الرئيسيةعملية القلب المفتوحالتحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح
عملية القلب المفتوح

التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح

التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح

بعد أن تحدثنا في المقال السابق عن العديد من النصائح قبل إجراء عملية القلب المفتوح، سنغطي في هذا المقال الفحوصات و التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح. 

التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح

قبل أن نشرع في الحديث عن التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح وجب التنويه إلى أن هذه التحاليل لا يلزم إجراؤها كلها وإنما يتم إجراء الضروري منها حسب تقييم ورأي الطبيب.

إن كنت في حالة صحية جيدة ولا تظهر عليك أية أعراض مرضية ففي هذا الحالة قد يستغني الطبيب عن الكثير من تلك الفحوصات.

تكمن أهمية التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح في جعل العملية أكثر أمانا، واتخاذ إجراءات خاصة في بعض الحالات المرضية والتي تستدعي إجراءات خاصة قبل إجراء العملية.

التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح

وإليك الفحوصات و  التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح بصورة مفصلة

جراحة القلب بالمنظار

رسم القلب

  • وظيفة اختبار رسم القلب هي قياس النبضات الكهربية في القلب ومعرفة مدى انتظامها، وتكمن أهميته في اكتشاف حالات اضطراب نظم القلب التي تؤثر على معدل ضربات القلب والذي بدوره يستدعي تدخلا دوائيا.
  • يتم أداء هذا الاختبار عن طريق توصيل أطراف أقطاب كهربية على جسد المريض في مواضع مخصصة على الصدر والطرف الآخر يتم توصيله بجهاز كمبيوتر، ثم بعد ذلك تخرج النتيجة على شكل رسم بياني على ورقة.
  • لا يوجد ضرر على الشخص من تلك الأقطاب الكهربية ولا تتسبب في الشعور بالألم ونحوه.
  • يستغرق هذا الاختبار قرابة 15 دقيقة
  • تختلف تكلفة هذا الاختبار على حسب الجهاز المستخدم ونوع رسم القلب والمركز الذي تجري فيها الاختبار:
    • رسم القلب العادي: تتراوح التكلفة بين 100-300 جنيه مصري
    •  رسم القلب بالمجهود: تتراوح تكلفته بين 400-600 جنيه مصري

 

يمكنك الاطلاع على هذا المقال للمزيد عن المعلومات والفروقات بين رسم القلب العادي ورسم القلب بالمجهود

تخطيط صدى القلب

  • يعرف هذا الفحص أيضا باسم الموجات الصوتية على القلب أو أشعة الإيكو.
  • وظيفة هذا الاختبار هو الاطلاع على الحالة الصحية للقلب ومعرفة مدى كفاءة عضلة القلب.
  • ينظر الطبيب أيضا إلى صمامات القلب والحجر الأربعة للقلب وذلك للاطمئنان من عدم وجود مشاكل صحية فيهم، أو لتقييم حالة القلب ومعرفة مدى تدهور الحالة إن كانت عملية القلب المفتوح ستجرى لإصلاح هذا الخلل.
  • إجراء الاختبار: يقوم الطبيب بدهان جل على الصدر، ثم بعد ذلك يحرك المسبار أو الجهاز الخاص بتخطيط صدى القلب ذهابا وإيابا على مناطق معينة على الصدر حتى يحصل على صور كاملة للقلب.
  • يستغرق هذا الاختبار قرابة النصف ساعة.

تخطيط صدى القلب المريئي

  • يعتبر هذا النوع امتدادا لسابقه، إلا أنه يتم عن طريق إدخال منظار عن طريق الفم مرورا بالمرئ وذلك بعد تخدير المريض، ليتم تصوير القلب من الداخل وتقييم كل من كفاءته وسلامة الصمامات وقياس قطر الشريان الأورطي، أو لمعرفة مدى تضرر القلب لاتخاذ التصرف المناسب.
  • يتطلب هذا الاختبار الامتناع عن الطعام والشراب قبله بست ساعات، ويستغرق حوالي ساعة في إجراءه وقرابة 2-3 ساعات حتى يفيق المريض من التخدير.

تصوير القلب بالأشعة السينية

  • إجراء هذا الاختبار يكون من أجل رؤية الأعضاء الداخلية الواقعة في التجويف الصدري من قلب ورئتين وأوعية دموية.
  • يتم تصوير الصدر بتمرير الأشعة من اتجاهين، من الخلف للأمام (من الظهر إلى لصدر)، ومن أحد الجانبين إلى الجانب الآخر للحصول على صورة كاملة للتجويف الصدري.
  • أثناء تشغيل الطبيب للجهاز وخروج الأشعة لالتقاط الصورة سيأمرك بحبس أنفاسك حتى يلتقط الصورة.

فحوصات الدم

من التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح العديد من فحوصات الدم، والتي تشمل:

تكشف هذه التحاليل عن بعض الأمراض مثل التعرض للعدوى أو أمراض الكلى والكبد، والتي قد تؤثر بدورها على سير العملية وتتطلب إجراءات خاصة قبل الشروع في عملية القلب المفتوح.

تصوير الشريان السباتي بالموجات فوق الصوتية

  • في العادة لا يكون هذا التحليل ضروريا، إلا أن أهميته تكمن في أنه يكشف عن مدى اتساع أو ضيق الشريان السباتي الموجود على الرقبة من من كلا الجانبين.
  • في حالة وجود ضيق في الشريان السباتي قد يرفع هذا من خطر الإصابة بسكتة دماغية.
  • لا يطلب الطبيب هذا الفحص غالبا إلا في المرضى الذين لهم تاريخ مرضي سابق بالإصابة بالسكتة الدماغية. 
  • يستغرق هذا الفحص قرابة 30 دقيقة ويتم عن طريق دهان جل على الرقبة ثم تحريك المسبار ذهابا وإياب على الرقبة للحصول على الصورة المطلوبة.

اختبار وظائف الرئة

  • يجرى هذا الاختبار لقياس مدى كفاءة الرئتين ومدى سعتها وكمية الهواء التي تستطيع استيعابها وكذلك معدل التنفس لكل دقيقة.
  • فائدة هذا الاختبار تظهر في المرضى الذين يعانون من أمراض في الرئتين كالالتهاب الرئوي وغيرها والتي قد تؤثر على سير العملية في حالة عدم اتخاذ إجراءات مسبقة.
  • عادة لا يطلب الطبيب هذا الاختبار إلا إن كان المريض يعاني من مشاكل في الرئتين والتنفس.
  • يستغرق هذا الاختبار قرابة الساعة ولا يتطلب إجراءات أو استعدادات معينة قبل إجراؤه.

مؤشر الضغط الكاحلي العضدي

  • هذا الاختبار معني بالكشف عن أمراض الأوعية الدموية الطرفية، والتي ترفع من احتمالية الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بعد الجراحة، كما يحتمل أن تتسبب بآلام في القدمين.
  • يستغرق هذا الاختبار حوالي ساعة ولا يتطلب تجهيزات خاصة قبل الإجراء.

الأشعة المقطعية

  • يستطيع الطبيب بواسطة الأشعة السينية التأكد من سلامة الأحشاء الموجودة في التجويف الصدري من قلب ورئتين وأوعية دموية، ويمكنه بفضل الأشعة المقطعية تشخيص بعض المشاكل الصحية التي يتعين علاجها أولا قبل البدء في الجراحة، وهذا مثل تمدد الشريان الأبهر.
  • يتطلب إجراء هذا الاختبار الامتناع عن الطعام لمدة 6 ساعات، والامتناع عن الشراب قبله بساعتين على الأقل.
  • يستغرق إجراء هذا الفحص حوالي ساعة، ويتم حقن المريض خلال إجراءه بصبغة وريدية.

القسطرة القلبية

  • في بعض الأحيان تكون القسطرة القلبية من ضمن التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح، وبالأخص في المرضى الذين لديهم تاريخ مرضى مع أمراض الشرايين التاجية، وذلك لأن هذا الفحص يقيم كفاءة وسلامة الشرايين التاجية وما إذا كان بها انسداد أو ضيق مما قد يستدعي التدخل لعلاج تلك المشكلة قبل عملية القلب المفتوح.
  • بينما أنت مستلق يقوم الطبيب بإدخال القسطرة إما عن طريق الأوعية الدموية الموجودة بالفخذ أو بساعد اليد.
  • يمنع تناول الطعام أو الشراب قبل هذا الفحص بست ساعات.
  • يستغرق إجراء القسطرة القلبية قرابة ساعة من الزمن. 
  • لا تترك القسطرة القلبية أي أثر لجرح أو نزيف في موضع دخولها من الجلد.
  • يمنع تناول الطعام أو الشراب قبلها بست ساعات، كما أن هناك العديد من الأدوية التي يحظر تناولها قبل إجراء هذا الفحص مثل: حاصرات بيتا، ولهذا ينبغي إعلام الطبيب عن ما إذا كنت تتناول الأنواع المختلفة من الأدوية قبل تحديد موعد الفحص.

 

يمكنك قراءة هذا المقال للمزيد من المعلومات عن القسطرة القلبية 

 

بهذا نكون قد ذكرنا التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح، والتي لا يتم إجراؤها كلها في العادة إلا في بعض الحالات التي تستدعي إجراءها لتسير عملية القلب المفتوح بصورة أكثر أمانا، واتباع الإجراءات اللازمة في حالة وجود أية مشاكل صحية أخرى للمريض.

 

كذلك أيضا قد يتم استخدام بعض تلك التحاليل المطلوبة قبل عملية القلب المفتوح بعد انتهاء الجراحة وذلك للتأكد من انتهاء العملية بسلام ومتابعة الحالة الصحية للمريض في حالة حدوث أية مضاعفات من العملية.

 

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب بطب عين شمس at كلية الطب - جامعة عين شمس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس