهل عند الانتقال من وضعية لأخرى.
  • تناول السوائل باستمرار على مدار اليوم مع الابتعاد التام عن المشروبات الكحولية.
  • تجنب المكوث طويلًا في الحمام الملئ بالبخار، كما يجب ألا تتعرض للماء الساخن لمدة طويلة.
  • يُُنصح في بعض الأحيان باستخدام رباط ضاغط ومرن على الساقين والفخذ؛ لتقليل كمية الدم التي تصل إليهما، وبالتالي تُستغل كمية الدم الأكبر إلى الجزء العلوي حيث القلب والرئتين.
ثانيًا: العلاج الدوائي
  • فلودروكورتيزون، وهو دواء يعمل على احتباس الصوديوم والسوائل من خلال الكلى؛ مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
  • ميدودرين، وهو دواء يقوم بتنشيط مستقبلات معينة داخل الشرايين والأوردة؛ لتقوم بدورها في رفع ضغط الدم.

تستعمل الأدوية تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضاً: هل يكفي تناول أدوية علاج صمام القلب للتخلص من مشاكل الصمام؟ 

 

كيف تتعامل مع هبوط الضغط؟

في الغالب لا يكون هبوط الضغط مدعاةً للقلق، ولكن عند ظهور أي من أعراضه يجب استشارة الطبيب حول ذلك؛ للحصول على التشخيص الصحيح.

ويجب أن تساعد طبيبك في معرفة سبب انخفاض ضغط الدم لديك، وذلك من خلال التعرف على محفزاته وإخبار طبيبك بها، وفيما يلي نذكر أبرز هذه المحفزات:

  • التعرض لمواقف مزعجة.
  • الوقوف لمدة طويلة، ويحدث عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • عند إمالة رأسك إلى الأسفل، ويحدث عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الناشئ عن وضعية الجسم.

للمزيد من المعلومات حول أمراض القلب: ماذا يمكننى فعـله لتقليل مخاطرالإصابة بأمراض القلب ؟ 

ماذا نأكل عند انخفاض الضغط؟

  1. تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12.
  2. تناول المشروبات الغنية بالكافيين، والتي ترفع ضغط الدم، مثل القهوة والشاي، وغيرها.
  3. قم بتناول أطعمة غنية بالملح أو تناول الملح كما هو، ولكن ينصح في الحالات غير الطارئة باستشارة الطبيب أولًا حول كمية الملح المسموحة.
  4. تناول مشروب العرقسوس بعد غلي جذوره أولًا، وذلك لدوره الفعال في تثبيط الإنزيم المحطم للكورتيزول والذي يتسبب في رفع ضغط الدم.
  5. تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية وفيرة من حمض الفوليك؛ لمنع الإصابة بالأنيميا التي تعد من أسباب انخفاض ضغط الدم، ومثال ذلك: الكبد والخضروات الورقية والبقوليات والبيض، وغيرها.

للاستزادة: تغذية خاصة بالمرضى| غذاء قليل الملح و الدهون | تغذيه علاجيه للمصابين بالأنيميا 

 

أسئلة هامة حول مخاطر هبوط الضغط

1-هل هبوط الضغط يقتل؟

عندما يتسبب هبوط الضغط في نقص التروية الدموية إلى أعضاء الجسم إلى الحد الذي يتسبب في فشل الأعضاء، فقد ينجم عن ذلك الإصابة بنوبة قلبية وفشل كلوي وسكتة دماغية، مما يؤدي إلى الإصابة بالصدمة والموت في نهاية المطاف. ولكن نسبة حدوث ذلك الأمر ليست كبيرة.

2-هل الضغط الواطي يؤثر على القلب؟

إن مخاطر هبوط الضغط على القلب تبدأ في الأوضاع البسيطة بزيادة عدد نبضات القلب، وفي الحالات الأكثر تقدمًا قد يُصاب المريض بذبحة صدرية؛ نتيجة نقص التروية الدموية إلى القلب، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بضيق في التنفس وألم في الصدر.

3-ما سبب هبوط الضغط المستمر؟

يوجد عدة أسباب لهبوط الضغط، ونذكر فيما يلي أهمها:

  1. الإصابة بنزيف داخلي
  2. نقص فيتامين 12 في الدم.
  3. أمراض الغدد الصماء، مثل أمراض الغدة الكظرية والدرقية.
  4. أمراض القلب، مثل الخلل في صمام القلب أو عند الإصابة بنوبة قلبية، وغيرها.
  5. تناول بعض الأدوية المحثة لانخفاض ضغط الدم، مثل مدرات البول وأدوية الشلل الرعاش وحاصرات بيتا وألفا، وغيرها..

 

وختاماً؛ مخاطر هبوط الضغط ليست كثيرة ولا خطيرة لدرجة كبيرة، إلا أن هبوط وانخفاض ضغط الدم يؤثر على نشاط الفرد وقدرته على القيام بأموره الحياتية. تواصل مع د.ياسر النحاس واحصل على رعاية طبية ممتازة.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!