الرئيسيةعملية القلب المفتوحالممنوعات بعد عملية القلب المفتوح | إليك أهم 10 ممنوعات بعد العملية
عملية القلب المفتوح

الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح | إليك أهم 10 ممنوعات بعد العملية

الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح

من أجل فترة تعافي مثالية بعد عملية القلب المفتوح بدون أي مضاعفات؛ فإننا نوجه المرضى لعدة نصائح ونزودهم بالعديد من الإرشادات؛ من أجل فترة تعافي مثالية وخالية من المشاكل. إليك أهم الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح ونصائح بعد العملية.

الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح‌

لا خلاف على التعليمات الأساسية والإرشادات لما بعد جراحة القلب المفتوح؛ وهي مفتاحك لفترة تعافي خالية من المشاكل.

1- أعط لنفسك الراحة الكافية

قد يعاني المريض خلال الأسابيع الأولى بعد عملية القلب المفتوح شعورًا بالتّعب والإجهاد، خصوصاً مع المجهود الزائد. لذا ننصح بتجنب الأعمال الشاقة، وحمل الأشياء الثقيلة، وكذلك ممارسة الرياضات ذات الجهد الكبير، مثل: السباحة. وغير ذلك؛ إذ يؤثِّر ما ذُكِر سلبًا على تعافي المريض، وقد يؤخّر التئام عظام الصدر.

كما نوصي بإرجاء العودة إلى العمل شهرين أو ثلاثة بعد العملية، حتى تمام التعافي، وقد تقل تلك المدة أو تزيد وفق ما نراه من تحسن حالة كل مريض، وكذلك طبيعة العمل الخاص بك.

2- اتبع تغذيةً سليمةً

يمثِّل النظام الغذائي بعد عملية القلب المفتوح أحد أهم مفاتيح نجاح العملية، ويؤثر الإخلال به على تعافي المريض بالسّلب، ومن أهم ما يشمله نظام الأكل المناسب؛ الحدّ من السكريات، وأملاح الصوديوم، وكذلك الدهون غير الصحية؛ إذ قد يؤدي استغراق المريض في تناول المواد المذكورة، إلى أضرار متعددة بالقلب.

كذلك يُنصح بعدم تناول الوجبات السريعة، والأطعمة المتحولة، لمِا لها من أضرار يمكن أن تؤثر على التعافي عقِب العملية، بل وتزيد فرصة التعرض لأمراض القلب مرة أُخرى بعد العملية. كما يُعد الكافيين، على الرغم من فوائده الكبيرة، ضمن الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح كذلك.

بطبيعة الحال، يُسبب الإفراط في تناول الطعام زيادةً في الوزن، ويُشكِّل الوزن الزائد خطرًا على صحة القلب؛ إذ تزداد احتمالية التعرض لقصور عضلة القلب، وأمراض الشرايين التاجية، وارتفاع ضغط الدم، وغير ذلك. من هنا قد تتسبب السمنة في مضاعفات صحية بعد جراحة القلب المفتوح أو حتى للأشخاص الأصحاء، لذا حافظ على وزنك مثاليًّا بعد العملية.

3- التدخين بعد عملية القلب المفتوح

لا يخفى على أحد الآثار السيئة للتدخين على صحة القلب والأوعية الدموية، إذ يُعد التدخين أحد أبرز أسباب أمراض القلب حول العالم. ولهذا ننصح المرضى بالامتناع عن التدخين بعد عملية القلب المفتوح، تجنُّبًا للإصابة بأحد أمراض القلب ثانيةً، وربما الحاجة إلى عملية علاجية أُخرى.

وفق بعض التقارير الطبية؛ يتعرض المُدخِّنون بعد عملية القلب المفتوح إلى احتشاء عضلة القلب، والذبحة الصدرية الحادة، أكثر ممن امتنعوا عن التدخين تمامًا بعد العملية، أو لم يُدخِّنوا سابقًا.

للمزيد اقرأ:  عملية القلب المفتوح

4- العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح

ينصح الأطباء بتأجيل الجماع بعد عملية القلب المفتوح، لمدة 6-8 أسابيع على أقل تقدير؛ وذلك يرجع إلى حالة التعب التي يُعاني منها المريض عقب العملية، وعدم جاهزيته لبذل مجهود كبير، بجانب التريُّث حتى اكتمال تعافي عظام الصدر.

كما أن التغيُّرات المصاحبة للجماع – مثل: ارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل نبض القلب – تؤثر على تعافي القلب بعد العملية؛ لذا استشر طبيبك الخاص لمعرفة التوقيت الآمَن للقيام بذلك.

5- حافظ على نظافة جرح العملية

من المهم للغاية الحفاظ على جرح الصدر نظيفًا وجافًّا بعد العملية، وذلك تجنُّبًا للعدوى، والتي تؤخِّر التئام عظام الصدر، وربما تُلحِق بالمريض أضرارًا أخرى. كما يُفضل تجنب ارتداء الملابس الضيقة، ووضع أي كريمات أو مراهم على الجرح. مع حرصك على الالتزام بالتوصيات الطبية الخاصة بكيفية الاستحمام بعد العملية، والحفاظ على الجرح آمنًا من العدوى.

للمزيد اقرأ: شكل جرح عملية القلب المفتوح

6- لا تتناول دواءً دون استشارة طبية

هل تعلم أن حوالي 30% ممن تناولوا دواءً دون مشورة طبيّة، تعرضوا لمضاعفات نتيجةً لذلك؟ بالطبع لا يسَع مريض القلب أن يكون عرضة لهذا، إذ إن تناول الأدوية غير المناسبة، أو الخطأ في تقدير الجرعات، أو الإخلال بمواعيد تناول الدواء، يمكن أن يُسبب للمريض بعض الأضرار، التي من شأنها تأخير التعافي، والتعرض لمضاعفات قلبية.

لذا ننصح المرضى بعد عملية القلب المفتوح، بالالتزام بتناول الأدوية المُحدّدة من قبل الطبيب المختص، وحظر أي أدوية غير ذلك، أو استشارة الطبيب قبل تناولها، خاصةً لمن يُعانون مشكلات صحية أخرى بجانب أمراض القلب.

للمزيد اقرأ: الأدوية بعد عملية القلب المفتوح

7- النوم على البطن بعد العملية

يحتاج المريض بعد عملية القلب المفتوح إلى عناية خاصة بطريقة النوم؛ لتقيل الضغط على الصدر وعظمة القص، ولذا يُعد النوم على البطن أحد الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح، إذ تزيد الضغط الواقع على الصدر، ما يثير آلام الصدر لدى المريض، وقد يصعب التنفس قليلًا. بدلًا من ذلك يُمكنك الاستلقاء على ظهرك أثناء النوم؛ لتخفيف الضغط على الصدر.

ويشير بعض الخبراء إلى إمكانية النوم على الجانب الأيمن حال عَسُر على المريض الاستلقاء على الظهر، ولا يُنصح بالنوم على الجانب الأيسر؛ لما له من سلبيات مشابهة للنوم على البطن.

للمزيد اقرأ: طريقة النوم بعد عملية القلب المفتوح

8- تعاطي المواد الكحولية

بجانب التأثير السلبي للكحوليات على الصحة العامة للمريض؛ فإنّها تساهم كذلك بنسبة كبيرة في أمراض القلب؛ وقد يتعرض المريض بعد عملية القلب المفتوح – نتيجة تعاطي الكحوليات – إلى ارتفاع ضغط الدم، وفشل القلب، والسكتة الدماغية، واعتلال عضلة القلب، ولذا يحظر تناول المواد الكحولية بعد العملية. 

جراحة القلب بالمنظار

9- قيادة السيارة بعد عملية القلب المفتوح

يُعاني المريض ضعفَ تركيزٍ بعد العملية، ويستمر ذلك لمدة تختلف من مريضٍ لآخر، ما يجعل القيادة غير آمنة كفايةً للمريض، والآخرين كذلك، إذ يكون رد فعله أبطأ من الطبيعي – نتيجةً قلة التركيز -، وقد يتعرض لحادث نتيجة ذلك، ولمَّا تتعافى عظام الصدر بعد.

كذلك تؤثِّر المسكِّنات التي يتناولها المريض على أهليّته للقيادة، ولذا يوصي الخبراء بتأجيل القيادة لما بعد 6-8 أسابيع من العملية، تحقيقًا لأعلى معدلات الأمان. اقرأ أيضاً: كم تستغرق فترة التئام العظام بعد عملية القلب المفتوح

10- حافظ على مزاج معتدل

عادةً ما يعتري المريض بعض القلق والتوتر، نتيجة العمليات الكُبرى مثل: القلب المفتوح، وبإجراء العملية لدينا؛ نضمن لكم أكبر قدر من الطمأنينة قبل وبعد العملية.

بخلاف ذلك، قد يشعر المريضُ بالاكتئاب بعد العملية، نتيجة المكث في المنزل والابتعاد عن الحياة الخارجية، ولكنّ تلك الحالة المزاجية قد تبطّئ تعافي المريض، والتئام الجروح. لذا احرص على البقاء في حالة نفسية جيدة، وتجنّب العُزلة، واقضِ مع عائلتك وأصدقائك أغلب الوقت، ويُمكنك استشارة الطبيب بشأن تناول مضادات الاكتئاب حال الحاجة إليها.

اقرأ: الحياة بعد عملية القلب المفتوح

نصائح بعد عملية القلب المفتوح

تتلخّص أهم النصائح التي نوجِّهُها لك بعد عملية القلب المفتوح فيما يلي:

  • أبقِ الجرح نظيفًا وجافًا.

  • تناوَل الأطعمة الصحية.

  • تجنّب الإفراط في تناول الطعام.

  • التزِم بتعليمات الطبيب بحذافيرها.

  • امتنِع عن التدخين، وشرب الكحوليات.

  • نمْ مستلقيًّا على الظهر أو الجانب الأيمن.

  • حافظ على حالتك النفسية جيدة، ومعنوياتك مرتفعة.

  • مارِس التمارين الرياضية الخفيفة، دون بذل مجهود كبير.

قد يهمك: متى يزول الخطر بعد عملية القلب المفتوح 

أسئلة شائعة

فيما يلي أهم الأسئلة الشائعة عن الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح، وأحدث الأجوبة العلمية عليها:

1. متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد عملية القلب المفتوح؟

يؤكّد الأطباء على ضرورة تجنب ممارسة العلاقة الزوجية، خلال أول شهر ونصف أو شهرين بعد عملية القلب المفتوح، حتى اكتمال تعافي عظام الصدر، وتأهيل القلب كذلك، إذ قد تتعارض الممارسة قبل ذلك الأوان مع تعافي المريض.

2.  هل عملية القلب المفتوح تؤثر على الإنجاب؟

عادةً، لا تحمل عملية القلب المفتوح آثارًا سلبية على القدرة الإنجابية، وبالنسبة للنساء، حال رغبتِ في الحمل بعد عملية القلب المفتوح؛ يجب استشارة الطبيب المختص، لتقييم حالتك، وتحديد مدى جاهزيتك للحمل، وذلك تجنُّبًا لأي مخاطر محتملة على الأم أو الجنين.

فيديوهات عن الممنوعات بعد عملية القلب المفتوح


خاتمة

في نهاية رحلة مواجهة مرض القلب والخضوع لعملية القلب المفتوح، يُشدّد الأطباء والمتخصصون على أهمية الالتزام بنمط حياة صحي لضمان استمرارية النتائج الإيجابية وتجنب المخاطر المحتملة. ومن بين التوصيات الأساسية التي يُطلب من المرضى اتباعها، تبرز الحاجة إلى الابتعاد عن بعض الممنوعات التي قد تعرّض حياتهم للخطر أو تؤدي إلى تدهور حالتهم الصحية.

أولًا، تُعتبر التبغ ومشتقاته من أبرز المحظورات بعد عملية القلب المفتوح. التدخين له تأثير مباشر على صحة القلب والأوعية الدموية، حيث يسهم في تضييق الشرايين وزيادة خطر تكون الجلطات، ما يُعرّض المريض لخطر الإصابة بنوبات قلبية مجددًا. كما يجب تجنب الكحول، فهو يمكن أن يؤثر على فعالية الأدوية الموصوفة ويزيد من خطر الإصابة بمضاعفات قلبية.

ثانيًا، يُنصح بالحذر من بعض الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول والصوديوم، التي تعمل على رفع مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة خطر تصلب الشرايين. النظام الغذائي الصحي المتوازن، الذي يتضمن الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات النباتية، يُعد ركيزة أساسية في مرحلة ما بعد العملية.

ثالثًا، تجنب الإفراط في النشاط البدني دون استشارة الطبيب. فبينما يُعد التمرين جزءًا حيويًا من عملية التعافي، يجب أن يتم ذلك تحت إشراف طبي لتحديد النوع والشدة المناسبة لحالة المريض.

في الختام، تعتبر الفترة التالية لعملية القلب المفتوح مرحلة حاسمة تتطلب من المرضى الالتزام بتوجيهات الأطباء وتجنب الممنوعات التي تهدد نجاح العملية وتعافيهم. من خلال اتباع نمط حياة صحي، يمكن للمرضى تحسين نوعية حياتهم وتقليل فرصة الإصابة بمضاعفات قد تعرض حياتهم للخطر مجددًا.

 

 

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب بطب عين شمس at كلية الطب - جامعة عين شمس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
Professor of Cardiothoracic Surgery, Ain Shams University.
Former Fellow at Mayo Clinic and Texas Heart Institute
_________________
عنوان العيادة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
________________
المواعيد: السبت و الاربعاء من الثانية إلى الخامسة مساءا
________________
تليفون العيادة : 01150009625

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس