هل عملية انسداد الشرايين خطيرة ؟ 

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس

هل عملية انسداد الشرايين خطيرة ؟ سؤال يطرحه المرضى قبل خوضهم غمار تجربة جراحة القلب كوسيلة علاج انسداد الشرايين التاجية، ولا لوم عليهم في مثل ذلك، ولكن مع الإجابة عن مثل هذا السؤال نريد أن نجول بعض الشئ حول انسداد الشرايين التاجية، وإمكانية علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة، وأيضاً نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين. تابع معنا فهنا الفائدة.

هل عملية انسداد الشرايين خطيرة

جراحة علاج انسداد شرايين القلب ليست بالأمر الجَلَل الذي يصحبه خطرٌ عظيم، إلا أنه لا مفر من بعض المخاطرة والمجازفة، مع التعرض لعدد من المضاعفات التي قد تكون طفيفة أو كبيرة، شأنها شأن مختلف العمليات الجراحية ولا تقتصر على جراحات القلب فقط.

ولكن أَيُقَارن ذلك الخطر الذي سيلحق المريض نتيجة المرض بالخطر الذي قد تسببه العملية؟ هذا هو السؤال الأمثل، ومن هنا نشرع في ذكرنا لمخاطر جراحة القلب في علاج انسداد الشرايين التاجية.

لا يفوتك الآن: جراحه القلب بالمنظار

ما هو انسداد الشرايين التاجية

للقلب دورة دموية خاصة به تعمل على إمداده بالدم اللازم لتغذيته، حاله كحال مختلف أعضاء الجسم، في حال حدوث أي قصور بهذا الإمداد الدموي تنشأ العديد من أمراض القلب، كاحتشاء عضلة القلب، أو الذبحة الصدرية.

تتعدد الأسباب التي قد تسبب انسداد الشرايين، فقد يكون ذلك أحد أمراض القلب الخلقية بالرغم من قصر شيوع هذا السبب، ويعزى أيضاً لتصلب الشرايين التاجية الناتج عن ترسب الدهون والمركبات الخلوية في الأوعية الدموية نتيجة ارتفاع الكوليسترول في الدم.

ينشأ عن ضيق شرايين القلب صعوبة في التنفس، وشعور بالإرهاق والتعب مع بذل المجهود، وأحياناً مع الراحة، وتلك الأعراض وحدتها تعتمد على درجة المرض.

طالع الآن: جراحة القلب المفتوح 

 خطورة انسداد الشرايين التاجية

انسداد الشرايين التاجية يُعد مشكلة صحية خطيرة تؤثر على القلب ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، بما في ذلك النوبات القلبية. تحدث هذه الحالة عندما تتراكم الدهون والكولسترول ومواد أخرى على جدران الشرايين، مما يؤدي إلى تضيقها وصعوبة تدفق الدم. هذا التضيق يقلل من كمية الأكسجين والمواد الغذائية التي تصل إلى عضلة القلب، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

من المهم فهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بانسداد الشرايين التاجية لتجنبها أو التقليل من تأثيرها. العوامل تشمل التدخين، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم، السمنة، ونمط الحياة الخامل. كما يلعب النظام الغذائي دوراً هاماً في الوقاية من هذه الحالة، حيث يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بالألياف والمواد المضادة للأكسدة.

للتقليل من خطر الإصابة بانسداد الشرايين التاجية، من الضروري اتباع نمط حياة صحي. يشمل ذلك ممارسة الرياضة بانتظام، الإقلاع عن التدخين، والحفاظ على وزن صحي. من المهم أيضاً إجراء فحوصات دورية لمراقبة مستويات ضغط الدم والكولسترول وسكر الدم لتجنب تطور هذه الحالة.

في حالة الإصابة بانسداد الشرايين التاجية، يجب على المرضى اتباع توجيهات الطبيب والخضوع للعلاج المناسب. قد يشمل العلاج استخدام الأدوية لتحسين تدفق الدم وتقليل خطر النوبات القلبية، وفي بعض الحالات، قد يكون العلاج الجراحي ضرورياً لفتح الشرايين المسدودة. الالتزام بالعلاج وتعديل نمط الحياة ضروريان لتحسين الصحة القلبية وتقليل خطر المضاعفات.

علاج انسداد الشرايين التاجية

بوسعنا أن نقسم علاج انسداد شرايين القلب إلى ثلاثة محاور:

  • علاج انسداد شرايين القلب بدون جراحة.
  • علاج انسداد الشرايين التاجية بجراحة محدودة التدخل.
  • علاج انسداد الشرايين التاجية جراحياً.

تتعدد انواع جراحة القلب لعلاج أمراض القلب المختلفة، كما تتنوع التدخلات الجراحية لعلاج المرض الواحد، وفي خضم حديثنا عن علاج انسداد شرايين القلب نتحدث عن عدة خيارات:

وعند الشروع في الحديث عن جراحة ترقيع الشرايين التاجية يتبادر إلينا السؤال: هل عملية انسداد الشرايين خطيرة ؟ تعرف أيضاً على: الفرق بين الدعامة و القلب المفتوح

جراحة ترقيع الشرايين التاجية

 جراحة ترقيع الشرايين التاجية هي عملية تُجرى بهدف صنع مسار للدم ليسري فيه بسلاسة دون أن يطرأ أي قصور على عضلة القلب، وتُجرة بتقنية القلب المفتوح، وتكاد تكون الاستعمال الأشهر لجراحة القلب المفتوح في ظل توافر تقنيات حديثة بالمنظار وغيرها من الوسائل. ومع ذلك يمكن أن تجرى بتقنية القلب النابض.

لإجراء العملية تؤخذ أوعية دموية سليمة من شرايين أخرى بالجسم، كشريان الثدي وشريان الفخذ أو اليد وغير ذلك، وللمزيد طالع المقال التالي: أنواع الأوعية الدموية المستخدمة في جراحة ترقيع الشرايين التاجية.

مضاعفات جراحة ترقيع الشرايين التاجية

كما الحال مع مختلف العمليات الجراحية توجد هنا أيضاً العديد من المخاطر، وبوسعنا إجمال مضاعفات جراحة ترقيع الشرايين التاجية فيما يلي:

  • النزيف.
  • الم الصدر.
  • الالتهاب الرئوي.
  • صعوبة بالتنفس.
  • التعرض للعدوى.
  • السكتة الدماغية.
  • اضطراب نظم القلب.
  • تكون جلطات دموية.
  • التعرض للنوبة القلبية و الوفاة.
  • قصور بالرئتين أو الكلية.
  • تشوش بالوعي أو الذاكرة.
  • الاندحاس القلبي (اندحاس التامور).
  • انفصال العظام في أثناء الالتحام بعد العملية.

تلك المضاعفات تتفاوت في نسبة حدوثها وحدتها بين المرضى، ويمكن النقاش مع الطبيب قبل العملية حول نسبة نجاح العملية والمضاعفات والمخاطر المحتملة في حالتك الشخصية.

تعرف الآن على: جراحة الشريان التاجي الالتفافية.

خطورة عملية انسداد شرايين القلب

ليس من الضروري بمكان التخوف الشديد والقلق العظيم بخصوص هل عملية انسداد الشرايين خطيرة من عدمه، فمعظم الحالات تَتَكَلَّلُ بالنجاح، إلا أننا لا ننفي احتمالية حدوث إحدى تلك المضاعفات المذكورة بالرغم من ندرة حدوثها، إلا بعض المضاعفات البسيطة والتي يسهل السيطرة عليها بعد العملية.

طالع أيضاً: جراحة القلب بالليزر

تساؤلات خاصة بما إن كان هل عملية انسداد الشرايين خطيرة ؟

السؤال حول هل عملية هل عملية انسداد الشرايين خطيرة يشغل بال المرضى خوفاً على حياتهم وصحتهم، وقلقاً حول احتمالية نجاح العملية، وهنا نذكر عدداً من التساؤلات التي من شأنها أن تبث الطمأنينة.

هل انسداد الشرايين خطير؟

بوسعنا أن نجيب عن هل انسداد الشرايين خطير بالتأكيد على خطورته، إذ إن ترك ذلك المرض دونما علاج أو رعاية يزيد من سوء الحالة بما لا يمكن إصلاحه فيما بعد، كما أنه يؤثر على الجوانب الشخصية والحياتية من حياة المريض، وفيما بعد قد يسبب نوبات قلبية واحتشاء وتلف بعضلة القلب.

كيف اعرف أن عندي انسداد في الشرايين؟

الاقتصار على الأعراض السابقة أو الأعراض المختلفة من اعراض مرض الشريان التاجي غير جدير بالتشخيص لاشتراكه مع العديد من امراض القلب، فكيف اعرف أن عندي انسداد في الشرايين؟

تشخيص المرض يعتمد بدايةً على معرفة الأعراض والتاريخ المرضي للشخص، إضافة إلى إجراء عدد من الفحوصات المختلفة، أبرزها قسطرة القلب التشخيصية، وأيضاً الأشعه المقطعيه بالصبغه على الشرايين التاجيه للقلب.

كم تبلغ نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين

تعتمد درجة نجاح العملية على عدة عوامل متعلقة بالمريض، كعمره ودرجة تقدم المرض وما إن كان يعاني من أية أمراض أخرى وما إلى ذلك، إضافةً إلى تنقية العلاج، هل هي توسيع للشرايين التاجية، أم تركيب لدعامة قلبية، أم تدخل جراحي.

ونظراً لكون جديثنا يتعلق بجراحة الشرايين التاجية، فهذه الجراحة تتميز بأمانها؛ إذ لا تزيد حالات الوفيات التي رصدتها الإحصائيات والأبحاث عن 2-3%، فهي من العمليات الناجحة بنسبة كبيرة، إلا أن ذلك لا ينفي احتمالية التعرض لأحد مضاعفات العملية، ويعتمد ذلك على العوامل المختلفة.

المختصر الوجيز هل عملية انسداد الشرايين خطيرة

عملية انسداد الشرايين التاجية من العمليات الناجحة والواعدة، ولها أثر إيجابي على تحسن حالة المريض على المستوى البعيد، وبالرغم مما لها من مضاعفات، فإن خطورة عملية انسداد الشرايين بخطورة المرض ذاته، فترك المرض دونما علاج سيقود بنهاية المطاف إلى نتائج غير مرغوبة على الإطلاق، إلا أنه بين يديك نقاش الطبيب حول إمكانية إجراء أحد العلاجات البديلة إن كان ذلك متاحاً لحالتك الصحية. والآن هل عملية انسداد الشرايين خطيرة؟ أترك لك الإجابة.

أستاذ دكتور/ ياسر النحاس
استاذ جراحة القلب و الصدر - كلية الطب جامعة عين شمس. إستشاري جراحة القلب بمستشفيات دار الفؤاد ، السعودي الألماني، الجوي التخصصي بالتجمع، شفا، جولدن هارت و ويلكير
____________________
عضو الجمعية الأمريكية و الأوروبية لجراحة القلب
____________________
عنوان عيادة دكتور ياسر النحاس
١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع
مواعيد العيادة:
السبت و الاربعاء: من الثانية إلى الخامسة مساءا
الحجز مسبق تليفونيا : 01150009625
____________________
أفضل دكتور جراحة قلب مفتوح في مصر (استفتاء الأهرام)
أفضل جراح قلب في مصر ( إستفتاء صدى البلد)
أستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Facebookأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Linkedinأستاذ دكتور/ ياسر النحاس on Youtube
Share This Article
error: Content is protected !!