الرئيسيةعوامل الخطورة لأمراض القلبالبَدانَة أو السِمْنَة و أمـراض الـقـلب
عوامل الخطورة لأمراض القلب

البَدانَة أو السِمْنَة و أمـراض الـقـلب

لماذا تُعتبر دهون البطن ذات أهمية بالغة؟

تُعَدُّ البَدانَة أو السِمْنَة –أى احتواء الجسم على الكثير من الدهون- من الظواهر الشائعة الحدوث فى الوقت الحاضر، و هى تصيب واحدا من كل ثلاث بالغين و تتسبب فى ازدياد مخاطر الإصابة بالعديد من أمراض القلب بالإضافة إلى وعكات صحية أخرى.

إن مخاطر البدانة لا تقتصر فقط على كمية الدهون الزائدة المتراكمة فى جسدك بل أيضا على أماكن تواجدها، فلقد أثبت البحث أن تجمع الدهون فى منطقة البطن على وجه الخصوص أمر يبعث على القلق، إذ يشير المقاس الكبير لمُحيط الخَصْر/الوسْط بسبب شحوم البطن، لدى أى إنسان، إلى مخاطر ارتفاع معدل الإصابة بأمراض القلب، حتى و إن كان هذا الشخص غير بدين.

لذا إذا كنت تعانى من السمنة أو لديك الكثير من الدهون فى منطقة الجذع فعليك الإعتناء بقلبك، لأن أى تغيير ولو ضئيل يساهم بالقطع فى تغيير حالتك الصحية بشكل كبير.

لماذا تُعتبر دهون البطن ذات أهمية بالغة؟

ما هى البدانة؟

البدانة هى تراكم الكثير من الدهون فى جسدك مما قد يؤثر على سلامة قلبك.

لوحظ ارتباط البدانة بالحالات الآتية:

  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم
  • قصور القلب
  • الأزمة القلبية
  • النوع الثانى من مرض السكر
  • توقف التنفس الإنسدادى أثناء النوم
  • سرطان الثدى، القولون و المستقيم و السرطانات الأخرى
  • فقدان العقل/ العَتَه أو مرض الألزهايمر
  • الإكتئاب
  • الآلام المزمنة

يمكنك اكتشاف إذا كنت مصابا بالسمنة أم لا بإجراء عملية حسابية، تستخدم  فيها كل من وزنك و طولك لمعرفة  ما يُطلَق عليه “مُعَامِل كتلة الجسم”، فإذا تراوحت قيمته من ٢٥ إلى ٢٩  فأنت تعانى من الوزن الزائد، أما إذا بلغت قيمة هذا المعامل ٣٠  فأكثر فإنك تُعتبر بدينا.

من ناحية أخرى، لا يُعَد حساب قيمة مُعَامِل كتلة الجسم بمفرده طريقة مثالية لإعطاء صورة كاملة عن وضعك الصحى، لا سيما أن كيفية توزيع الدهون فى جسدك تؤثر أيضا على احتمالات تعرض صحتك  للمخاطر. 

من أجل تقييم حالتك، تلزم عادة معرفة كل من قيمة مُعَامِل كتلة الجسم لديك مع مقاس خصرك الذى يطلق عليه دوران/محيط الخصر.

جراحة القلب بالمنظار

بوجه عام، إذا زاد محيط الخصر عن ٤٠ بوصة (١٠٠ سنتيمتر) لدى الرجال أو ٣٥ بوصة ( ٨٧٬٥ سنتيمتر)   لدى السيدات، حينئذ يجب رفع الراية الحمراء للتنبيه على الخطر المُحْدِق بصحتك، لذا ينبغى عليك تعلم كيفية قياس محيط خصرك.

أثبتت دراسة حديثة إقتران ضخامة حجم الجذع بالآثار السلبية على الصحة و التى تشمل ازدياد احتمالات الإصابة بمرض السكر أو أمراض القلب، و ذلك دون الإلتفات إلى قيمة مُعَامِل كتلة الجسم، كما أنه من الطبيعى ازدياد مقاس محيط الخصر مع تقدمنا فى العمر، بالإضافة إلى ذلك، لوحظ أن لبعض المتاعب الصحية دورا فى تراكم الدهون فى منطقة البطن مثل اضطراب وظائف الغدة الدرقية، كما أن الأشخاص الذين لا يعانون من البدانة أو حتى من الوزن الزائد ليسوا بمنأى عن الآثار السلبية لتجمع الشحوم فى البطن، لذا إحرص على زيارة طبيبك بانتظام مع المداومة فى نفس الوقت على قياس محيط خصرك.

لماذا تُعتبر دهون البطن ذات أهمية بالغة؟

الحقيقة أن أى تغيير و لو طفيف يمكنه أن يُحدث انقلابا جوهريا فى صحتك.

يعتقد الكثير من الناس أن إنقاص الوزن الزائد يجب أن يكون كاملا و إلا لن يعطى الفائدة المرجوة منه، و هذا رأى خاطئ تماما لأن أى تغيير يطرأ حتى و إن كان ضئيلا  يعطى فى المقابل تأثيرا ملموسا.

فلقد برهن البحث أن فقدان ما يوازى ٣٪ فقط من وزن الجسم يقلل من مستوى السكر فى الدم، بينما يساهم إنقاص من ٥ -١٠ ٪ من الوزن فى تقليل ضغط الدم و كذلك نسبة الكوليسترول فيه، فإذا كنت تزن مثلا ١٨٠ ﭙاوند/رطل  (حوالى ٨٢ كجم)، فإن فقدان من ٦-١٨ﭙاوند (أى من ٢٬٧-٨٬٢ كجم)  فقط، يؤدى إلى انخفاض ملحوظ فى مخاطر إصابتك بأمراض القلب.

فمن أجل سلامة قلبك و الحفاظ على صحتك ينبغى عليك اتباع خطة محددة للتخلص من وزنك الزائد، و ستندهش كثيرا من بساطة الإرشادات التى ستتبعها من أجل إنجاح هذه الخطة، و تشتمل هذه التعليمات على خطوات غاية  فى السهولة مثل استبدال استعمال المصعد الكهربائى بصعود السلالم على الأقدام، و تناول الوجبات السريعة  الصحية و كذلك إطالة مسافة التريض قليلا عن المعتاد، و ستؤدى كل هذه الجهود مجتمعة إلى تحقيق الغرض منها.

ما هى أسباب زيادة الدهون فى الجسم؟  

هناك العديد من العوامل التى تؤدى إلى تكدس كميات زائدة من الدهون فى الجسم، مثل العادات السيئة فى تناول الطعام و نمط أسلوب المعيشة الخاطئ  لدى البعض، و يتسبب هذان العاملان فى التراكم التدريجى للدهون فى  الجسم بمرور الوقت، كما أنهما يساهمان أيضا فى تدهور المتاعب الصحية المتعلقة بالبدانة مثل التوتر و الإكتئاب،  اللذان يؤديان بدورهما إلى فقد الرغبة فى اتباع نظام غذائى سليم أو ممارسة أى نشاط حركى. 

العوامل الرئيسية المؤدية إلى اكتساب الوزن

  • الخمول: يحتاج جسمك إلى ممارسة الرياضة بانتظام من أجل الحفاظ على الوزن السليم، و ذلك بالمداومة على التحرك المستمر يوميا و عدم الإكتفاء بالقيام الفجائى ببعض الأنشطة البدنية، مثل الذهاب إلى اﻠﭼﭔمنيزيوم/صالة الألعاب الرياضية من حين إلى آخر، فلقد ارتبط الجلوس لمدد طويلة  يوميا بازدياد معدلات الوفاة و الوعكات الصحية، و يُطلَق على هذه الظاهرة اسم “مرض الجلوس”.
  • العادات الضارة فى التغذية: يجب أن يحتوى طعامك على الكثير من الحبوب الكاملة، الفواكه و الخضروات الطازجة بالإضافة إلى البروتينات المفيدة، أما إذا كانت الدهون المُشَبَّعة هى مصدر أكثر من ٣٠٪ من السعرات الحرارية فى طعامك، فإنك ستصبح أكثر عُرْضَة لتراكم الشحوم فى جسدك، كما أن المشروبات المحتوية على السكر و كذلك الكحوليات تعطى أيضا كميات زائدة من السعرات الحرارية.
  • تقدم السن: يزداد تراكم الدهون فى الجسم عند الوصول إلى سن الشيخوخة نظرا لحدوث خلل فى أداء الهرمونات و عمليات الهضم مع تقدم العمر و بالذات لدى السيدات بعد بلوغهن سن اليأس (انقطاع الطمث)، و بالرغم من عدم قدرتك على توقيف الزمن لمنع كافة التغيرات المصاحبة للشيخوخة، إلا إنك تملك زمام التحكم فى تحديد كمية و نوعية ما تتناوله من طعام و شراب لمنع بعض المضاعفات المرتبطة بكبر السن. 
  • اﻠﭼينات الوراثية: ثبت ارتباط بعض اﻠﭼينات الوراثية بتراكم الدهون فى البطن أو البدانة، و بالإضافة إلى الإستعداد أكثر من الغير لاكتساب الوزن الزائد، لدى هؤلاء الأشخاص الحاملين لهذه اﻠﭼينات، فلقد لوحظ أيضا ارتفاع مخاطر تعرضهم للإصابة باضطرابات القلب و مرض السكر.
  • التوتر، الإكتئاب و الحرمان من النوم: تؤثر هذه العوامل سلبيا ليس فقط على حالتك المزاجية بل أيضا على صحة جسدك، إذ تؤدى التغيرات الهرمونية مجتمعة مع العوامل المسببة للتوتر، الإكتئاب و قلة النوم إلى إحداث خلل فى كيفية التمثيل الغذائى و كذلك فى زيادة تخزين الدهون، الأمر الذى يجعل التخلص من هذه الكيلوجرامات الزائدة أكثر صعوبة، من ناحية أخرى، تُعِيق هذه العوامل أيضا الإلتزام بالعادات السليمة عند تناول الطعام  أو المحافظة على ممارسة النشاط البدنى.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب بطب عين شمس at كلية الطب - جامعة عين شمس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625

تعليق واحد

  1. احمد ابراهيم

    احب اشكر الدكتور ياسر النحاس اكفأ و احسن جراح قلب في مصر لاجراء جراحة قلب مفتوح لتغيير الصمامين المترالي و الاورطى..جزيل الشكر لك يا عالمنا الجليل و انا احب اطمنك اني بعد شهر من العملية بصحة جيدة الحمد لله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس