هل جلطة القلب تسبب الوفاة؟ حديث مهم لمرضى القلب

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

النوبات القلبية هي حالات طوارئ طبية طارئة تتطلب اهتمامًا فوريًا. غالبًا ما يدفع الفهم الخاطئ المحيط بالنوبات القلبية الناس إلى الاعتقاد بأنها قاتلة دائمًا. في هذه المدونة، سنكتشف عملية تطور جلطة القلب، والأعراض المختلفة التي قد تظهر، وكيفية التعرف على حالة الطوارئ والتعامل الصحيح معها.

سؤال آخر نطرحه هنا، هل جلطة القلب تسبب الوفاة؟

النوبات القلبية من منظور طبي

تحدث النوبة القلبية عندما يكون هناك انسداد في واحد أو أكثر من الشرايين التاجية، المسؤولة عن تزويد عضلة القلب بالدم. السبب الأكثر شيوعًا للنوبة القلبية هو تطور جلطة دموية داخل الشريان الضيق. يمكن أن يعيق تكوين الجلطة تدفق الدم، مما يؤدي إلى تلف الأنسجة أو حتى موت جزء من عضلة القلب.

كيف تتكون جلطة القلب؟

  • تصلب الشرايين: تتراكم رواسب دهنية (بلاك) في الشرايين التاجية، مما يضيق مجراها ويعوق تدفق الدم إلى القلب.
  • تمزق البلاك: قد يتمزق البلاك بعد فترة من الزمنية، فتسري محتوياته في الدورة الدموية وتسبب انسداد كلي أو جزئي في شرايين القلب والجسم.
  • تكوّن الجلطة: تتجمع الصفائح الدموية والفيبرين في موقع تمزق البلاك، مكوِّنة جلطة دموية؛ فتعيق تدفق الدم الطبيعي إلى القلب.

 

أعراض النوبة القلبية

التعرف على أعراض النوبة القلبية أمرًا بالغ الأهمية لتقديم رعاية طبية مبكرة وتحقيق نتائج أفضل. تتفاوت الأعراض بين خفيفة وشديدة، وقد تظهر بشكل مختلف عند الأفراد المختلفين.

تشمل أعراض جلطة القلب:

  • الأعراض المبكرة:
      • احتشاء أو ضغط خفيف في الصدر.
      • الشعور بالإرهاق والضعف بدون سبب ظاهر.
  • الأعراض المتأخرة:
      • ضيق التنفس، خاصة أثناء النشاط البدني أو في حالة الراحة.
      • التعرق الشديد، وغالبًا يكون الجلد باردًا ورطبًا.
      • الغثيان أو القيء، وأحيانًا يترافق بالدوار.
  • الأعراض الحرجة:
    • ألم شديد ومستمر في الصدر أو شدة محكمة فيه.
    • الألم الذي ينتقل إلى الذراع الأيسر، الظهر، الرقبة، الفك أو الكتف.
    • فقدان الوعي المفاجئ أو عدم الاستجابة.

تعرف على أعراض جلطة القلب

هل جلطة القلب حالة طارئة؟ التعامل الصحيح مع الأزمة

النوبة القلبية هي حالة طبية طارئة تتطلب اهتمامًا فوريًا. إذا كنت أنت أو أي شخص من حولك يعاني من أعراض توحي بنوبة قلبية، فاتبع الخطوات التالي للتعامل الصحيح مع جلطة القلب:

  • اتصل فورًا برقم الطوارئ المحلي.
  • حافظ على الهدوء، ساعد الشخص المصاب على الجلوس أو الاستلقاء حسب الوضع الأكثر راحة له.
  • تخلص من الملابس الضيقة، وتأكد من سهولة التنفس.
  • استخدم الأسبرين، إذا كان متوفرًا ولا توجد حساسية له، قدّم قرص أسبرين بقوة كاملة ليُمضغ (وليس بابتلاعه) ما لم ينصح بخلاف ذلك من قبل ممارس طبي.
  • إجراء الإنعاش القلبي الرئوي (إن لزم الأمر): إذا كان الشخص فاقد الوعي ولا يتنفس بشكل طبيعي مع غياب نبض القلب.

الرعاية الطبية وعلاج جلطة القلب

بمجرد وصول المريض إلى المستشفى، سيبدأ الفريق الطبي العلاج المناسب بناءً على شدة النوبة القلبية. تشمل طرق العلاج الشائعة ما يلي:

  • العلاج بمُذَيِّبات الجلطات: يُعطى أدوية مثل مُنَشِّطات بروتين تحول المَنَاضِح تحاقنيًّا لتذوب الجلطة وتعيد تدفق الدم.
  • القسطرة القلبية: يُدخل الطبيب قسطرة رفيعة مزودة ببالون إلى الشريان المسدود لتوسيعه وإذابة الجلطة.
  • جراحة مجازاة الشريان التاجي: في الحالات المعقدة، يقوم الجراح بإنشاء مجرى بديل باستخدام أحد الأوعية الدموية من أجزاء أخرى من الجسم لتحويل تدفق الدم حول الشريان المسدود و ذلك عن طريق عملية القلب المفتوح او جراحة القلب النابض

قد يهمك: الفرق بين الذبحة الصدرية والجلطة القلبية

هل جلطة القلب تسبب الوفاة؟ العوامل المؤثرة على معدلات الوفيات 

تعتمد معدلات البقاء على قيد الحياة بعد النوبة القلبية على عوامل مختلفة، بما في ذلك سرعة التدخل الطبي، ومدى تلف عضلة القلب، والصحة العامة للشخص، والعمر. يلعب التعرف المبكر على الأعراض والسعي للحصول على رعاية طبية فورية دورًا محوريًا في تحسين معدلات البقاء على قيد الحياة.

العوامل المؤثرة على خطورة جلطة القلب:

  • العمر: يزداد خطر الإصابة بجلطة القلب مع التقدم في العمر، خاصة للرجال فوق سن 45 والنساء فوق سن 55.
  • التاريخ العائلي: يزيد التاريخ العائلي لأمراض القلب من خطر الإصابة.
  • التدخين: يُعد التدخين والتعرض للدخان الثانوي عاملاً كبيراً في الخطر.
  • ارتفاع ضغط الدم: يجهد ضغط الدم العالي القلب والشرايين.
  • ارتفاع الكولسترول: تساهم مستويات الكولسترول منخفض الكثافة (LDL) في تكون البلاك.
  • السكري: يرتفع خطر جلطة القلب لدى أصحاب السكري.
  • نمط الحياة: قلة النشاط البدني يعرضك للخطر.
  • السمنة: يضع الوزن الزائد أعباءً إضافية على القلب.

اقرأ أيضاً: الفرق بين الجلطة الوريدية والجلطة القلبية

نصائح طبية لنمط حياة صحي

الوقاية من النوبات القلبية تبدأ بتبني أسلوب حياة صحي للقلب. وهذا يشمل الحفاظ على نظام غذائي متوازن، والمشاركة في نشاط بدني منتظم، وإدارة التوتر، وتجنب التدخين والاستهلاك المفرط للكحول، والحفاظ على ظروف مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وارتفاع الكوليسترول تحت السيطرة.

نصائح لنمط حياة صحي للقلب:

  • النظام الغذائي المتوازن:
      • اتبع نظامًا غذائيًا يشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون والدهون الصحية.
      • قلل من الأملاح والسكر والدهون المشبعة والأطعمة المصنّعة.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام:
      • حاول أن تمارس ما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين الهوائية ذات الكثافة المتوسطة أسبوعيًا.
      • ضمّن التمارين التي تقوي العضلات مرتين أسبوعيًا.
  • إدارة التوتر:
      • مارس تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوغا وتمارين التنفس العميق.
      • مارس الهوايات والأنشطة التي تسبب البهجة وتقلل من التوتر.
  • تجنب التدخين والكحول:
      • اترك التدخين لتقليل خطر أمراض القلب.
      • إذا كنت تشرب الكحول، افعل ذلك بحذر (كوب واحد يوميًا للنساء وكوبين للرجال).
  • الفحص الصحي الدوري:
    • راقب ضغط الدم ومستويات الكولسترول والسكر في الدم.
    • اتبع الأدوية والعلاجات الموصوفة.

خاتمة

هل جلطة القلب تسبب الوفاة؟ جلطات القلب هي حالات طبية خطيرة تتطلب التدخل الطبي الفوري. فهم عملية تكوّن الجلطة، واكتشاف الأعراض، ومعرفة كيفية التعامل في حالة الطوارئ، يمكن أن يُحدث فرقًا كبيرًا في نتائج العلاج. 

مع طرق العلاج المناسبة، إدارة عوامل الخطر، وتغيير نمط الحياة، يمكننا تقليل تأثير جلطات القلب وتعزيز وعي الجمهور بصحة القلب. تذكر أن اتخاذ إجراءات فورية قد يحدث فارقًا كبيرًا خلال جلطة القلب.

هل جلطة القلب تسبب الوفاة؟ أسئلة شائعة

هل يمكن أن تحدث جلطة قلبية بدون أي أعراض؟

نعم، بعض جلطات القلب يمكن أن تكون “صامتة” وقد لا تكون لها أعراض واضحة. ومع ذلك، قد تتسبب في تلف الجزء الحيوي من القلب وتزيد من خطر حدوث مشكلات قلبية مستقبلية. إلا أن الأشهر أن جلطات القلب تسبب ضيقاً في الشريان التاجي، وهو ما يتسبب في ظهور الأعراض المذكورة مسبقاً.

هل يمكن للشباب والأفراد الرياضيين أن يتعرضوا لجلطات قلبية؟ 

نعم، في حين يلعب العمر وعوامل نمط الحياة دورًا في خطر حدوث جلطة قلبية، يمكن للشباب والأفراد البدنيين النشطين أن يصابوا بجلطات قلبية بسبب العوامل الوراثية أو الحالات الصحية الأخرى.

هل تعرض النساء لخطر جلطات قلبية، وهل تختلف أعراضهم عن أعراض الرجال؟ 

نعم، النساء معرضات أيضًا للإصابة بجلطات قلبية. بينما تشابه بعض الأعراض، قد تعاني النساء من أعراض غير تقليدية مثل الإرهاق، والغثيان، أو الألم في الظهر، والتي غالبًا ما تُلبَّط بأمراض أخرى.

 

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!