جراحة القلب المفتوح

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة

هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة ؟ سؤالٌ كثيراً ما يتردد على أذهان المرضى لتزايد الاحتياج إلى هذه الجراحة في علاج كثيرٍ من أمراض القلب، ولا شك أنه سؤالٌ ذا أهمية، فجراحة كبرى ك جراحة القلب المفتوح والتي تخصُّ عضواً من أهم أعضاء البدن ألا وهو القلب ينبغي معها الاهتمام، فمن هنا كانت الحاجة إلى معرفة مدى خطورة عملية القلب المفتوح، وكم تبلغ نسبة نجاح عملية القلب المفتوح بين المرضى.

جراحة القلب المفتوح

جراحة القلب المفتوح هي أولى وأشهر جراحات القلب التي يُعَالَجُ بها الكثير من أمراض القلب، وكغيرها من العمليات تكون محفوفةً بعددٍ من المخاطر المحتملة، بالرغم من تكَلُّلِّهَا بالنجاح في معظم الحالات، والتي تبلغ ما يقارب 98% من المرضى، هذه العملية الكبرى التي تُجرى بشق الصدر من عظمة القص، ومن ثم علاج الخلل الواقع بالقلب، فهل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

تستعمل هذه التقنية في علاج عديد من الأمراض بما يشمل:

وغير ذلك، إلا أنه مع التقدم العلمي تعددت البدائل التي يمكن بها علاج كثيرٍ من أمراض القلب دون اللجوء إلى تلك العملية، إلا اضطراراً مع بعض الأمراض وما تقتضيه حالات المرضى، وتلك البدائل كتغيير الصمام الميترالي بالمنظار، أو تركيب الدعامة القلبية بالقسطرة، أو توسيع الصمام الميترالي أو الأورطي، ونحو ذلك.

طالع المقال التالي للفائدة: انواع جراحة القلب 

 

مخاطر ومضاعفات عملية القلب المفتوح

عملية القلب المفتوح هي عملية لا تغاير غيرها من العمليات الجراحية في المخاطر الأساسية، فهل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة نتيجة إحدى مضاعفاتها؟ تشتمل مضاعفات عملية القلب المفتوح على ما يلي:

  • النزيف بعد الجراحة، وهو أمرٌ طبيعي بعد الجراحات الكبرى، ولذا يضع الطبيب أنوبان في الصدر لمنع تراكم الدم، كما أن النزيف قد يكون من موضع الخياطة، وعادة ما يتوقف النزيف في الساعات التالية للجراحة.
  • العدوى، والتي تزيد فرص الإصابة بها مع إجراء جراحة القلب المفتوح لكبار السن، أو جراحة القلب المفتوح لمرضى السكر.
  • تكون جلطات دموية، والتي قد تطول العديد من الأماكن كجلطات الأوردة العميقة، أو الانسداد الرئوي.
  • احتمالية التعرض للسكتة الدماغية.
  • الرجفان الأذيني، وهي حالة من اضطراب نظم القلب، وينبغي متابعتها في حال الاضطراب الشديد في كهربية القلب.
  • كما أنه من المضاعفات واردة الحدوث هو الاندحاس القلبي، والالتهاب الرئوي، و ألم الصدر، والتعرض للنوبة القلبية، وقصور بوظائف الكلى، واحتباس بالبول، ومشاكل بالنوم، بالإضافة إلى القيئ والغثيان والإمساك.
  • كذلك قد تكون العملية مصحوبةً بعديدٍ من الأعراض العصبية كالهذيان أو بعض التشوش و الهلاوس بعد جراحات القلب

في حال الشعور بألم أو عرضٍ غير طبيعي أو شديد بعد جراحة القلب المفتوح أو ظهور علامة للعدوى أو غير ذلك، من المهم إبلاغ الطبيب.

بالرغم من مختلف تلك المخاطر، فإن عملية القلب المفتوح تَتَكلَّلُ بالنجاح في نسبة تزيد عن 95% من المرضى، وتتفاوت نسبة حدوث تلك الأعراض بين المرضى وفق حالتهم الصحية.

اقرأ المزيد : دليلك الشامل : عملية القلب المفتوح .

أعراض بعد عملية القلب المفتوح

العديد من الأعراض قد تظهر بعد عملية القلب المفتوح، البعض منها قد يكون طبيعياً كأحد تبعات العملية، بينما البعض الآخر قد يكون نذير خطرٍ، أو علامةً من علامات فشل عملية القلب المفتوح، ولا شك أن فشل عملية القلب المفتوح بعدم إيتاءها النتائج المرجوة منها قد يؤثر على كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح، وللمزيد عن الأعراض بعد عملية القلب المفتوح وإمكانية تأثيرها على صحة الإنسان تابع المقال التالي: كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح ؟ 

 

علامات فشل عملية القلب المفتوح

جراحة القلب المفتوح هي عملية متعددة الأغراض، فيمكن إجراؤها لعلاج انسداد الشرايين التاجية، أو لتغيير صمامات القلب، أو حتى لزراعة القلب ونحو ذلك، ومن هنا كان الاختلاف في علامات فشل عملية القلب المفتوح يختلف تباعاً لاختلاف نوع العملية.

فشل عملية القلب المفتوح يكون بالعجز عن بلوغ الهدف المنشود من الجراحة، وذلك على سبيل المثال بظهور أعراض انسداد الشرايين التاجية من جديد، والتي تشمل ألم الصدر، وضيق التنفس، وتورم القدمين، وغير ذلك، وربما تظهر الإصابة بالنوبة القلبية مرةً أخرى.

وفي حال فشل عملية إصلاح أو استبدال الصمام القلبي، فإن الأعراض هي ذاتها أعراض الصمام التالف، سواءٌ أكانت أعراض كضيق الصمام الأورطي، أو ارتجاع الصمام الميترالي، يشيع ذلك مع إصلاح صمامات القلب، أما مع الاستبدال يطول عمر صمامات القلب أكثر.

اقرأ أيضاً: الفرق بين ارتجاع وارتخاء الصمام الميترالي

وإجمالاً، أعراض وعلامات فشل عملية القلب المفتوح هي ظهور أعراض المرض من جديد، وجديرٌ بالذكر الانتباه لفترة ما بعد الجراحة وطلب الرعاية الطبية في حال ظهور أية مضاعفات لعملية القلب المفتوح، والتي بإمكانها أن تؤثر على كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح، ومن الباعث للاطمئنان أن عمليات القلب المفتوح تتكلل بالنجاح في قرابة 95-98% من المرضى.

ولكن هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة في حال فشلها؟ جراحة القلب المفتوح في حال فشلها ستتسبب في ظهور أعراض المرض مرةً أخرى؛ وهو ما قد يعرض المريض للخطر على حسب درجة وخطورة المرض.

جراحة القلب بالمنظار

التعافي من عملية القلب المفتوح

فترة التعافي من عملية القلب المفتوح تستغرق في المتوسط ما يقارب الثلاثة أشهر، تقسم إلى ثلاثة مراحل يبدأ فيها التحسن التدريجي ومعاودة أنشطة حياتية مختلفة، كما أن بعض المرضى قد يخضعون لإعادة التأهيل القلبي إن لزم الأمر.

كما أن تلك الفترة كغيرها من العمليات الجراحية الكبرى تكون مصحوبةً بحالةٍ من الاكتئاب، ومن المهم أيضاً الاعتناء جيداً بالجرح، للمزيد تابع المقال التالي: الحياة بعد عملية القلب المفتوح

 

اقرأ المزيد : جراحة القلب بالمنظار .

 

تجربتي مع عملية القلب المفتوح

تحكي إحدى السيدات عن ما ألمَّ بها قبل سنوات: في بادئ الأمر بدأت معاننتي مع أمراض القلب في صورة ارتجاع الصمام الأورطي بنسبة طفيفة، الأمر الذي تغير بعد عدة سنوات ليشمل ضيق الصمام الأورطي كذلك، وهو ما كان له الأثر على صحتي.

انقلبت أموري رأساً على عقب، فلقد كنت طيلة تلك السنوات الفائتة أُؤَخِّرُ تلك العملية حتى واجهت الأمر الذي لا مفر منه، فلم تكن حالتي تحتمل التأجيل، لا ريب في أن القلق كان رفيقي تلك الأيام، إلا أن نسبة نجاح عملية القلب المفتوح المرتفعة هي التي بثَّت الطمأنينة في قلب المرء، ولقد اضطررت للإقامة عدة أيام بالمشفى حتى تحسن حالتي الصحية، والآن أنا هي المرأة التي تعيش حاملةً صمام القلب الصناعي بداخلها.

اقرأ أيضاً: تجربتي مع عملية القلب المفتوح على لسان احد المرضى

 

أسئلة شائعة تجيب عن: هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

خطورة عملية القلب المفتوح

هل عملية القلب المفتوح خطيرة ؟ وما مدى خطورة عملية القلب المفتوح؟

عملية القلب المفتوح هي آمنة في العموم، وتنجح العملية بين معظم المرضى، إلا أنها ليست خالية من المخاطر والمضاعفات؛ كتكون الجلطات الدموية، أو العدوى، أو الاندحاس القلبي، أو السكتة الدماغية، ما قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة، ويمكن مناقشة الطبيب قبل العملية للاطلاع على نسبة نجاح العملية واحتمالية التعرض لتلك المضاعفات، كما يبنغي اتباع إرشادات الطبيب بعد عملية الفلب المفتوح والبقاء على تواصل معه إن جدَّ جديد.

قد يهمك أيضاً: هل عملية تغيير صمام القلب خطيرة

نسبة نجاح عملية القلب المفتوح

تبلغ نسبة نجاح عملية القلب المفتوح 95-98%، وتختلف تلك النسبة بين المرضى وعوامل الخطورة الخاصة بكل مريض، وتُحسب نسبة نجاح العملية قبل أدائها عبر المعايير العالمية كالمعيار الأوروبي، وفيه يُدخل الطبيب بيانات المريض من عمره وحالته الصحية وأمراضه المزمنة ونحو ذلك، ليخرج لنا بنسبة نجاح العملية المتوقعة.

اقرأ أيضاً: سعر عملية تغيير صمام القلب في مصر

كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح ؟

جراحة القلب المفتوح هي جراحة كبرى، وبالرغم من ذلك فإنها مؤيدة بنسب نجاح مرتفعة، أما تحديد كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح فهو أمرٌ تقديري يختلف بين المرضى باختلاف عوامل الخطورة لديهم، وباختلاف نسب تعرضهم لمضاعفات الجراحة المختلفة.

عملية القلب المفتوح تمنح المريض حياةً أفضل، خاليةً من المشاكل التي تسببت بها أمراض القلب المختلفة، وهي منقذةٌ للأرواح في الحالات الحرجة من أمراض القلب، وقد يمتد أثرها الإيجابي على حياة المريض إلى 15 عاماً أو يزيد، أما عمر المريض، وكم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح فهو أمرٌ غيبيٌّ لا يمكن حصره وفق الأسباب المادية فقط، فهو بيد القدر أولاً وآخراً.

 متى يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح؟

عقب الخروج من غرفة العمليات يُنقل المريض إلى غرفة الرعاية المركزة ليقيم فيها اليوم الأول عادةً، ويفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح بقرابة 6-12 ساعة من انتهاء العملية.

 

إذاً هل عملية القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

إن في هذا الأمر سِعَة، فعملية القلب المفتوح من أكثر العلميات الجراحية نجاحاً، حيث تصل نسبة نجاح عملية القلب المفتوح إلى ما يقارب 95-98% من المرضى، وذلك بالرغم من أنها جراحة كبرى ومحفوفةٌ بالعديد من المخاطر.

وجديرٌ بالذكر أن هذا الأمر يختلف بين مريضٍ وآخر، فكبير السن لا يمكن حمله على ما يُحمل عليه الشاب، وكذلك المُعَافَى والمريض بالأمراض المزمنة وغير ذلك من العوامل التي يُحدد بها الطبيب نسبة نجاح العملية، والتي بإمكانك مناقشة الطبيب حولها.

وحريٌ بالمرضى بعد العملية الالتزام بمختلف الإرشادات الطبية، والاهتمام بمرحلة التعافي، وكذلك مراقبة التغيرات المختلفة في حال ظهور أي عرضٍ يدعو إلى القلق.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
أستاذ جراحة القلب والصدر ، كلية الطب، جامعة عين شمس
استشاري جراحة القلب والصدر بمستشفىات عين شمس التخصصي , دار الفؤاد , شفا , الجوى التخصصي و السعودي الالماني
_________________
إذا كان لديك أستفسار عن ترتيبات الجراحه يمكنك الاتصال مباشره بالدكتور ياسر النحاس علي تليفون ٠١١٥٠٠٠٩٦٢٥ يوميا من السابعه إلي العاشره مساءا
_________________
عياده خاصة: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
السبت و الاثنين و الاربعاء: من الثالثة إلى الخامسة مساءا
تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩
تليفون العيادة المحمول: 01099452746
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى دار الفؤاد مدينة نصر : الأثنين من 12:30 الى 2 ظهرا.
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى شفا بالتجمع الخامس : الخميس من 7 الى 9 مساءا.
_________________
مواعيد أ. د ياسر النحاس بمستشفى الجوي التخصصي بالتجمع الخامس : السبت من ١ الى ٣ ظهرا.

تعليقان

  1. Hany Zein

    هل يمكن اجراء عملية قلب مفتوح لمريضة (عمرها 82 عاماً) مصابة بضيق و انسداد بفروع الشريان التاجى ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: ممنوع النسخ أو الاقتباس الا بأذن خطي من أستاذ دكتور / ياسر النحاس