الرئيسيةعملية القلب المفتوحنصائح قبل عملية القلب المفتوح
عملية القلب المفتوح

نصائح قبل عملية القلب المفتوح

نصائح قبل عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح هي إحدى أشهر أنواع  الجراحات المستخدمة في مرضى القلب، في هذا المقال سنعطيك عدة نصائح قبل عملية القلب المفتوح.

ما هي عملية القلب المفتوح ؟

عملية القلب المفتوح هي عملية يتم فيها صنع شق في عظام القفص الصدري كي يصير القلب ظاهرا للطبيب الجراح ليقوم بالغرض الذي يؤدي من أجله الجراحة. بعد شق الصدر وظهور القلب بين يدي الجراح يتم توصيل القلب بمضخة خارجية والتي تقوم بوظيفة القلب في ضخ الدم أثناء إجراء العملية.

اقرأ أيضا: جراحة القلب بالمنظار

من دواعي إجراء عملية القلب المفتوح وجود أمراض في الشرايين التاجية أو في صمامات القلب ما يستدعي التدخل الجراحي لإصلاحها أو استبدالها إن أمكن.

تتم هذه العملية تحت التخدير الكلي، ويحتاج المريض بعد العملية إلى الحجز في المستشفى حتى تستقر حالته الصحية والذي يستغرق قرابة الأسبوع.

للمزيد من المعلومات عن جراحة القلب المفتوح اقرأ المقال التالي: جراحة القلب المفتوح

نصائح قبل عملية القلب المفتوح

نقدم لك الآن بعض النصائح قبل إجراء عملية القلب المفتوح:

إجراء الفحوصات اللازمة قبل العملية

هناك بعض الفحوصات التي من الممكن أن يطلبها أو يحتاجها الطبيب للمساعدة في أداء العملية واستبعاد أية مشاكل قد تؤثر على سير العملية أو تستدعي رعاية خاصة، تشمل تلك الفحوصات:

  • رسم القلب
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية
  • الموجات فوق الصوتية على القلب
  • تصوير الشريان السباتي بالموجات فوق الصوتية
  • بعض فحوصات الدم للاطمئنان على الصحة العامة للمريض مثل تحليل وظائف الكلى

 الامتناع عن الطعام والشراب قبل العملية بحوالي 8-12 ساعة

يأمر الطبيب المرضى بالامتناع عن الطعام والشراب قبل الجراحة، وذلك لأن الأكل والماء قد يتسببان في حدوث تفاعلات بينهما وبين مواد التخدير، أو يتسببان في بعض المشاكل أثناء إجراء العملية. نسوق إليك بعض الغايات من وراء الامتناع عن الطعام والشراب:

  • عندما يكون المريض تحت تأثير التخدير فإن عضلات جسمه تكون مرتخية وخارج سيطرة وتحكم الجسم، وفي حالة الأكل قبل العملية فإن وجود اللعاب بعد الأكل في الفم قد يتسبب في انسداد لمجرى الهواء.
  • كما أن المريض يكون عرضة للقئ والغثيان أثناء وبعد إجراء عملية القلب المفتوح، ولذا فإن التقيئ أثناء العملية سيتسبب بلا شك في انسداد مجرى الهواء.
  • كما أن الامتناع عن الطعام سيقلل من حدة التقيؤ بعد انتهاء الجراحة.
  • عند تناولك للوجبة الأخيرة عليك ألا تسرف فيها، وإلا تكون بذلك قد خسرت الغاية من الامتناع عن الأكل، وهذا لأن الأكل سيستغرق فترة أطول حتى يتم هضمه وخروجه من الأمعاء.
  • يمكنك أن تجعل الوجبة الأخيرة قبل ميعاد نومك وذلك للتغلب على مشقة الصيام في تلك المدة التي تسبق موعد الجراحة، ولكن تذكر ألا تفرط في الأكل.

تجنب شرب الكافيين أو الكحوليات قبل الجراحة ب 48 ساعة

يُعد التحضير لعملية القلب المفتوح من الخطوات الهامة التي يجب أن يتبعها المريض بدقة. من بين هذه التوجيهات، يبرز التحذير من استهلاك الكافيين والكحول قبل الجراحة بـ48 ساعة. يأتي هذا الإجراء لضمان سلامة المريض وتحسين فرص نجاح العملية. يُعرف الكافيين والكحول بأنهما يؤثران على معدل ضربات القلب وضغط الدم، مما قد يسبب مضاعفات خطيرة أثناء الجراحة.

إن التوقف عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي وبعض أنواع المشروبات الغازية، يعد خطوة ضرورية. كما يُنصح بالابتعاد كليًا عن الكحوليات، فهي تؤثر على قدرة الدم على التجلط وتزيد من خطر النزيف أثناء وبعد الجراحة. يجب على المرضى استشارة الطبيب حول كيفية التعامل مع الرغبة الشديدة في هذه المواد وإيجاد بدائل صحية خلال هذه الفترة.

بالإضافة إلى ذلك، يُشدد الأطباء على أهمية الحفاظ على نظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية الضرورية لدعم عملية الشفاء. تناول الخضروات والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون يمكن أن يساعد الجسم على التحضير بشكل أفضل للعملية الجراحية. تجنب المنبهات مثل الكافيين والكحول يُعزز من فعالية هذا النظام الغذائي

اصطحب معك المستلزمات الأساسية التي ستحتاجها

عليك العلم بأنك ستقضي فترة تعافي في المستشفى والتي تستغرق قرابة الأسبوع، لذا فاصطحب معك أغراضك الأساسية من ملابس وفرشاة أسنان وغيرها من المستلزمات بما لا يتعارض مع سياسات المستشفى بخصوص الأغراض التي يسمح للمرضى باقتنائها مدة الحجز في المستشفى.

السلامة الصحية

تنبغي المحافظة على الحالة الصحية العامة للمريض قبل العملية والبعد عن أي شخص مصاب بمرض معدي، يرجع ذلك إلى أن وجود بعض الأمراض قد يؤثر على نتائج العملية أو يمنع من أدائها.في حالة ظهور أية أعراض عليك قبل العملية راجع الطبيب للاطمئنان واتخاذ الإجراء المناسب إن لزم الأمر.

جراحة القلب بالمنظار

التوقف عن التدخين قبل عملية القلب المفتوح

التدخين هو واحد من العوامل الرئيسية التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية، مما يعيق تدفق الدم إلى القلب. لذلك، يُعتبر التوقف عن التدخين قبل خضوعك لعملية القلب المفتوح خطوة أساسية. يساعد ذلك في تحسين تدفق الدم وتقليل مخاطر المضاعفات أثناء الجراحة وبعدها.

من المعروف أن الإقلاع عن التدخين ليس بالأمر السهل، خاصةً لمن كانوا يدخنون لسنوات طويلة. ولكن، الفوائد الصحية التي تترتب على هذا القرار تفوق بكثير صعوبات التوقف. يبدأ الجسم في استعادة عافيته بمجرد الإقلاع عن التدخين، حيث يتحسن مستوى الأكسجين في الدم وتعود وظائف الرئة للتحسن تدريجياً.

هناك العديد من الاستراتيجيات والموارد المتاحة لمساعدة المدخنين على الإقلاع. منها البرامج التوجيهية، والعلاج بالنيكوتين، والأدوية التي تصرف بوصفة طبية. من المهم جداً استشارة الطبيب لتحديد أفضل طريقة تناسب حالتك. التوقف عن التدخين يتطلب التزاماً وإرادة قوية، لكن بدعم من الأهل والأصدقاء والمتخصصين، يمكن تجاوز هذا التحدي.

أخيراً، يجب على كل مريض مقبل على عملية القلب المفتوح أن يعي أهمية التوقف عن التدخين. ليس فقط لتحسين فرص نجاح العملية، ولكن أيضاً لضمان حياة صحية بعد التعافي. التغييرات الإيجابية في نمط الحياة، مثل التوقف عن التدخين، تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على صحة القلب على المدى الطويل.

التعامل الصحيح مع الأدوية

دعونا نتفق أنه من الواجب والضروري عند التوجه لأي طبيب عند مواجهة أي شكوى مرضية فعلى المريض حينها إعلام الطبيب بكامل تاريخه المرضي بما في ذلك الأدوية التي يتناولها.

بعض الأدوية قد تؤثر على سير العملية بنجاح، والبعض الآخر قد يتسبب في مشاكل مع التخدير الكلي.

من الأدوية التي على المريض تجنبها قبل الجراحة:

  • أدوية السيولة ومضادات التجلط
  • مضادات الصفائح الدموية مثل الأسبرين
  • بعض أنواع الأعشاب مثل عشب جينكو بيلوبا المنشط للدورة الدموية  

وكما ذكرنا فإن على المريض إعلام الطبيب بتلك الأدوية قبل تحديد موعد العملية ليحدد الطبيب ما إن كان الأمر يستدعي وقف الدواء أم لا وكذلك أيضا استشارة الطبيب في حالة احتياج المريض إلى تعاطي أية أدوية أو إذا طرأت عليه أي حالة مرضية قبل موعد الجراحة.

تحديد نوع فصيلة الدم بالدم قبل عملية القلب المفتوح

يبرز أهمية هذا الإجراء كخطوة أساسية قبل الخضوع لعمليات القلب المفتوح. تعتبر هذه العملية من الإجراءات الحيوية التي تساعد في تقليل مخاطر النزيف ورفض الجسم للدم المنقول.في البداية، يجب إجراء تحليل دقيق للدم لتحديد فصيلته. هذا لا يساعد فقط في اختيار الدم المناسب للنقل، بل يضمن أيضا توافقه مع الجسم. يتم هذا التحليل في المختبرات المتخصصة باستخدام تقنيات حديثة تضمن الدقة والسرعة.

من الضروري التأكيد على أن تحديد فصيلة الدم يجب أن يتم في وقت مبكر قبل العملية. هذا يعطي الفريق الطبي الوقت الكافي لتجهيز الدم المطلوب وتخزينه بشكل صحيح. كما يمكنهم التعامل مع أي مشاكل توافق قد تظهر، مما يزيد من فرص نجاح العملية.

أخيرا، يعد الإعداد الجيد والتخطيط المسبق لعملية تحديد فصيلة الدم خطوة ضرورية. هذا يضمن تقديم أفضل رعاية ممكنة للمريض ويقلل من المخاطر المرتبطة بعملية القلب المفتوح. بالتالي، يجب على المؤسسات الطبية اتخاذ هذه الخطوة بجدية والتأكد من تطبيقها بشكل صحيح.

تجهيز المتبرعين بالدم قبل عملية القلب المفتوح

تجهيز الدم يعد خطوة حاسمة لضمان نجاح العملية. قبل الجراحة، يتم فحص المتبرعين بعناية للتأكد من سلامة الدم وخلوه من الأمراض. يشمل هذا التقييم تحليلات دم مفصلة واختبارات للكشف عن العدوى. يضمن هذا الإجراء أن يكون الدم المتبرع به آمنًا للاستخدام ومتوافقًا مع فصيلة دم المريض.

إلى جانب الفحوصات الطبية، يتم إرشاد المتبرعين حول أهمية الحفاظ على نمط حياة صحي قبل التبرع بالدم. يشمل ذلك تناول غذاء متوازن والابتعاد عن العادات الضارة مثل التدخين والكحول. يساهم هذا في تحسين جودة الدم المتبرع به وزيادة فعاليته خلال العملية الجراحية. كما يتم تشجيع المتبرعين على الراحة الكافية وتجنب الإجهاد البدني قبل التبرع.

في يوم التبرع بالدم، يتم استقبال المتبرعين في بيئة معقمة ومجهزة بأحدث الأجهزة الطبية. يحرص الطاقم الطبي على توفير تجربة مريحة وآمنة للمتبرعين، مع التأكيد على أهمية التعقيم واستخدام أدوات معقمة لكل متبرع. يساعد هذا في منع انتقال العدوى وضمان سلامة العملية.

بعد التبرع بالدم، يتم تخزينه بطريقة محكمة للحفاظ على جودته حتى موعد العملية. يشمل ذلك الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة وإجراء فحوصات دورية للتأكد من سلامته. يعد تجهيز المتبرعين بالدم بهذه الطريقة خطوة أساسية لضمان نجاح عملية القلب المفتوح وتحقيق أفضل النتائج للمرضى.

فيديو هام

YouTube video

تجارب المرضى الأعزاء

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر .(استفتاء الاهرام)
أفضل جراح قلب في مصر (صدى البلد)
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625
error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس